مراحل سن اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٢٥ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
مراحل سن اليأس

سن اليأس

سنّ اليأس هو الفترة التي تنقطع فيها الدّورة الشّهرية (الطّمث)، وتفقد المرأة فيها خصوبتها وقدرتها على الإنجاب، وهي ظاهرة بيولوجية طبيعيّة تحدث للنساء كلّهنّ بين عمر 45-55 عاماً، وغالباََ ما تصل المرأة إلى سن اليأس تدريجيّاََ؛ إذ يحدث عدم انتظام في الدّورة الشّهريّة، وتباعد في الفترات فيما بين الدورة والأخرى قبل انقطاعها تماماََ، ولكنها قد تحدث أيضاََ في بعض الأحيان بشكل فجائي. تصل المرأة إلى سن اليأس غالباََ عند انتهاء عدد البويضات المُخزَّنة في المبيض وتوقف المبيض عن إنتاج هرمون الإستروجين؛ ممّا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي تختلف في شدتها من سيدة لأخرى.[١]


مراحل سن اليأس

تصل المراة إلى سن اليأس تدريجياََ عبر ثلاث مراحل وهي:[٢][٣]

  • مرحلة ما قبل انقطاع الطّمث (بالإنجليزيّة: Perimenopause): وهي المرحلة التي تسبق انقطاع الطّمث بعدة سنوات، وفيها تنخفض قدرة المبايض تدريجيَاََ على إفراز هرمون الإستروجين، وتستمر هذه المرحلة أربع سنوات في المتوسط إلا أنّها في بعض الحالات قد تستمر عدة شهور فقط، وفي حالات أخرى قد تمتد لعشر سنوات وتنتهي هذه المرحلة بعد مرور عام كامل على انقطاع الطّمث، ومن أعراض هذه المرحلة:
    • نوبات حرارة (الهبات السّاخنة).
    • آلام الثّدي.
    • أعراض شديدة لمتلازمة ما قبل الحيض.
    • انخفاض الرّغبة الجنسيّة.
    • إرهاق.
    • عدم انتظام الدّورة الشّهريّة.
    • جفاف المهبل، مما يؤدي إلى ألم وانزعاج أثناء الجماع.
    • عدم القدرة على السّيطرة على البول مما يؤدي إلى تسربّه عند السّعال أو العطس.
    • الإلحاح البولي.
    • تقلّب المزاج.
    • اضطراب النّوم.
  • مرحلة انقطاع الطمث (بالإنجليزيّة: Menopause): تبدأ هذه المرحلة بعد مرور عام على آخر دورة شهريّة للمرأة، وفي هذه المرحلة يتوقف المبيضان عن إنتاج البويضات.
  • مرحلة ما بعد انقطاع الطمث (بالإنجليزيّة: Postmenopause): تتميّز هذه المرحلة بانخفاض الأعراض النّاتجة عن انقطاع الطّمث تدريجياََ في المقابل تزداد فرص إصابة المرأة ببعض الأمراض المرتبطة بنقص تركيز هرمون الإستروجين.


أسباب وصول المرأة لسن اليأس

من أسباب انقطاع الدّورة الشّهريّة ما يأتي:[٤]

  • انخفاض الهرمونات التّناسليّة: عند بلوغ المرأة الأربعينات من العمر ومع انخفاض الهرمونات التي تنظّم الدّورة الشّهريّة، مثل: الإستروجين والبروجسترون تشهد المرأة عدم انتظام في دورتها الشّهرية فتصبح أكثر أو أقل تكراراََ، أطول أو أقصر طولاََ، أكثر كثافة أو قليلة الكثافة، وفي النّهاية يتوقف إنتاج البيض، ولا تحدث الدّورة الشّهريّة مجدداََ.
  • استئصال الرّحم والمبيض: يؤدي الاستئصال الكلي للرحم والمبايض لتوقّف الدّورة الشّهرية بشكلِِ فوري لذلك تكون أعراض فترة اليأس أكثر شدة؛ لأنّ التّغيرات الهرمونيّة تحدث بشكل مفاجئ، أما عند استئصال الرّحم دون المبيض فتتوقّف الدّورة الشّهريّة إلا أنّ المبيض يستمر بإطلاق البيض، وإنتاج الإستروجين والبروجسترون.
  • العلاج الكيميائي والإشعاعي: هو العلاج الذي يُستخدم عند الإصابة بالسّرطان، وهذا النّوع من العلاج يمكن أن يسبّب انقطاع الدّورة الشّهريّة، وظهور أعراض سن اليأس، إلا أنّ انقطاع الدّورة الشّهريّة قد لا يحدث دائماََ بعد العلاج الكيميائي.
  • قصور المبيض الأولي: هو فشل المبيضين في إنتاج مستويات طبيعيّة من الهرمونات التّناسليّة، وقد ينتج قصور المبيض عن عوامل وراثيّة، أو نتيجة الإصابة بأمراض مناعيّة، أو حتى بدون سبب.


