هل الماء والليمون ينقص الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
هل الماء والليمون ينقص الوزن

ماء الليمون

يُعدّ الليمون من ثمار الحمضيات الأكثر استخدامًا، حيث إنّه منخفض بالسعرات الحرارية والكربوهيدرات، ومتوفرٌ طوال العام، ومن الجدير بالذكر أنّ الناس قديماً لجأوا للطِّب الشعبيّ أو التقليديّ للمحافظة على صحتهم؛ وذلك ما قبل حلول أساليب الطب الحديثة، وكان أكثرها استمراراً هو ماء الليمون؛ وذلك نظراً إلى أنَّ معظم الأشخاص يستخدمون عصير الليمون بدلاً من تناول الفاكهة كاملة، كما كان البعض يلجأُ لإضافة العسل، وعادةً ما يُتناول على مَعِدةٍ فارغةٍ صباحاً، ومن الجدير بالذكر أنّه من الممكن إضافة المُنكِّهات له، مثل: أوراق النعناع الطازجة، أو رذاذات من الكركم؛ فهي كفيلةٌ بإضفاء نكهةٍ لذيذةٍ.[١][٢][٣]


علاقة الماء والليمون في إنقاص الوزن

عندما يتعلّقُ الأمر بخسارة الوزن؛ فإنَّه من المهم معرفة أنَّ ماء الليمون لا يُعَدّ حلّاً سحرياً لإذابة الدهون الزائدة؛ وإنّما قد يُساعد على ذلك بشكل بسيط، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا يوجد دراساتٌ كافية أُجريت على ماء الليمون بالتحديد، لذا نظراً إلى أنَّ الماء هو المكوّن الأساسي لماء الليمون؛ فإنَّ له نفس تأثير الماء العادي، وتَكمن طُرُق مساعدته على خسارة الوزن من خلال ما يأتي:[٤][٢]

  • انخفاضِه بالسعرات الحرارية: حيث يُعدّ استهلاكه عوضاً عن العصائر مرتفعةُ السعراتِ الحراريةِ أو المشروبات الغازية؛ من الطُرُق الجيدةِ في خفض السعراتِ الحراريةِ المستهلكةِ، والمساعدةِ على إنقاص الوزن.
  • تعزيز عمليات الأيض: حيث إنّ استهلاكه يؤدي إلى خسارة الوزن بشكلٍ مُتتالٍ، وذلك من خلال استهلاك الماء الذي يُعزز وظائف الميتوكندريون (بالإنجليزية: Mitochondria)؛ وهي نوع من العُضيّات الخلويّة الموجودة في الخلايا التي تُساعد على توليد الطاقة في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الماء يُحفّز عمليات توليد الحرارة (بالإنجليزية: Thermogenesis)؛ وهي عملية أيضيّة تحرق خلالها السعرات الحرارية لإنتاج الحرارة، كما أُجريت دراسةٌ على أربعةِ عشر مشاركاً شَرِبوا نِصف لترٍ من الماء، فوُجِدَ أنَّ معدل الأيض لديهم ارتفع بنسبة 30% مدة 30 إلى 40 دقيقة.
  • زيادة الشعور بالشبع: حيث إنَّ الماء يُعدّ جزءًا أساسياً من أي نوعٍ من أنواع حمية إنقاص الوزن؛ لما له من تأثير في تعزيز الشعور بالامتلاء دون إضافة السعرات الحرارية، حيث أُجريت دراسة في عام 2008 وكانت نتائجها تفيد بأنَّ استهلاك نصف لتر من الماء قبل تناول وجبة الإفطار يُقلل من عدد السعرات الحرارية المستهلكة بالوجبة بنسبةٍ تصلُ إلى 13%.
  • المحافظة على الجسم رطباً: حيثُ أشار الباحثونَ أنَّ زيادة الترطيب قد تُعزّز إنقاص الوزن عبر إمكانية زيادة تكسير الدهون، ومن الجدير بالذكر أنَّ الترطيب المُستمر يمكن أن يُساعد أيضاً على التقليل من احتباس السوائل في الجسم؛ الذي يُسبب أعراضاً، مثل: النفاخ، وزيادة في الوزن.[٥][٢]
  • احتواء الليمون على البوليفينولات : (بالإنجليزية: Polyphenols)؛ حيث وجَد الباحثون أنّ بوليفينولات الليمون تَحُدّ من زيادة الدهون والوزن.[٦]


