معلومات عن تراث الإمارات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٦ مايو ٢٠١٩
معلومات عن تراث الإمارات

تراث الإمارات

يتمثل تراث الإمارات بمجموعة من الأساليب، والأنماط، والسمات الثقافية؛ مثل: اللباس، والأماكن العامة والأثرية، والأكلات التي تشتهر فيها، وبالرغم من أن الإمارات تتطور إلا أن التراث يظل موجوداً، فالأماكن الأثرية لا زالت موجودة، حيث يرتادها الزوار بشكل كبير من مختلف بلاد العالم، وفي هذه المقالة سنتعرف على تراث الإمارات.


معلومات عن تراث الإمارات

المتاحف والأماكن الأثرية

  • قصر الحصن: يقع في مدينة أبوظبي، ويقف هذا القصر شامخاً يتحدى الزمن، حيث يبدو قد استعاد شبابه، ويجدر بالذكر أن القصر بني عام 1763م عندما قرر آل نهيان الانتقال من منطقة ليوا في الصحراء إلى جزيرة أبوظبي على الساحل.
  • حصن جسر المقطع: يعتبر هذا الحصن من الآثار الخالدة في مدينة أبوظبي، وأشارت الوثائق التاريخية إلى أن عملية البناء تزامنت مع بناء قصر الحصن، وسبب بنائه هو رصد ومراقبة التحركات المعادية ضد السكان في ذلك الوقت، بالإضافة إلى وجود قلعة صغيرة بجواره لحمايته، إلا أنها تهدمت.
  • قرية التراث: أحيت جمعية إحياء التراث هذه القرية في أبو ظبي عام 1991م، وأطلق عليها قرية زايد للتراث الشعبي، وتعيد هذه القرية زائرها إلى الماضي، كما يمكن لزائر القرية مشاهدة النشاطات التي كانت سائدة قديماً؛ مثل: الصيد، ونعكس القرية الواقع التاريخي المعيشي لمواطني أبو ظبي والإمارات.


الأكلات التراثية في الامارات

  • حمسة النخي: تشتهر هذه الأكلة في الإمارات، وبشكل خاص في الشارقة، والنخي أحد أنواع الحمص.
  • خبز خمير: يشتهر خبز الخمير في الإمارات؛ حيث يتميز بتحضيره بالزيت، بالإضافة إلى طعمه المميز عن جميع أنواع الخبز.
  • المضروبة باللحم: تعتبر المضروبة من أشهر الأكلات الشعبية في الإمارات، وفي البحرين، وعمان، وهناك نوعان للمضروبة؛ نوع يحضر باللحم، ونوع يحضر بالدجاج.


الأزياء التراثية في الإمارات

تعتبر الأزياء الشعبية في البلاد رمزاً وعنواناً للهوية ، وهي من أكثر الأمور التي تميز بين الدول، والأزياء الشعبية في الإمارات ذات طابع عربي إسلامي، وتصاميمها خليجية، حيث تتميز عن غيرها بالألوان، والزخرفة، والموديلات الخاصة التي تتميز بالحشمة سواء في ملابس النساء، أو الرجال.


ملابس النساء في الإمارات

تتميز ملابس السيدات في الإمارات بزخرفتها وتطريزها بالخيوط الفضية، والذهبية، واستخدام الأقمشة القطنية ، حيث إنها متعددة تتناسب مع جميع المناسبات، إلا أنها تختلف في مسمياتها حسب المناسبة، ونوعية القماش المستعمل في تفصيلها، ويتكون من عدة قطع ، وهي:

  • الشيلة: وتُعرف أيضاً بالوقاية، وهي غطاء للرأس، يتكون من قماش خفيف مزين بخيوط ذهبية أو فضية، وهي من أقمشة متعددة.
  • الكندورة: تشبه الجلابية ، أو الفستان الواسع، فمن الممكن أن تكون من القماش السادة، أو القماش المطرز ، وتستخدم في تفصيله العديد من الأقمشة؛ مثل: بوطيرة، وجف السبع، وبوقليم، وصالحني.
  • الثوب: ويلبس الثوب فوق الكندورة، وهو جلباب واسع من قماش شفاف حتى يظهر الكندورة من تحته، ويحتوي على تطريز من الأمام، وله رقبة وأكمام واسعة.
  • العباءة: تفصل من الحرير الأسود الذي يحليها التطريز اليدوي، والذي يتم بخيوط البرسيم الأسود، حيث كانت تطرز قديماً بالخيوط الذهبية أو الفضية، حيث تصنع من الدفة الصوف، أوالسويعية، وتختلف عباءة المرأة حسب الحالة الاجتماعية لها.
  • السروال: حيث يُعرف بالخلق، ويتكون من عدة أقمشة؛ مثل: الويل.
  • البرقع: يستخدم عادةً لتغطية الحاجبين، والفم، والأنف، كما يصنع من قماش روقي خاصة، وغالبا يتم استيراده من الهند ، وهو باللون الكحلي اللامع، إلا أنه من الممكن أن يختلف ويلبس باللون الأحمر، وهو من الأنواع غالية الثمن، ويلبسها الطبقات الثرية، أما بالنسبة للون الأصفر إلا أنه الأقل جودة، وتستخدمه الطبقة المتوسطة، أما اللون الأخضر فيلبسه النساء المتواضعات.


ملابس الرجال

تتميز ملابس الرجال بالأقمشة والألوان المناسبة لحرارة الجو المرتفعة التي تحتوي على الرطوبة؛ لذلك تستخدم في تصميمها الأقمشة القطنية الخفيفة، واللون الأبيض بشكل خاص، ويكون زي الرجال باللون الأبيض خاصة، ويتكون زي الرجال من عدة قطع؛ وهي:

  • العقال: ويُعرف بالخزام، وهو حبل من الصوف، أو الوبر، حيث يلف حول الرأس ويعقد حتى يتدلى على الكتف الأيسر، وله عدّة الوان إلا أن الون الأسود هو الأشهر.
  • الغترة: حيث تفرد على الرأس، ويثبت عليها العقال، وهي باللون الأبيض مربعة الشكل من قماش خفيف.
  • الكندورة: وهو الثوب الرسمي للرجال في الإمارات ، وهي زي الأغنياء والفقراء كباراًٍ وصغار ، وهي ذات تصميم واسع مريح، بثلاث جيوب، ويختلف قماشها في الصيف عن الشتاء لتناسب درجة الحرارة.
  • البشت: يعتبر البشت من أرقى الأزياء الشعبية في الإمارات كما تعتبر من الأغلى ثمناً، وفي العادة تحاك يدوياً، ويتم ارتداؤها في المناسبات الرسمية، والأعراس، والاحتفالات، كما يعتبر الزي الرسمي للدبلوماسيين، إلا أنها بعدّة ألوان؛ مثل: الأسود، والبني، والأصفر والذهبي، والرمادي، والأبيض.