مراحل نمو الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٣١ ، ١٧ مايو ٢٠١٩
مراحل نمو الإنسان

النمو

يُعرَّف نُمو الإنسان (بالإنجليزية: Human Growth) بأنّه مجموعة المراحل التي يمر بها حتى وصوله إلى مرحلة النُضج على الصعيد الجسدي والعاطفي، وتستمر عمليات النمو والتطور تلك على مدى عدة سنوات، حتى يصل الإنسان إلى مرحلة البلوغ، كما تُعتبر كل مرحلة من مراحل النمو مميزة بالتطورات الجسدية، والعاطفية، والاجتماعية، والإدراكية التي ترتبط بها.[١]


مراحل نمو الإنسان

النمو قبل الولادة

يمر الإنسان بمراحل عديدة من النمو والتطوُّر قبل الولادة، إذ يبدأ نمو الإنسان خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى بعد تخصيب البويضة، ويتبع ذلك انقسامات سريعة لتلك البويضة المُخصَّبة، حيث تتكون أعضاء الجنين وتتطور خلال أشهر الحمل التسعة، قبل أن يصبح جاهزاً للخروج إلى العالم، ونبيّن فيما يلي أهم مراحل النمو والتطور لدى الجنين خلال أشهر الحمل التسعة:[٢][٣]
  • الشهر الأول: تبدأ أولى مراحل نمو الإنسان خلال الشهر الأول من الحمل، حيث يبدأ الوجه بالتكوُّن، وتنشأ خلايا الدم الحمراء وتبدأ بالدوران في الجسم، كما ينشأ القلب البدائي ويبدأ بالنبض، ويكون حجم الإنسان في هذه المرحلة غايةً في الصِغَر، إذ لا يتجاوز حجم حبة الأرز.
  • الشهر الثاني: يستمر تطور ملامح الوجه في الشهر الثاني من الحمل، ويبدأ بروز الأيدي والأرجل من الجسم، ويتبعها تكون أصابع الأيدي والأرجل، كما ينشأ الدماغ، والنخاع الشوكي، وأنسجة الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة إلى بداية نمو الجهاز الهضمي، والأعضاء الحِسيَّة، والعظام.
  • الشهر الثالث: تنمو الأيدي والأرجل والأصابع في هذا الشهر إلى أن تصبح كاملة التشكُّل، كما تبدأ بدايات الأسنان، والأظافر، والأذنين بالتكوُّن، وتتطور أيضاً الأعضاء التناسلية في هذه الفترة دون القدرة على تحديد جنس الجنين بالسونار خلال هذه المرحلة، ولا يزال جسم الجنين صغيراً في هذه المرحلة، حيث إنّ طوله يبلغ حوالي 10 سنتيمترات في نهاية الشهر الثالث.
  • الشهر الرابع: يتطور نبض قلب الجنين خلال الشهر الرابع من الحمل، كما تتطور أيضاً ملامح الوجه مثل: الرموش والجفون، ويكتمل تطوُّر الأعضاء التناسلية، كما تنمو الأسنان والعظام لتصبح أكثر كثافة من ذي قبل.
  • الشهر الخامس: تنمو عضلات الإنسان في الشهر الخامس من الحمل، فيصبح قادراً على الحركة خلاله، كما ينمو الشعر على رأس الجنين وفي أماكن أخرى من جسمه لحمايته.
  • الشهر السادس: تتطور ردات فعل الجنين في الشهر السادس تجاه الأصوات، كما يتطور الجلد وتتكون بصمات الأصابع، ويولد بعض الأجنة خلال هذا الشهر، وقد يستطيعون البقاء على قيد الحياة تحت العناية الحثيثة.
  • الشهر السابع: يستمر نمو الجنين وتخزينه للدهون خلال الشهر السابع من الحمل، كما تتطور ردَّات فعله تجاه الصوت والضوء والألم بشكل أكبر، حيث يكتمل تطور حاسة السمع في هذه المرحلة، كما تتحسن فرصة بقاء الجنين على قيد الحياة في حالات الولادة المبكرة في الشهر السابع.
  • الشهر الثامن: تستمر عمليات النمو في جميع أعضاء الجسم خلال الشهر الثامن، ويصبح معظم هذه الأعضاء مكتمل التطور، وينمو الدماغ بشكل سريع في هذه الفترة، وتنضج حاسة البصر، كما يستمر الجسم بتخزين الدهون خلال هذا الشهر.
  • الشهر التاسع: تنمو رئتا الجنين خلال الشهر الأخير من الحمل، كما تتطور ردات الفعل لديه في هذه الفترة أيضاً، ويصبح الجنين جاهزاً للخروج إلى العالم، ويبلغ طول الجنين الطبيعي عند إتمام الشهر التاسع من الحمل بين 45-50 سنتيمتر، ووزنه حوالي 3.2 كيلوغرام.


