مدينة ميشيغان الأمريكية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة ميشيغان الأمريكية

مدينة ميشيغان

مدينة ميشيغان Michigan هي إحدى الولايات الأمريكية، وتقع في الجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر من أطول الحدود المائية؛ إذ تحيط بها أربع بحيرات، وهي: بحيرة ميشيغان، وبحيرة هارون، وبحيرة ايري، وبحيرة سوباريور، كما توجد فيها أكبر أساطيل الولايات الأمريكية، وتعتبر ميشيغان الولاية الوحيدة في أمريكا التي تتكون من شبه جزيرة العليا والسفلى، فشبه الجزيرة السفلى سميت بميشيغان، وهي تشبه القفاز في شكلها، أما شبه الجزيرة العليا فتنفصل عن السفلى بقناة مكيناك، كما تتميز شبه الجزيرة العليا بأهميتها الاقتصادية، فهي تعتبر مقصداً سياحياً للعديد من السياح، كما تحتوي على العديد من الموارد الطبيعية، فمثلاً تحتوي على كمية كبيرة من خام الحديد.


وجود العرب في المدينة

تعد ميشيغان ثاني أكبر الولايات الأمريكية من حيث عدد الأمريكيين العرب الموجودين فيها، إذ يبلغ عددهم حوالي 490.000 نسمة، حسب إحصائيات سجلت في عام 2000م، في حين يتوزع العرب على اثنتين وثمانين مقاطعة من أصل ثلاث وثمانين مقاطعة موجودة في المدينة، إلا أن هناك 65% منهم ما يقارب 320.000 نسمة يتركزون في مقاطعة واحدة، وهي مقاطعة واين التي تقع فيها مدينة ديربورن ومقاطعة أوكلاند المجاورة لها، وانضمت ولاية ميشيغان إلى الاتحاد في عام 1837م.


التسمية واللغات في مدينة ميشيغان

يعود سبب تسمية مدينة ميشيغان بهذا الاسم نسبة إلى بحيرة ميشيغان، إذ يعتقد بأن هذا الاسم اتُخذ من شيبوا Chippewa، ومعناها بحيرة كبيرة باعتبارها كلمة هندية الأصل، وتعني المياه العظيمة Great Water، وفي رواية أخرى يعود أصل تسميتها إلى كلمة ميشيجاما mishigama حسب لغة الأوجيبوا Ojibwa، وتعتبر إحدى اللغات الأمريكية، إذ تعتبر لغة سكان أمريكا الأصليين، ومعناها البحيرة الكبيرة، أو الماء الكثير.


مساحة وعدد سكان مدينة ميشيغان

تعتبر مدينة ميشيغان ثامن أكبر الولايات الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث التعداد السكاني، إذ بلغ عدد سكان مدينة ميشيغان ما يقارب 9,883,640 نسمة، وذلك حسب آخر إحصائية سجلت في عام 2010م، ويعيش هؤلاء السكان على مساحة كلية بلغت حوالي 253,793كم²، كما يعيش فيها العديد من المهاجرين الذين ينحدرون من أصول تعود لمختلف دول وقارات العالم، إذ يشكل الآسيويون ما نسبته 1.8%، في حين يشكل الهنود الحمر ما نسبته 0.6%، أما البيض الذين ينحدرون من أصول أوروبية فهم كثر، وتشكل نسبتهم ما يقارب 80.2%، وتبلغ نسبة الأمريكيين الأفارقة حوالي 14.2%، في حين يشكل الأمريكيون اللاتينيون ما نسبته 3.3%.