مدينة قلعة السراغنة المغربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
مدينة قلعة السراغنة المغربية

مدينة قلعة السراغنة المغربية

مدينة قلعة السراغنة هي مدينة مغربية واقعة إلى شمال مدينة مراكش، حيث تبعد عنها ما يقارب من 80كم، وتمثّل المدينة عاصمةً لإقليم قلعة السراغنة، كما أنها تُعتبر مركزاً لتجمّع العديد من القبائل العربية الوافدة عبر هجرات متتالية منذ القرن الثاني عشر، وآخر هذه الهجرات هي هجرة القبائل الصحراوية العربية نحو سهول الحوز والشاوية بهدف البحث عن الكلأ للمواشي.


جغرافية مدينة قلعة السراغنة

ينتمي هذا الإقليم إلى جهة مراكش تانسيفت الحوز، حيث تحده ولاية مراكش وأقاليم سطات؛ وهي: أزيلال، وبني ملال، والرحمانة، وتحتوي المدينة على أراضٍ سهلية شاسعة، وتتميّز بأنّ تربتها خصبة، كما يسودها المناخ شبه الجاف، وتخترقها عدة أنهار وقنوات كبرى للسقاية، مما أدى إلى وفرة المراعي، وازدهار الفلاحة بشكلٍ كبير، وخاصةً أشجار الزيتون؛ حيت تنتج المدينة ما يفوق عن 300.000 طن سنوياً، كما يصنّف زيت زيتون الوادي الأخضر بأنه أفضل زيوت الزيتون وطنياً، وأكثر ما يميّز المدينة هو امتلاء باطنها بالمياه الجوفية، والمعادن الصناعية وعلى رأسها الفوسفات، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة قلعة السراغنة المغربية.


تضاريس مدينة قلعة السراغنة

تتميّز المدينة بأنها سهل ومنخفض مع وجود بعض التضاريس الطفيفة، حيث تقع هذه المدينة ضمن سهول المغرب الداخلية، بالإضافة إلى أن المدينة تضم وحدات تضاريسية تُعرف باسم الجبيلات، حيث يمكن القول بأنها عبارة عن جبال أصبحت صغيرة بفعل النحت، كما تحتوي القلعة أيضاً على بعض الأودية؛ ومن أهمها: الوادي الأخضر.


مناخ مدينة قلعة السراغنة

يتميّز المناخ في هذه المدينة بأنه مناخ قاري عموماً، حيث تنخفض درجات الحرارة في فصل الشتاء؛ بسبب تأثير الثلوج القريبة التي تغطي قمم الأطلس، أما بالنسبة لفصل الصيف فترتفع فيه درجات الحرارة مع فترات صعبة تهب فيها رياح الشركي، وقد تصل في بعض الأحيان إلى ما فوق 45° في الظل، ويعتبر تساقط الأمطار قليلاً في هذه المدينة، حيث إنه لا يتجاوز 250ملم.


الوديان والأنهار في مدينة قلعة السراغنة

  • وادي تساوت: وهو الوادي المنحدر من جبال الأطلس الكبير، وينبع بالقرب من جبل تاركديت، ويصب في وادي أم الربيع بالسراغنة قرب الحدود مع بني مسكين.
  • الوادي الأخضر: وهو الوادي الذي يشكّل أحد روافد وادي تساوت.
  • وادي أم الربيع: وهو نهر غزير ومنتظم نسبياً موجود في حدود قلعة السراغنة مع بني مسكين، كما أنه يصب في حوض سد المسيرة الذي يقع بجوار كلٍ من دوّار سيدي على بن النويتي ودوّار ولاد بن الفقيه، كما تحتوي المدينة أيضاً على وادي كاينو، ووادي امهاصر.