نصائح لمرضى الفتق الفرجوي

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
نصائح لمرضى الفتق الفرجوي

الفتق الفرجوي

يوجد في جسم الإنسان جدار عضليّ يفصل بين التجويف الصدري والبطن، ويُعرف هذا الجدار بالحجاب الحاجز (بالإنجليزية: Diaphragm)، وهناك فتحة في هذا الحجاب يمرّ فيها المريء ليتصل بالمعدة، وإنّ اندفاع جزء من المعدة عبر هذه الفتحة هو ما يُعرف في حقيقة الأمر بالفتق الفرجوي (بالإنجليزية: Hiatal hernia)، وفي الحقيقة هناك نوعان أساسيان للفتق الفرجوي، أمّا النوع الأول فيُعرف بالفتق الفرجوي الانزلاقيّ (بالإنجليزية: Sliding hiatal hernia)، وهو النوع الأكثر شيوعاً، ويتمثل باندفاع جزء من المعدة وجزء من المريء في النقطة التي تتصل بالمعدة عبر الفتحة الموجودة في الحجاب الحاجز، وأمّا النوع الثاني فيُعرف بالفتق جانب المريء (بالإنجليزية: Paraesophageal Hernia)، وفيه تظل المعدة والمريء في الأماكن المخصصة لها، ولكن ينعصر جزء من المعدة عبر الفتحة الموجودة في الحجاب الحاجز ليستقر إلى جانب المريء، وعلى الرغم من أنّ أغلب حالات الفتق جانب المريء لا تتسبب بظهور أعراضٍ على المصاب، إلا أنّها قد تتسبب بانقطاع التروية الدموية عن المعدة. ومن الجدير بالذكر أنّ كثيراً من المرضى الذين يُعانون من الارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux disease) يُعانون كذلك من الفتق الفرجوي، إلا أنّه لم يجد العلم أنّ إحدى الحالتين قد تُسبّب الأخرى، ولعلّ ما يدعم ادّعاءاتهم أنّ كثيراً من الناس يُعانون من إحدى الحالتين دون المعاناة من الأخرى.[١]


نصائح لمرضى الفتق الفرجوي

هناك العديد من النصائح التي تُقدّم للمرضى الذين يُعانون من الفتق الفرجوي، وذلك بهدف السيطرة على الأعراض التي يُعانون منها، ويمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٢]


الأطعمة التي يُنصح بتناولها

يقوم المبدأ في اختيار الأطعمة لمرضى الفتق الفرجوي على تجنّب الأطعمة الحمضية، واختيار الأطعمة الكاملة مثل تلك الغنية بالألياف، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[٢]

  • الفواكه من غير الحمضيات، مثل التفاح، والإجاص، والبطيخ، والتوت.
  • الخضروات، مثل الخرشوف، والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والهليون، والجزر، والبطاطا الحلوة، والبازلاء.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات مثل اللوز، والبذور مثل بذور الشيا.
  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • اللبن، وحليب النبات مثل حليب الصويا.
  • بعض العصائر مثل عصير الجزر، والملفوف، والصبار.


الأطعمة التي يجب تجنبها

وهي ذاتها التي يُنصح بتجنبها في حال المعاناة من الارتجاع المعدي المريئيّ، وفيما يأتي بيان أهمّها:[٢]

  • البصل والثوم.
  • الحمضيّات مثل الليمون والبرتقال.
  • الطماطم ومشتقاتها، مثل صلصة الطماطم.
  • الأطعمة المُتبّلة.
  • الأطعمة المقلية.
  • الكاكاو والشكولاتة.
  • الأطعمة المالحة.
  • النعنع.
  • الكحول بأنواعها.
  • القهوة ومشتقات الكافيين.
  • المشروبات الغازية مثل الماء المكربن والصودا.
  • الحليب كامل الدسم.