خرافات حول ماء الليمون

على الرغم من احتواء ماء الليمون على العديد من الفوائد إلّا أنَّ منها ما لم يُثبت علمياً، بالإضافة إلى أنَّه قد نُفيَ بعضها، ونذكر فيما يأتي الخرافات الأكثر شيوعاً حول ماء الليمون:[٧]

  • احتواؤه على الألياف يُساعد على خسارة الوزن: حيث إنَّ الليمون يحتوي على البكتين (بالإنجليزية: Pectin)؛ وهو نوعٌ من أنواع الألياف التي تُساعد على تقليل الشهية وكمية السعرات الحرارية المستهلكة، إلّا أنَّ ماء الليمون يُعتبر عصير ليمونٍ مُخففٍ بِشدّة، ومُنقّى؛ لذا فإنّ كمية البكتين المُتبقية فيه ضئيلة جداً، ومن الجدير بالذكر أنَّ ثمرة الليمون الكاملة تحتوي فقط على غرامين فقط من البكتين، ومن المهم معرفة أنَّه ليست هنالك أدلّة تثبت إذا ما كان ماء الليمون يمتلك فوائد في إنقاص الوزن أكثر من الماء العادي.
  • تحويل الجسم للوسط القاعدي: إذ ليس من الممكن للرقم الهيدروجيني أو ما يُعرف اختصاراً بـ pH أو للخلايا في الجسم أن تتأثر بالمُتناول من الطعام.
  • مكافحة السرطان: حيث ظهر هذا الادّعاء من خرافة الحمية القلوية؛ ووفقاً لذلك فقد بُنيت فرضيةٍ مفادها أنَّ الخلايا السرطانية لا يمكن أن تنمو في الوسط القاعدي، وعلى الرغم من أنّها تُفضِّل أن تحاط بخلايا حامضية الوسط إلّا أنَّ الدراسات قد أثبتت أنّها تنمو في كلا الوسطين القاعدي والحامضي، بالإضافة إلى أنَّ تناول الأطعمة القلوية لا يمنع الخلايا السرطانية من أن تُهَيّء لنفسها البيئة الحامضية.
  • التخلص من السموم: إذ إنّ معظم الادّعات التي تُفيد بأنَّ هنالك مشروبات وأطعمة تزيل السمِّيّة من الجسم غير صحيحة، حيث إنَّ الجسم يتخلص من الفضلات عن طريق التبوُّل؛ بمساعدة شُرْب الماء، وحركة الأمعاء المنتظمة، لذا فليس هنالك دورٌ لماء الليمون في تحسين هذه العملية.
  • رَفْع نسبة الذكاء: أو ما يُعرف اختصاراً بـ IQ؛ حيث إنّه لا يوجد لماء الليمون أي تأثير في زيادة الذكاء؛ وإنّما قد يُساعد فقط على زيادة التركيز في ساعات الصباح.


القيمة الغذائية لماء الليمون

يمتلك ماء الليمون العديد من العناصر الغذائية القيّمة؛ حيث يعتمِدُ ذلك على كميّة الليمون المُضافة، ومن الجدير بالذكر أنّ ماء الليمون غنيٌ بفيتامين ج نسبةً إلى محتواه من السعرات الحرارية والسكر، كما أنّه يحتوي على كمية ضئيلة من البوتاسيوم والفولات، والجدول الآتي يُوضّح قيمة هذه العناصر والمواد الغذائية في 100 مليلترٍ من عصير الليمون:[٧][٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 22 سعرةً حراريةً
الماء 92.31 مليليتراً
البروتين 0.35 غرام
الدهون الكليّة 0.24 غرام
الكربوهيدرات 6.90 غرامات
الألياف 0.3 غرام
السكريات 2.52 غرام
فيتامين ج 38.7 مليغراماً
البوتاسيوم 103 مليغراماً
الفولات 20 مايكروغراماً


المراجع

  1. Eugene Lotter (7-3-2016), "How lemon juice and hot water may help you lose weight"، www.health24.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rachael Link (11-6-2017), "Does Lemon Water Help You Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  3. Barbie Cervoni (31-1-2019), "Lemon Nutrition Facts "، www.verywellfit.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  4. Jill Corleone, " LivestrongWeight ManagementWeight LossWeight Loss Strategies How Do You Make Lemon Water to Lose Weight? "، www.livestrong.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  5. Simon N. Thornton (10-6-2016), "Increased Hydration Can Be Associated with Weight Loss"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  6. "What Are The Health Benefits Of Adding Lemon To Your Water?", www.dovemed.com,(8-10-2016)، Retrieved 20-3-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Joe Leech (1-8-2017), "Benefits of drinking lemon water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 09152, Lemon juice, raw ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 20-3-2019. Edited.