معلومات عن جمهورية مصر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
معلومات عن جمهورية مصر

جمهوريّة مصر العربيّة

تحتل الجمهوريّة المصريّة العربيّة موقعاً لها في الجزء الشمالي الشرقي من القارّة الإفريقية، وتنفرد بوصفها دولة عابرة للقارّات نظراً لامتلاكها امتداداً آسيوياً عبر شبه جزيرة سيناء في الجزء الجنوبي الغربي من قارّة آسيا.


تُعرف مصر بأنّها واحدة من أقدم الحضارات فوق سطح الأرض منذ بدء توافد البشرية إلى ضفاف نهر النيل والاستقرار حولها، وتعاقبت الحضارات على مصر حيث بدأت بمجيء الإسكندر الأكبر، ثم الدولة البطلمية، وخضعت الدولة للغزو الروماني، فظهرت الدولة المسيحيّة، ثم انتشرت الفتوحات الإسلامية وتوالت الدول والمماليك، حتى أصبحت جمهوريّة كما هي في الوقت الحالي.


تتخذ جمهوريّة مصر من اللغة العربية لغة رسميّة لها، وتعتبر القاهرة عاصمة لها وأكبر مدنها، ويعّد جبل كاترين القمة الجبليّة الأعلى في البلاد، وتشترك مصر بعضويّة عدد من الاتحادات والمنظمات الدولية كالاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية وغيرها الكثير.


الجغرافيا

تشترك جمهوريّة مصر العربيّة بحدود مائية مع البحر الأبيض المتوسط من الناحية الشماليّة بساحل يمتد لـ995 كيلومتراً، أمّا حدودها الشرقيّة فتأتي مع البحر الأحمر بساحل يمتد لأكثر من 1941 كيلومتراً، كما تحدها فلسطين من الجزء الشمالي الشرقي، ومن الغرب تحدّها ليبيا، أمّا سودان فتشترك معها بحدود جنوبيّة.


تمتد مساحة البلاد لأكثر من 1.002.000كم2، ويشغل السكان مساحة تصل إلى 78990كم2، وتعتبر منطقة وادي النيل المنطقة الأكثر اكتظاظاً بالسكان.


التقسيم الاداري

تقسم جمهورية مصر تقسيماً إداريّاً إلى سبع وعشرين محافظة، وتنقسم المحافظات إلى تقسيمات إداريّة ومراكز وأقسام، وبشكل عام تقسّم البلاد إلى سبعة أقاليم.


تضم المراكز الإداريّة عدداً من الأرياف، والوحدات المحليّة، وتعتبر عاصمة الإقليم المركز الأكبر فيه وتكون مدينة غالباً، وتحتضن كل قرية من قرى المدن عدداً من العزب والكفور والنجوع.


الاقتصاد

تساهم الأنشطة السياحية والصناعية والزراعية في تنمية الناتج المحلي الإجمالي وتطوير اقتصاد البلاد، ويعتبر القطاع الزراعي القطاع المُعتمد بشكل رئيسي في الاقتصاد المصري إلى جانب عائدات قناة السويس والضرائب والصادرات البتروليّة.


يتداول المصريّون الجنيه المصري كعملة رسميّة للبلاد منذ أكثر من مائة وثمانين عاماً، حيث بدأ البنك المركزي المصري بإصدارها منذ عام 1836م.


السياحة

يتوافد السيّاح من كافة أنحاء العالم إلى مصر بهدف السياحة والاستجمام، ويعود الفضل في ذلك إلى وجود مقوّمات سياحيّة للبلاد أدرجتها ضمن قائمة الدول فوق الخريطة العالميّة للسياحة، وتلعب السياحة دوراً هامّاً في تحقيق الدخل القومي للبلاد.

414 مشاهدة