نصائح متعلقة بطريقة تناول الطعام

يجدر بالمصابين بالفتق الفرجوي اتباع بعض الإرشادات في طريقة تناول الطعام وطبخه، وذلك لأنّ هذا الأمر يؤثر بشكلٍ جليّ في ظهور الأعراض لديهم، ومن هذه الإرشادات ما يأتي:[٢]

  • الحرص على تناول الطعام برويّة وعدم تناول كمية كبيرة من الطعام في الوقت الواحد، ويمكن توزيع وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة بدلاً من تناول وجبة واحدة كبيرة.
  • استعمال الزيوت المفيدة في الطهي مثل زيت الأفوكادو، وزيت جوز الهند، وزيت الزيتون.
  • إضافة البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic) إلى الطعام سواء عن طريق تناول مكملات البروبيوتيك أم إضافة الأطعمة المحتوية عليه إلى الطعام مثل الفطر الهندي واللبن.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء، أي بما لا يقل عن ثمانية أكواب منه، فهو الشراب الأفضل للمصابين بالفتق الفرجوي.


نصائح متعلقة بأنماط الحياة الأخرى

هناك نصائح أخرى تُقدّم للمصابين بالفتق الفرجوي على مستوى أنماط الحياة، إذ يمكن باتباعها السيطرة على أعراض الفتق الفرجوي في حال ظهورها، ومن هذه النصائح نذكر ما يأتي:[٢]

  • الامتناع عن التدخين.
  • الحرص على إنقاص الوزن في حال المعاناة من زيادته أو السمنة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة لأنّ الضيقة تزيد الأعراض سوءاً.
  • تجنب الاستلقاء أو النوم بعد تناول الطعام مباشرة، ويُفضل الانتظار لما يُقارب ثلاث ساعات قبل النوم والاستلقاء.
  • الامتناع عن الوقوف أثناء تناول الطعام، والحرص على تناوله في مكان مريح.
  • رفع رأس السرير بما يقارب 15 سم.


أعراض الإصابة بالفتق الفرجوي

إنّ أغلب المصابين بمرض الفتق الفرجوي لا تظهر عليهم أية أعراض أو علامات، وخاصة عندما يكون حجم الفتق صغيراً، ولكن في الحالات التي يتسبب فيها الفتق بارتداد مكونات المعدة بما فيها الأحماض إلى المريء، فإنّ المصاب يُعاني من أعراض، ويجدر بالذكر أنّ ظهور هذه الأعراض لا ينحصر على الإصابة بالفتق الفرجوي، فقد تظهر في حال المعاناة من مشاكل صحية أخرى، ويمكن إجمال أهم هذه الأعراض فيما يأتي:[٣]

  • حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn).
  • الشعور بطعم حامض أو لاذع في الحلق أو الفم.
  • الإحساس برجوع الأطعمة والأشربة إلى الفم.
  • انتفاخ البطن.
  • الشعور بألم في البطن أو الصدر، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال المعاناة من ألم الصدر، لاحتمالية معاناة المصاب من أمراض القلب، ومن الأمثلة على ذلك النوبات القلبية (بالإنجليزية: Heart Attack).
  • كثرة التجشؤ.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بضيق أو صعوبة في التنفس.
  • ظهور أعراض وجود نزيف في الجهاز الهضميّ، ومثال ذلك ظهور الدم مع التقيؤ أو تغير لون البراز ليصبح داكناً.


تشخيص الإصابة بالفتق الفرجوي

غالباً ما يتم تشخيص الإصابة بالفتق الفرجوي من خلال الفحوصات التي تُجرى للكشف عن سبب الإصابة بحرقة المعدة أو ألم الصدر، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٤]

  • المنظار الداخلي (بالإنجليزية: Endoscope).
  • التصوير بالأشعة السينية (بالإنجليزية: X-Rays) للجزء العلوي من الجهاز الهضميّ.
  • اختبار حركية المريء (بالإنجليزية: Esophageal manometry).


المراجع

  1. "Hiatal Hernia", www.webmd.com, Retrieved April 30, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "The Best Diet for a Hiatal Hernia", www.healthline.com, Retrieved April 30, 2018. Edited.
  3. "What Is a Hiatal Hernia?", www.everydayhealth.com, Retrieved April 30, 2018. Edited.
  4. "Hiatal hernia", www.mayoclinic.org, Retrieved June 6, 2018. Edited.
1753 مشاهدة