مكونات زيت السمسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
مكونات زيت السمسم

زيت السمسم

يُمثّل زيتُ السمسم أحدَ أهمّ أنواع الزيوت الطبيعيّة المستخدمة في مجالاتٍ عديدة، على رأسِها المجالُ الغذائيّ، حيثُ يعتبرُ أهم أنواع زيوت الطهي، وفي المجال العلاجيّ أو في الطب البديل، حيث يدخلُ في العديدِ من الوصفاتِ الطبيعيّة الخاصّة بعلاجِ المشكلات الصحيّة المختلفة، الناتجة عن العدواتِ المرضيّة، وكذلك في المجال التجميليّ، حيثُ يدخلُ في الخلطات الطبيعيّة الخاصة بعلاجِ مشاكلِ البشرة والجلد والشعر، ويُستخرجُ هذا الزيت من بذورِ حبوب السمسم الطبيعيّ، أي أنّه زيتٌ نباتيٌّ صالحٌ للاستهلاكِ البشريّ.


يوجدُ زيت السمسم بكثرةٍ في مناطقَ حوض البحر الأبيض المتوسّط، وفي المناطق الآسيويّة، وتحديداً في الجنوبِ شرق آسيويّ، على رأسها كلٌّ من: الهند، وكوريا، والصين، واليابان، ونظراً لأهميّتِه سنتحدّثُ عن مكوّناتِه، وأبرز فوائدِه على الجسم.


مكونات زيت السمسم

يتكوّن زيتُ السمسم من مجموعةٍ من الأحماض الدهنيّة، وهي:

  • حمض النخليك.
  • حمض البالميتوليك.
  • حمض الشمع.
  • حمض الزيتيك.
  • حمض زيت الكتان.
  • حمض اللينولينيك.
  • حمض الإيكوسينيك.


فوائد زيت السمسم

  • يحتوي على الدهون غير المشبعة التي تساعدُ على ضبطِ معدّل ضغط الدم، والحدّ من ارتفاعه.
  • يعدّ من أقوى مضادات الأكسدة، كما يحتوي على المغنيسيوم، وبالتالي يقاومُ الشقوقَ الحُرة المُسبّبة لمرض السرطان بأنواعه المختلفة.
  • يعالج مشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك الصلع، وضعف النموّ، وعدم الكثافة، والتساقط، والجفاف، والقشرة، حيث يغذّي فروة الرأس ويحافظُ على رطوبتِها، نظراً لاحتوائه على الأحماضِ الدهنيّة بما في ذلك الأوميغا خاصّة الأوميغا 3، ويقضي على الشيب.
  • يخفّضُ معدّل الدهون الثلاثية، ويضبطُ مستوى السكّر في الدم، ممّا يجعلُه مفيداً جداً لمرضى السكري بأنواعه.
  • يساعد على تكبير الثدي.
  • يخلطُ مع زيتِ الزيتون لطرد البلغم.
  • يقوي القدرات الجنسيّة، وذلك من خلال وضعِه على العضو الذكري.
  • يعالجُ تهيّجَ القولون، ويحسّنُ عملَ الجهاز الهضميّ، ويعالجُ الإمساك.
  • يحتوي على نسبةٍ عالية من الحديد، ويقي من فقر الدم.
  • يقلّل من مستوى الكولسترول الضارّ في الجسم، ويحمي القلب من الأمراض المختلفة، كالجلطات، والسكتات القلبيّة، وانسداد الأوعية الدمويّة، والشرايين.
  • يحتوي على النحاس، ويعالجُ بالتالي مشاكل الروماتيزم.
  • يعالجُ مشاكلَ الأسنان، ويزيلُ البلاك ويمنعُ التهابَ اللثة، ويعزّزُ صحّة الفم.
  • يعالجُ تشقّقاتِ القدم، ويرطّبُ الجلد، ويمنعُ ظهورَ الحبوب.
  • يؤخّرُ من ظهورِ علامات الشيخوخة والتقدّم في السنّ، كالتجاعيد.
  • يقي من تأثير الأشعة فوق البنفسجيّة.
  • يزيلُ سمومَ الجلد، خاصّة عندَ خلطه مع محلول الخلّ.
  • يُحسّن عمل الكلى.
  • يعالجُ الأرق.
يعتبرُ زيتُ السمسم من الزيوت الآمنة إلى حدٍّ كبير، ولكن شأنُه شأنُ كافة الزيوت الطبيعيّة يُحذّر من الإفراط في تناولهِ؛ تفادياً للآثار العكسيّة.