مشاكل صحيّة تصاحب سن اليأس

عند وصول المرأة لسن اليأس تزداد فرص إصابتها ببعض الاضطرابات الصّحيّة والأمراض ومنها:[٤]

  • أمراض القلب والأوعية الدّمويّة: يؤدي انخفاض مستوى هرمون الإستروجين إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّمويّة، لذلك تُنصح النّساء في هذه المرحلة بمارسة التّمارين الرّياضية بانتظام، والحرص على تناول وجبات صحيّة، والحفاظ على الوزن الطّبيعي. والمحافظة على مستوى الكولسترول ضمن الحدود الطّبيعيّة، وكذلك ضغط الدّم.
  • هشاشة العظام: قد تفقد العظام في مرحلة سن اليأس كثافتها وتصبح هشة وضعيفة، وأكثر عرضة للكسور، خاصةََ كسور العمود الفقري والوركين، والمعصمين.
  • سلس البول: تفقد أنسجة المهبل والإحليل مرونتها أثناء مرحلة سن اليأس مما يؤدي إلى سلس البول وتسرّب البول عند السّعال، أو الضّحك، وقد تصاب المرأة بالتهاب المسالك البوليّة المتكرّر.
  • نزيف أثناء الجماع: قد ينتج عن انخفاض مرونة ورطوبة المهبل حدوث نزيف خفيف أثناء الجماع.
  • زيادة الوزن: تكتسب كثير من النّساء وزناََ زائداََ خلال سن اليأس لانّ معدل الأيض ينخفض، لذلك تُنصح النّساء بمزاولة التّمارين الرّياضيّة، وإنقاص كمية الطّعام الذي يتناولنه.


علاج أعراض سن اليأس

يمكن التّغلب على أعراض سن اليأس باتباع النّضائح الآتية:[٥]

  • التّغلب على الهبات السّاخنة: للتغلّب على الهبات السّاخنة يمكن شرب كوب من الماء البارد، أو الانتقال إلى مكان بارد، وتجنّب محفزات الهبات السّاخنة ومنها: المشروبات السّاخنة، والكافيين، والأطعمة الحارة، والكحول، والإجهاد، والطّقس الحار.
  • التغلّب على جفاف المهبل: يمكن معالجة جفاف المهبل عن طريق استخدام زيوت التّشحيم القائمة علي الماء والتي تبُاع بدون وصفة طبيّة، ومواد التّشحيم القائمة على السيليكون، ويُنصح بتجنّب مواد التّشحيم التي تحتوي على الجلسرين الذي قد يهيّج المهبل، من جهة أخرى قد يساعد الجماع المنتظّم على زيادة تدفق الدّم إلى المهبل.
  • النّوم لفترة كافية: للتمكّن من النّوم لساعات كافية يُنصح بتجنّب الكافيين والكحول، وممارسة الرّياضة أثناء النّهار، وتجنّب ممارستها في وقت قريب من موعد النّوم، وعلاج الهبات السّاخنة التي قد تسبّب الانزعاج أثناء النّوم.
  • الاسترخاء: يمكن التغلب على أعراض سن اليأس بممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التّنفس العميق، والاسترخاء العضلي المتدرّج.
  • تعزيز قاع الحوض: للتغلّب على بعض اشكال سلس البول يمكن ممارسة تمارين عضلات قاع الحوض (تمارين كيجل).
  • تناول غذاء متوازن: الحرص على تناول غذاء متوازن يحتوي على حبوب كاملة، وفاكهة وخضروات، والابتعاد عن الدّهون المشبعة والزّيوت والسّكريات، ويمكن تناول مكملات الكالسيوم، أو فيتامين د عند الحاجة بعد استشارة الطّبيب.
  • الامتناع عن التّدخين: يزيد التّدخين من الهبات السّاخنة، ويزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وأمراض القلب، والسّكتة الدّماغية ،والسّرطان.
  • ممارسة التّمارين الرّياضيّة: يّنصح بممارسة الرياضة بانتظام للوقاية من ترقّق العظام، وأمراض القلب والسّكري المرتبطة بالتّقدم بالعمر.


المراجع

  1. نجيب لويس، "سن اليأس-الإياس"، www.layyous.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-10-2018. بتصرّف.
  2. "Menopause Basics", www.webmd.com, Retrieved 12-10-2018. Edited.
  3. "Perimenopause", www.webmd.com, Retrieved 12-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Menopause", www.mayoclinic.org,7-8-2017، Retrieved 12-10-2018. Edited.
  5. "Menopause", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-10-2018. Edited.