مراحل أكل الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٧ مايو ٢٠١٧
مراحل أكل الرضع

أكل الرضيع

لا شك في أنّ حليب الأم أو الحليب الصناعي هو أول وأهم غذاء يأكله الطفل الرضيع، ولكن حاجاته تزداد عند بلوغه الشهر الرابع من عمره ويصبح من الضروري إضافة الطعام الصلب المجهز بطريقة مناسبة له ليتمكن من تقوية مناعة جسمه والنمو بطريقة طبيعية من دون التعرض لنقص في العناصر أو الفيتامينات الضرورية، ولكن تغذيته يجب أن تمر بمراحل تدريجية حتى تعتاد معدته على الطعام وحتى يتمكن من هضمه بصورة طبيعية، وقد خصصنا هذا المقال لذكر هذه المراحل ابتداءً من الشهر الرابع وحتى السنتين من عمره.


مراحل أكل الرضيع

الشهر الرابع حتى السادس

يبدأ الطفل في هذا العمر بإظهار استعداده لتناول الطعام الصلب بأخذ ملعقة الطعام أو فتح فمه عند رؤية الطعام، لذا يمكن البدء بإعطائه الخضروات والفواكه المطبوخة والمهروسة ولكن مع إبقاء الحليب المصدر الرئيسي لتغذيته.


الشهر السابع حتى التاسع

تتطور قدرات الطفل في هذا العمر لينتقل إلى الطعام الصلب أكثر من المهروس، حيث يمكن إعطاؤه قطعاً من الفواكه، مثل: التفاح المقطع إلى شرائح رفيعة أو الخيار المقطع إلى أصابع رفيعة، كما ويتمكن في هذا العمر من شرب الماء بمفرده بواسطه كوب الأطفال.


الشهر الثامن حتى العاشر

تبدأ أسنان وأنياب الطفل بالظهور عادةً في هذه المرحلة العمرية، الأمر الذي يمكنه من مضغ الطعام وهضمه بشكل أفضل، كما وتتطور قدرته على بلع الطعام، ويمكن إطعامه بعض الأصناف كالأرز والخضروات المطبوخة.


الشهر العاشر حتى السنة

ينتقل الطفل في هذه المرحلة العمرية إلى فئة الأطفال الأكبر والقادرين على تناول الطعام بمفردهم باستخدام أدوات أكل تشبه أدوات الكبار ولكن مصنوعة بطريقة تضمن سلامة الأطفال، ويمكنه في هذا العمر تناول شتى أنواع الأطعمة، مثل: المعكرونة والأجبان والأرز، ويمكنه كذلك الجلوس في كرسي المطبخ المخصص للأطفال الأمر الذي يساعد الأم على تعليم طفلها الاعتماد على نفسه وفطامه من الببرونة إن رغبت بذلك عن طريق تبديلها بكوب الأطفال.


السنة حتى سنة ونصف

تخطى الطفل رسمياً في هذا العمر مرحلة الرضع إلى مرحلة الأطفال، ويمكنه تناول اللحوم والبيض، كما ويتمكن الطفل من التعبير عن إحساسه بالجوع والشبع وتتطور قدرته على المضغ والهضم والبلع.


السنة ونصف حتى سنتين

يتمكن الطفل في هذا العمر من تناول شتى أنواع الأطعمة بأدوات الطعام الشبيهة بأدوات الكبار، وقد يبدي إعجابه أو كرهه لأصناف معينة و يشكل مذاقاً خاصاً به ويصبح منتقياً له.

144 مشاهدة