مدينة قدح في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٣ مايو ٢٠١٧
مدينة قدح في ماليزيا

ولاية قدح في ماليزيا

تعتبر ولاية قدح من أقدم الولايات الماليزية، وعاصمتها مدينة ألور ستار، وهي تقع في الجهة الشمالية الغربية من شبه الجزيرة الماليزية (الملايو)، ويحدها من الشمال ولاية برليس، ومن الجنوب ولاية بيراق، وتبعد عن تايلند 45 كيلومتراً، وعن بينانغ حوالي 90 كيلومتراً، وتبلغ مساحتها حوالي 9425كم².


معلومات عن ولاية قدح

تلقب الولاية بالعديد من الألقاب مثل: دار الأمان، وسلة أرز ماليزيا، حيث تمتد مزارع الأرز فيها على طول المنطقة، وقد اكتسبت شهرة كبيرة لأنّها مسقط رأس رئيس الوزراء الماليزي السابق داتؤ سري دكتور مهاتير محمد، ويوجد في المدينة العديد من الأماكن الآثرية والتاريخية بالإضافة إلى طبيعتها الخلابة التي جعلت منها وجهة سياحية لكثير من الزوار، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات المتعلّقة بولاية قدح السياحية.


أهم المناطق السياحية في ولاية قدح

وادي بوجانج

يقع بالقرب من ولاية مربوك وتبلغ مساحته حوالي 224كم، ويعتبر من أهم الأماكن الأثرية في المنطقة؛ لاحتوائه على عدد كبير من الآثار الهندوسية والبوذية التي يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 سنة، ويحتوي الوادي أيضاً على أكثر من خمسين معبداً قديماً، بالإضافة إلى عدد كبير من معامل صهر الحديد والنصب الطينية التي تعتبر من أقدم النصب التي صنعها الإنسان في منطقة جنوب شرق آسيا والتي يرجع تاريخها إلى حوالي 110 سنوات قبل الميلاد، كما يحتوي الوادي على متحف تُعرض فيه القطع الآثرية القديمة التي تعود إلى القرن الخامس الميلادي، وتتضمن العديد من القطع المعدنية، والوثائق الدينية والتاريخية، بالإضافة إلى صناديق حجرية، وقطع خزفية، وقطع حلي، وأواني فخارية تحمل بعض النقوش الهندوسية القديمة.


متحف البادي

يعتبر هذا المتحف من أكبر المتاحف الموجودة في ماليزيا، ورابع متحف على مستوى العالم، ويعرض المتحف طريقة زراعة الأرز، والأدوات والمعدات التي استخدمت في زراعته على مر العصور المختلفة، وتم إنشاء هذا المتحف تخليداً للمزارعين الذين بذلوا جهوداً كبيرة في زراعة الأرز الذي يعتمد عليه معظم الماليزيين في غذائهم.


برج ألور ستار

يقع هذا البرج في قلب مدينة ألور ستار، ويبلغ ارتفاعه حوالي 165.5م، وهو يعتبر أحد أطول أبراج الاتصالات في العالم، ويوجد في أعلى البرج مطعم يسمى (سري أنجكاسا المستدير) والذي يقدم أصنافاً متعددة من المأكولات العالمية، ويمكن الاستمتاع فيه برؤية إطلالة مميزة للمدينة، ولبلدة باترورث، ودولة تايلاند المجاورة للمدينة، ويحتوي البرج على العديد من المحال التجارية التي تبيع الكثير من الهداية التذكارية كالحلي والمجوهرات التي يحرص الكثير من السيّاح على شرائها.