نبذة عن سلطنة عمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٤٥ ، ٤ يناير ٢٠١٩
نبذة عن سلطنة عمان

سلطنة عُمان

عُمان هي دولة عربيّة إسلاميّة تُوجَد في منطقة شِبه الجزيرة العربيّة، وعاصمتها الإداريّة هي مدينة مسقط، وتُعتبَر من الدُّول الكبيرة نسبيّاً؛ حيث تبلغ مساحتها ما يُقارب 309,500كم²، وقد تمّ تقسيم هذه المساحة من الناحية الإداريّة إلى أربع محافظات، وخمس مناطق إداريّة، ويعود تاريخ تأسيس السلطنة بشكلها الحاليّ إلى 23 من شهر يوليو/تموز من عام 1970م، حيث شهدت الدولة نقطة تحوُّل، ونَقلة نوعيّة، وأصبحت بعد ذلك التاريخ واحدة من أكثر البُلدان العربيّة ازدهاراً، وأمناً، وتطوُّراً، وممّا ساعد على ذلك التاريخ التجاريّ، والبحريّ للسلطنة، والتمسُّك بالمبادئ الأساسيّة لاقتصاد السوق الحُرّ، بالإضافة إلى انخفاض مُعدَّل الجريمة، وتميُّز السلطنة بالطبيعة الخلّابة، والفريدة التي تجذب الزوَّار، والسيَّاح من الداخل، والخارج.[١]


الموقع الجغرافيّ

تقع سلطنة عُمان في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من شِبه الجزيرة العربيّة، وتحدُّها من الجانب الغربيّ المملكة العربيّة السعوديّة، ومن الجهة الشماليّة الغربيّة تحدُّها دولة الإمارات العربيّة المُتَّحِدة، ويحدُّها من الجهة الجنوبيّة الغربيّة اليمن، وتطلُّ إحدى مناطق السلطنة المُنفصلة عن باقي المُدن على الساحل الجنوبيّ لمضيق هرمز الذي يُشرف على الخليج العربيّ، وبحر العرب، وبحر عُمان،[٢] وبالنظر إلى الموقع فلكياً، فإنَّ السلطنة تقع بين دائرتيّ عرض 40 َ16°-20َ 26° نحو الشمال، وخطَّي الطول 50َ 51°-40َ 56° نحو الشرق.[٣]


السكّان

بلغ عدد سُكّان سلطنة عُمان حوالي 3.3 مليون نسمة، بكثافة سُكّانية وصلت إلى نحو 10.6 نسمة لكلِّ كم²، وذلك وِفق إحصائيّات عام 2011م، وارتفع العدد ليصل إلى نحو 4.4 مليون نسمة في عام 2016م، وبكثافة سُكّانية تُقدَّر بنحو 14.2 نسمة لكلِّ كم²، ويُشكِّل السكّان العُمانيّون الغالبيّة العُظمى بنسبة تصل إلى 55%، أمّا الوافدون فيُشكِّلون نسبة 45%، وقد بلغ مُعدَّل النُّموّ السكّاني بين العامَين 2011م-2016م حوالي 5.8%؛ أي ما يُقارب زيادة 1.1 مليون نسمة، وبالنظر إلى التركيب العُمريّ للسكّان، فإنَّ الغالبيّة العُظمى من سُكّان السلطنة هم ممَّن تقلُّ أعمارهم عن الثلاثين سنة؛ حيث تصل نسبتهم إلى 66%، وتصل نسبة الذين تقلُّ أعمارهم عن خمس سنوات إلى 15%، أمّا من ناحية النوع الاجتماعيّ؛ فيُشكِّل الذكور الغالبيّة العُظمى في السلطنة بنسبة تصل إلى 65%، وتُشكِّل الإناث نسبة 35%.[٤] ووفق إحصائيّات عام 2018م، وصل عدد سُكّان السلطنة إلى نحو 4,913,146 نسمة.[٥]


الجانب الاقتصاديّ

يعتمد الاقتصاد في سلطنة عُمان على خُطط خَمسيّة بدأ تنفيذها في عام 1976م، وتتخصَّص كلُّ خُطَّة من الخُطط في تحقيق أهداف مُعيَّنة وِفق المُعطَيات، وما هو مطلوب في سوق العمل، فعلى سبيل المثال تخصَّصت الخُطَّة الخمسيّة الخامسة (1996م-2000م) في مجال تنمية الموارد البشريّة، وزيادة مشاركة القطاع الخاصّ، بالإضافة إلى الاهتمام بالقطاعات غير النفطيّة، وزيادة حصَّتها في الناتج الوطنيّ، وتشتهر عُمان بوفرة النفط، والغاز الطبيعيّ، والتعدين، وإنتاج النحاس، وإنتاج الطاقة، وغيرها، وقد اهتمَّت السُّلطات العُمانية بقطاع الزراعة؛ في سبيل تحقيق التنوُّع في مصادر الدخل الوطنيّ، حيث تمّ تطوير هذا القطاع، واستخدام الأسمدة، وطُرُق الريِّ، والأساليب الحديثة في الزراعة، ومن أهمّ المُنتَجات الزراعيّة: الأشجار المُثمِرة، والفواكه، والليمون العُمانيّ، والخضروات.[٣]


