نقص فيتامين د عند الأطفال وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ١٨ يناير ٢٠١٧
نقص فيتامين د عند الأطفال وعلاجه

فيتامين د

هو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، والذي يسمى أيضاً بـ فيتامين الشمس، وسبب تسيمته بهذا الإسم أنّ أشعة الشمس هي المصدر الرئيسي له ولزيادته بصورة طبيعية في الجسم، كما أنّه يوجد في الأطعمة بصورة طبيعية بكمية قليلة، وهو من العناصر المهمة جداً لجسم الإنسان، فهو يرتبط بالأنشطة الهرمونية، كما أنّه يوازن الفسفور والكالسيوم في الجسم وامتصاصهما بصورةٍ طبيعية، ويحافظ على قوة العضلات وعدم ضعفها، ويقلل خطر الإصابة بمرض السكري.


نقص فيتامين د عند الأطفال

قد يصاب الأطفال بالعديد من الأمراض منذ طفولتهم وحتّى وصولهم إلى مرحلة المراهقة، ومن هذه الأمراض ما يكون عضواًي فيسبب ضعف جهاز المناعة وعدم اكتماله، ممّا يؤدي إلى سهولة إصابة الجسم بالأمراض وخصوصاً التي تنتقل عن طريق البكتيريا والفيروسات، والبعض الأخر من الأمراض قد يكون بسبب وراثي أو عيبٍ خلقي، بالإضافة إلى الأمراض النفسية أيضاً، أمّا نقص فيتامين د فهو من الأمراض العضوية المنتشرة بين الأطفال، والذي يسمى أيضاً بمرض الخرع، وبسبب عدم ثقافة الأم والأب بخصوص هذا المرض، ولأمور بسيطة قد يتعرض الطفل للإصابة به.


أسباب نقص فيتامين د عند الأطفال

السبب الرئيسي للإصابة بنقص فيتامين د هو البقاء في المنزل لفتراتٍ طويلة، وعدم التعرض الكافي لأشعة الشمس المفيدة، ومن الأسباب الأخرى:

  • عدم قدرة الأمعاء على امتصاص الحديد بصورةٍ طبيعية، بالرغم من وجوده داخل الجسم، وذلك بسبب وجود اضطراباتٍ في المعدة.
  • البشرة ذات اللون الأسمر.
  • المبالغة في حماية الطفل من أشعة الشمس، ببقائه داخل المنزل، أو ارتداء الأطفال للملابس الثقلية، بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس.
  • الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد، أو الأمراض الوراثية.


مشاكل نقص فيتامين د عند الأطفال

  • عدم قدرة العضلات على النمو بشكلٍ طبيعي، وعليه فقد يعاني الطفل من آلامٍ شديدة في جميع عضلات جسمه غير المكتلمة.
  • التأخر في المشي أو الزحف، كما يميل عظم الرأس إلى الرخاوة، وتتشوه العظام، وذلك عند الأطفال الرضع الذين يعانون من نقصٍ شديدٍ في فيتامين د.
  • تشجنات عضلية واضحة.
  • تقوس الساقين بشكلٍ لافت للنظر، وذلك قبل عمر الخمس سنوات.
  • الشعور بآلمٍ عند تعلم المشي.
  • ضيق الحوض، وأجزاء أخرى من الجسم، بصورةٍ أضيق ممّا يجب أن تكون عليه.
  • كسورٌ مضاعفة عند تعرض الطفل لأي احتكاكٍ بسيط.
  • ضعف عظام الطفل، وبالتالي يصبح أكثر عرضةً للإصابة بهشاشة العظام.


علاج نقص فيتامين د عند الأطفال

  • يتمّ علاج نقص فيتامين د أولاً بالذهاب إلى الطبيب وعمل بعض التحاليل، التي تبين نسبة الكالسيوم والفسفور في الدم، وعندها يتمّ التأكد من الإصابة بنقص فيتامين د، ثمّ يعطي الطبيب الطفل بعض الأدوية التي تحتوي على فيتامين د وذلك عن طريق الفم أو الحقن.
  • يتمّ إعطاء الاطفال الذين يرضعون طبيعياً عقار فيتامين د والذي يحدده الطبيب المختص.
  • يجب ان تعرّض الأم طفلها لأشعة الشمس يومياً مدّة نصف ساعة كحد أدنى، فيحصل الطفل على الكمية اللازمة من فيتامين د فيتلاشى النقص.