معلومات عن حياة فدوى طوقان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
معلومات عن حياة فدوى طوقان

فدوى طوقان

فدوى طوقان هي شاعرة وأديبة عربية فلسطينية، ولدت في عام 1917م في مدينة نابلس، وتلقت علمها من أخيها الشاعر إبراهيم طوقان بعد أن تركت مقاعد الدراسة في المرحلة الابتدائية، ولقبت باسم شاعرة فلسطين، كما أطلق عليها الشاعر محمود درويش لقب أم الشعر الفلسطيني، وتوفيت في عام 2003م عن عمرٍ يبلغ السادسة والثمانين.


معلومات عن حياة فدوى طوقان

  • في أوائل عقد الستينيات من القرن العشرين للميلاد سافرت طوقان إلى مدينة لندن البريطانية، وعاشت فيها لمدة سنتين، حيث تعرفت فيهما على منجزات حضارة قارة أوروبا الحديثة.
  • بعد عام 1967م، وتحديداً بعد نكسة حزيران خرجت من قوقعتها لكي تشارك الناس في الحياة العامة في مدينة نابلس، وحضرت العديد من الندوات والمؤتمرات واللقاءات التي عقدها الأدباء والشعراء الفلسطينيون؛ كسميح القاسم، وتوفيق زياد، ومحمود درويش، وإميل حبيبي.
  • نالت فدى طوقان الكثير من الأوسمة والجوائز؛ مثل: وسام أفضل شاعرة للعالم العربي، وجائزة الزيتونة الفضية الثقافية لحوض البحر الأبيض المتوسط، وجائزة سلطان العويس، ووسام الاستحقاق الثقافي، وجائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة، ووسام القدس، وجائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة، وجائزة عرار السنوية للشعر، وجائزة البابطين للإبداع الشعري، بالإضافة إلى جائزة كفافس للشعر.
  • تحدث عنها شاكر النابلسي، حيث قال: (تميزت فدوى طوقان بروح إبداعية واضحة، وضعت شعرها في مقدمة الشعر النسائي الفلسطيني إن لم يكن في مقدمة الشعر النسائي العربي).


المؤلفات الشعرية لفدوى طوقان

  • وحدي مع الأيام: صدر في مدينة القاهرة في عام 1952م.
  • وجدتها: صدرت من دار الآداب في عام 1957م.
  • الليل والفرسان: صدر في بيروت في عام 1969م.
  • اللحن الأخير: صدر في مدينة عمان في عام 2000م.
  • على قمة الدنيا وحيداً: صدرت في عام 1973م.
  • تموز والشيء الآخر: صدرت في عمان في عام 1989م.


المؤلفات النثرية لفدوى طوقان

  • أخي إبراهيم: صدر في مدينة يافا في عام 1946م.
  • رحلة جبلية رحلة صعبة: صدر عن مكتبة دار الشروق في عام 1985م.
  • الرحلة الأصعب: صدرت في مدينة عمان في عام 1993م، وتُرجمت إلى اللغة الفرنسية.


مراحل شعر فدوى طوقان

  • المرحلة الأولى: كان شعرها على منوال الشعر العمودي الذي امتاز بالنزعة الرومانسية، وبرز ذلك في ديوان وجدتها، ووحدي مع الأيام.
  • المرحلة الثانية: تميزت أشعارها بالواقعية والرمزية، وكان شعراً حراً في غالبيته، وبرز ذلك في ديوان الليل والفرسان، وأمام الباب المغلق.
  • المرحلة الثالثة: بدأت أشعارها تأخذ منوال القصيدة التقليدية العمودية.