مدينة لينكولن في بريطانيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة لينكولن في بريطانيا

مدينة لينكولن البريطانية

تقع مدينة لينكولن شرق ميدلاندز على بعد 227 كم من شمال العاصمة لندن في بريطانيا، وترتفع عن سطح البحر مسافة 75 متراً، وترتفع عن نهر ويثام (يثم) مسافة 20 متراً، وتبلغ مساحة أراضيها 35.69كم2، ويغلب على طابع هذه المدينة الطابع التاريخي والحضاري والثقافي في ذات الوقت، فهي تعتبر من المدن الجميلة التي تحتضن مناطق حضرية، مثل: بلدة نورث هيكيام، وأدينغتون، وبلدة لينكولنشاير التاريخية التي تضم أضخم معلم تاريخي في المدينة وهي كاتدرائية لينكولن، والعديد من الآثار التاريخية.


تاريخ مدينة لينكولن

يعود تاريخ المدينة إلى القرن الأول قبل الميلاد، حيث كانت مستوطنة من العصر الحديدي، وهذا ما دلت عليه بقايا المساكن الخشبية المستديرة في المدينة، ثم غزاها الرومان عام 48 ميلادي وأسسوا مدينة ليندوم الرومانية عند سفح تلة كبيرة قرب نهر ويثام (بركة برايفود حالياً)، وتحول هذا الاسم اللاتيني إلى ليندكولينا الأولى في فترة 410-1066 للميلاد، ويذكر قبل هذه الفترة أنّها كانت بلا أهمية، وارتفعت أهميتها مع غارات الفايكنج، حيث أصبحت مركزاً تجارياً لهم، ثم تعرضت للغزو النورماندي عام 1068 على يد الدوق ويليام نورماندي، حيث بنى قلعة شهيرة ما زالت قائمة إلى اليوم.ط


في هذه الفترة كانت المدينة مقسمة لجزأين، هما: المنطقة السفلى بالقرب من نهر ويثام التي كانت مهجورة إلى حدً كبير، والمنطقة العليا بالقرب من القلعة والكاتدرائية، وبين هاتين المنطقتين يوجد حالياً شارع للمشاة يرتفع مسافة 50 متراً إلى المنطقة العليا، وهو شارع مرصوف مخصص للمشاة ويضم العديد من المحلات التجارية.


في عصر القرون الوسطى تحديداً 1150 كانت من أغنى مدن إنجلترا، حيث اشتهرت بصناعة النسيج المصبوغ باللون الأخضر، والقرمزي، وفي القرن 16 تحديداً ما بين عامي 1642-1651 تعرضت المدينة للحروب الأهلية ما بين قوات الملك والقوات البرلمانية، ولكن مع ذلك بقيت مدينة مزدهرة، وفي العصر الجورجي بدأت المدينة بالانتعاش أكثر؛ نتيجة الثورة الزراعية، وفتح قناة فوس ديك التي تحتوي على الفحم.


في عهد الثورة الصناعية ومع دخول القطارات والسكك الحديدية ازدهرت مرة أخرى فأصبحت متخصصة في بناء القاطرات، والآلات البخارية، والآلات الثقيلة، وفي بداية القرن العشرين أصيب أهل المدينة بالتيفوئيد الكبير من عام 1904-1905، وبلغ عدد الوفيات حينها 131 شخصاً؛ لذلك تم إنشاء برج ويستغات للمياه لإمداد المدينة بمياه جديدة عوضاً عن مياه بحيرة هارتشولم الملوثة.


معالم مدينة لينكولن

كاتدرائية لينكولن

بُنيت هذه الكنيسة في عام 1092م على الطراز القوطي الإنجليزي، وكانت تتألف من أبراج عديدة، وتعرضت هذه الأبراج للتدمير عام 1185 من قبل زلزال غير عادي، وأعيد بناء هذه الأبراج مرة أخرى وأصبحت أطول من الأبراج الأولى حيث بلغ طولها 160 متراً أي أعلى من أهرامات مصر.


متحف لينكولنشاير

يعرض هذا المتحف الكثير من المعروضات التي تعود إلى القرون الماضية، ويقام به الكثير من المعارض، ويتميز بالدخول المجاني.


قلعة لينكولن

يغلب على هذه القلعة الطابع التاريخي على النمط الألماني القديم، وتضم القلعة من الداخل على الجدران العالية، والسجن القديم الذي كان يوضع فيه العديد من السجناء.


جامعة لينكولن

هي من أشهر جامعات المدينة وفي بريطانيا وتطل على بركة برايفورد على يمين مركز المدينة.


مسجد لينكولن

يوجد في المدينة العديد من الجاليات العربية والمسلمة، ويتميز هذا المسجد بأنه يقيم يوماً سنوياً تفتح به أبواب المساجد لغير المسلمين للتعرف على المسلمين والإسلام.