وبلغة الأرقام، بلغ الناتج المحلِّي الإجماليّ لسلطنة عُمان وِفق إحصائيّات عام 2013م ما يُقارب 81.95 مليار دولار، وحوالي 29.800 دولار من الناتج الفرديّ، بنسبة نُموٍّ بلغت نحو 5.1%، أمّا نسبة البطالة فقد بلغت 7.7%، ووصلت نسبة التضخُّم إلى نحو 1.6%، وقد قُدِّرت قيمة الدَّين الخارجيّ بنحو 10.84 مليار دولار.[٦]


المناخ

يُعَدُّ المناخ القاحل، وشبه القاحل هو السائد في سلطنة عُمان، إلّا أنَّه لا يُمكن تعميم ذلك على المناطق جميعها؛ فالمناخ يختلف من منطقة لأخرى؛ تِبعاً للموقع الجغرافيّ، والوقت من السنة؛ حيث يسود في المناطق الساحليّة الطقس الحارُّ، والرطب خلال فصل الصيف، وفي المناطق الداخليّة يكون الطقس حارّاً، وجافّاً خلال الفصل نفسه، في حين يسود الطقس المُعتدل في المناطق المرتفعة، وتحظى المناطق الشماليّة، والوُسطى من البلاد بفرصة هطول الأمطار خلال فصل الشتاء (تشرين الثاني/نوفمبر-نيسان/أبريل)، ويحدث تغيير في درجات الحرارة في الفصل نفسه في المناطق الجنوبيّة من البلاد، وقد بلغ مُعدَّل مُتوسِّط الحجم السنويّ للأمطار وِفق إحصائيّات عام 2005م ما يُقارب 62ملم، وبمُعدَّل أقلّ من 200ملم في المناطق الداخليّة الصحراويّة، و300ملم وأكثر في المناطق الجبليّة (المُرتفعات).[٢]


التقسيم الطبوغرافيّ

تنقسم سلطنة عُمان من الناحية الطبوغرافيّة إلى ثلاث مناطق رئيسيّة، وهي:[٢]

  • السهل الساحليّ: وهي منطقة يتراوح ارتفاعها بين 0 بالقُرب من سطح البحر، و500م في المناطق الداخليّة، والبعيدة نسبيّاً عن سطح البحر، وتتشكَّل السهول الساحليّة في سلطنة عُمان بوجود سهلَين رئيسيَّين، هما: سهل الباطنة الذي يحتلُّ المناطق الشماليّة من البلاد، ويضمُّ المناطق الزراعيّة الرئيسيّة في السلطنة، وسهل صلالة الذي يقع في الجزء الجنوبيّ من البلاد.
  • السلاسل الجبليّة: تضمُّ تضاريس سلطنة عُمان العديد من الجبال الضخمة التي تتخلَّلها الأودية الجارية، وتحتلُّ هذه التضاريس ما نسبته 15% من المساحة الإجماليّة للسلطنة، ومنها: الجبل الأخضر الذي يقع في المنطقة الشماليّة بالقُرب من سهل الباطنة، ويبلغ ارتفاع أعلى قمَّة جبليّة فيه حوالي 3,000م عن مستوى سطح البحر، كما تضمُّ السلطنة أيضاً سلسلة جبليّة ضخمة تمتدُّ على طول الحدود الجنوبيّة، والعديد من القِمَم الجبليّة التي تُكوِّن سلسلة جبليّة في المنطقة الجنوبيّة من السلطنة، وتحديداً في محافظة ظفار، ويتراوح ارتفاع هذه الجبال ما بين 1000م-2500م عن مستوى سطح البحر.
  • المناطق الداخليّة: وهي المناطق المحصورة بين السلاسل الجبليّة، والسهول الساحليّة، وتتمثَّل بوجود سهول حصويّة، ورمليّة، وصحراويّة، بالإضافة إلى امتداد الرُّبع الخالي، ومناطق من صحراء الرمل الكُبرى، وتتراوح الارتفاعات في هذه المناطق ضمن حدود 500م، وتُعتبَر هذه التضاريس هي الصفة الغالبة على طبوغرافيّة سلطنة عُمان؛ حيث تحتلُّ ما نسبته 82% من المساحة الإجماليّة للبلاد.


المراجع

  1. مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سلطنة عُمان، صفحة 7،18. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت عُمان، صفحة 1,3. بتصرّف.
  3. ^ أ ب دائرة المعارف العالمية، باحثون عرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية )، السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 617،628، جزء السادس عشر. بتصرّف.
  4. الأطلس الديموغرافي الإقتصادي 2018، صفحة 16-15، 3. بتصرّف.
  5. "Oman Population 2018", worldpopulationreview.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  6. "سلطنة عُمان"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2018. بتصرّف.