مفهوم الإنترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٧ مارس ٢٠١٦
مفهوم الإنترنت

الإنترنت

أصبح الإنترنت جزءاً مهماً لا يُمكننا العيش دونه؛ بل يكاد أن يكون رفيقاً يومياً يحمل تفاصيل حياتنا إلى العالم، سواءً كان بالكلمة أو الصورة أو حتى بالفيديو، ولا ننسى أنّه يتواجد في منازلنا وفي أجهزتنا المحمولة من حواسيب أو هواتف نقالة، وهذا لا يشترط بعمر أو جنس أو أي شرط آخر، فنرى الكبير والصغير يستخدمه ضمن حاجاته؛ كالطالب، والأستاذ، والطبيب، والمهندس، وكذلك الأب، والأم وغيرهما.


الاستخدام المتواصل للإنترنت يدلّ على مدى انتشاره وسهولة الحصول عليه، وكذلك الاستمتاع أثناء استخدامه. إنّ مجرد توصيل جهازي حاسوب مع بعضهما البعض عبر الإنترنت يساعد على إرسال واستقبال جميع أنواع المعلومات من نصوص، ورسوم، وأصوات، وفيديو وكذلك البرامج الحاسوبية، وعليه يُمكننا تعريف الإنترنت على أنّه وسيلة اتصال يُمكن من خلالها تلقّي ونقل المعلومات التي يمكن استخدامها لعملية واحدة أو عدة عمليات لمختلف المستخدمين مهما قلّت أو كثرت أعدادهم.


أصول تاريخ الإنترنت

كان اكتشاف الإنترنت لأول مرة عام 1950م، وذلك بهدف الحاجة لوسيلة تُساعد في ربط الأشخاص عبر شبكة، وكذلك لتسهيل ربط الجامعات الكبرى في الولايات المتحدة لتتمّ مشاركة جميع البيانات البحثية بأقصر وقت. إنّ من اكتشف الإنترنت هو تيم بيرنرز لي، وذلك عام 1991م وتحديداً عام في معهد سيرن.


فوائد الإنترنت

يُمكن تلخيص فوائد الإنترنت في أنّه يُساعد في التواصل مع الآخرين مهما اختلفت أماكن تواجدهم، كما أنّه يُوفّر الوقت والجهد وبأقل تكلفة مادية في إيصال العديد من المعلومات، كذلك يوفّر العديد من الخدمات المختلفة المتعلقة بمجالات التعليم، والإدارة، والتسويق وغيرها الكثير، وفي ذات السياق يُعتبر الإنترنت وسيلةً للتسلية عبر توفير العديد من الألعاب والوسائل الترفيهية الأخرى، كما ويُعدّ وسيلةً ربحية لكثير من المشاريع التي يمكن إدارتها من داخل المنزل، دون أي معوقات، وهذا يعود لبعض مواقع التواصل الاجتماعي على هذه الشبكة، والفيس بوك قد يكون أكثرها شهرةً، إضافةً إلى تويتر واليوتيوب وغيرها الكثير.


سلبيات الإنترنت

إنّ الإنترنت كغيره يحتوي على نقاطٍ عديدة تدرج في كونه من الأمور التي قد تضيع من وقتنا خاصّةً في حال استخدامه بشكل خاطئ أو مخل بالأخلاق، إضافةً إلى كونه قد يوفّر بعض المعلومات التي تفتقد إلى الصحة أو المصدر الموثوق، إضافةً إلى العديد من السلبيات الأخرى التي تختلف باختلاف من يقوم باستخدامه، وبهذا يجب الحذر عند استخدامه، ومحاولة الاستفادة من هذه النعمة والابتعاد عن أيّ استخدام ضار أو قد يسيء للآخرين أو حتى لأنفسنا.