نمو الرضيع

تتفاوت أحجام الأطفال الطبيعيين عند ولادتهم، كما يختلف معدل النمو لديهم في الفترة التي تليها، ويُسمى الإنسان في أول عام بعد الولادة بالرضيع (بالإنجليزية: Infant)، ويبلغ معدل زيادة الطول في الستة أشهر الأولى من هذه الفترة حوالي 1.25-2.5 سنتيمتر في الشهر الواحد، ويزداد وزنه حوالي 140-200 غرام في الأسبوع الواحد، وتتباطئ عملية النمو بشكل طفيف في الستة أشهر التي تليها، حيث يبلغ معدل الزيادة في الطول حوالي سنتيميتراً واحداً في الشهر، والزيادة في الوزن بين 85-140 غرام.[٤]


كما يشمل النمو في هذه المرحلة القدرة على الحركة بشكل أكبر، حيث يتمكن الرضيع في نهاية عامه الأول من الجلوس والزحف، وربما المشي، كما تتطور قدراته على إمساك الأشياء الصغيرة، وتتطور مهاراته العقلية والاجتماعية، حيث يبدأ بإصدار بعض الأصوات والكلمات، ويتمكن من فهم بعض مما يتكلمه الذين من حوله، ويبدأ الرضيع باللعب مع أهله والأطفال المحيطين به، كما تتطور حواسه الخمسة.[٥]


نمو الطفل

تُقسَّم مرحلة الطفولة إلى عدة مراحل جزئية، أولها سن الحبو (بالإنجليزية: Toddler) بين عمر السنة والثلاث سنوات، والذي يبدأ بقدرة الطفل على المشي، وتتضمن هذه المرحلة تطورات عديدة في قدرات الطفل على الحركة والتكلم والتفاعل مع الآخرين، بالإضافة إلى التطوُّرات العاطفية،. يتبع ذلك مرحلة ما قبل المدرسة (بالإنجليزية: Pre-School)، والتي تمتد بين سن الثالثة والخامسة، ويتحضَّر فيها الطفل للدخول إلى المدرسة وبداية التعلُّم، وتنمو فيها قدرات الطفل على الانتباه والتركيز، بالإضافة إلى تطوُّر التزامه بالتعليمات، بعد ذلك يمر الطفل بسن الالتحاق بالمدرسة (بالإنجليزية: School Age)، والذي يمتد بين عمر الخامسة والثانية عشر، وتتطور خلال هذه المرحلة العديد من المهارات لدى الطفل، مثل: مهارات حل المشاكل ومواجهة التحديات، بالإضافة إلى الاعتماد على الذات، كما يظهر الإبداع لدى الأطفال في هذه المرحلة، وتبدأ أجسامهم بالتطور جنسياً في نهايتها، تحضُّراً للانتقال إلى مرحلة المراهقة والبلوغ.[١][٦]


وبالنظر إلى النمو الجسدي لدى الأطفال، فإنّ معدل النمو هذا ينخفض عن الذي سبقه عندما كان الإنسان رضيعاً، حيث يصبح معدل الزيادة في الطول حوالي ستة سنتيمترات سنوياً، ويبقى كذلك حتى الوصول إلى مرحلة البلوغ.[٧]


النمو خلال المراهقة والبلوغ

تبدأ مرحلة المراهقة من عمر الثالثة عشر عام وحتى الثامنة عشر، وتمتاز فترة المراهقة بالتطور العاطفي ونمو الشخصية، حيث يبدأ الإنسان باتخاذ قراراته الشخصية، والرغبة في الاستقلالية وعدم الانصياع للأهلفي بعض الأحيان، وتنتهي فترة المراهقة بأن يصبح الإنسان بالغاً وراشداً.[١]

تحدث مرحلة البلوغ خلال فترة المراهقة، وهي المرحلة المؤدية للخصوبة والنضج الجنسي لدى الإنسان، وتتميز مرحلة البلوغ بالتغيرات العديدة في جسمه وشخصيته، حيث تؤدي هذه التغيرات إلى بدء الخصوبة ونمو الصفات الجنسية الثانوية، وهي الخصائص الجسدية المرتبطة بالبلوغ، مثل: نمو الشعر في بعض أماكن الجسم لدى الذكور والإناث، كما تترافق مرحلة البلوغ مع ازدياد سريع في معدل النمو الجسدي لفترة تتراوح بين العامين والثلاثة أعوام، ويكتسب فيها الإنسان من 17-18% من طوله، كما ينمو العظم وتزداد كثافته وسماكته، بالإضافة إلى نمو العضلات لدى الذكور وازدياد تخزين الدهون في بعض مناطق الجسم لدى الإناث، وتجدر الإشارة إلى أنّ مرحلة البلوغ تبدأ عادةَ لدى الذكور بين سن الثانية عشرة والسادسة عشر، بينما يحدث البلوغ لدى الإناث بين سن العاشرة والرابعة عشر.[٨]


نمو الإنسان البالغ

تبدأ مرحلة البلوغ أو الرشد من عمر الثمانية عشر عاماً، وتنتهي مع وفاة الإنسان، ويتخللها مرحلة منتصف العُمر، وبعد ذلك مرحلة الشيخوخة، ويستمر جسم الإنسان بالنمو بعد البلوغ؛ حيث تنمو الكتلة العضلية حتى منتصف العشرينات، وتتطور بُنيَة الهيكل العظمي حتى الثلاثين عاماً، وتبدأ بعد ذلك وظائف الجسم بالضعف تدريجياَ، وتتسارع وتيرة هذا الضعف كلما تقدم الإنسان في العمر، حيث تبدأ الكتلة العضلية بالإضمحلال تدريجياً، كما تضعف عضلة القلب ويترسب الكوليسترول في الأوعية الدموية شيئاً فشيئاً، بالإضافة إلى ضعف إفراز الهرمونات الجنسية مع التقدم بالعمر.[١][٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Stephanie Chandler (13-6-2017), "Growth Stages for a Human"، www.healthfully.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. "Fetal Development: Stages of Growth", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  3. "Slideshow: Fetal Development Month by Month ", www.webmd.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  4. "Infant and toddler health", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  5. "Infant and Newborn Development", www.medlineplus.gov, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  6. "Ages & Stages", www.healthychildren.org, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  7. "Your Child's Growth", www.kidshealth.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  8. Melissa Conrad Stöppler, "Puberty"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  9. "Adulthood", www.britannica.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.