هل اليانسون هو الشمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
هل اليانسون هو الشمر

اليانسون والشمر

يوجد اختلافاتٌ بسيطةٌ بين اليانسون (بالإنجليزيّة: Anise)، والشمر (بالإنجليزيّة: Fennel) في الطعم، والشكل، واللون؛ حيث يُعتبر اليانسون نوعاً من الأعشاب التي تنمو بارتفاعٍ يتراوح بين 0.3 إلى 0.6 متراً، ويتم حصاده عندما ينضج في الخريف، ويمتلك زهوراً صفراء اللون، وأوراقاً تشبه الريش، أمّا بذوره فهي ذات لونٍ بنيٍّ مائلٍ إلى الأخضر، ويتميز اليانسون برائحةٍ مميزةٍ، وطعمٍ عطريّ حلوٌ يشبه نكهة عرق السوس، لذلك فهو يستخدم في منتجات الألبان، والجيلاتين، والحلويات، واللحوم، كما تستخدم بذور اليانسون كمعطّرٍ للنفس، أما زيته العطري فقد يستخدم في تصنيع العطور، والصابون.[١]

أمّا الشمر فهي عشبةٌ معمرةٌ ذات رائحةٍ زكيةٍ، وزهورٍ صفراء، ويعود موطنها الأصلي إلى البحر الأبيض المتوسط، وتُستخدم بذور الشمر المجففة كتوابلٍ في الطبخ، ويستخدم زيته لإضافة نكهةٍ إلى بعض المُلينات، وكمكونٍ في الصابون، ومستحضرات التجميل، وتساهم بذور الشمر في الكثير من الاستخدامات الطبيّة، مثل: علاج مشاكل الجهاز الهضميّ، وعلاج عدوى الجهاز التنفسي العلوي، وغيرها الكثير من الفوائد التي سنذكرها في هذا المقال.[٢]


فوائد اليانسون

توفر بذور اليانسون كميةً كبيرةً من الفوائد، وفيما يأتي أهمها:[٣]

  • يساعد على التخفيف من أعراض الاكتئاب: إذ يُعتبر الاكتئاب حالةً شائعةً تصيب ما يقارب 25% من النساء، و12% من الرجال في جميع أنحاء العالم، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنَّ مستخلص بذور اليانسون يمتلك خواصاً قويةً مضادةً للاكتئاب، ولوحظ في دراسةٍ أخرى شملت 107 شخصاً أنَّ تناول 3 غراماتٍ من مسحوق بذور اليانسون ثلاث مراتٍ يومياً كان فعالاً في الحدّ من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.
  • يساعد على التخفيف من قرحة المعدة: إذ تُسبب هذه القرحة أعراضاً؛ مثل: عسر الهضم، والغثيان، والإحساس بحرقةٍ في الصدر، وعلى الرغم من أنَّ العلاج الشعبي عادةً ما يتضمن استخدام الأدوية لتقليل إنتاج حمض المعدة، إلا أنَّ الأبحاث أشارت إلى أنَّ استخدام بذور اليانسون قد يساعد على الوقاية من تقرحات المعدة، والتقليل من أعراضها، ومع ذلك ما تزال الأبحاث محدودةً حول العلاقة بين تأثير بذور اليانسون على قرحة المعدة.
  • يساعد على الحد من نمو الفطريات والبكتيريا: حيث أظهرت دراسات أنابيب اختبار أنَّ بذور اليانسون ومركباته تمتلك خصائص فعالة مضادة للميكروبات، وتساعد على الحدّ من الإصابة بالعدوى، كما تثبط نمو الفطريات والبكتيريا، ومع ذلك فإنّ هناك حاجةً إلى مزيدٍ من الدراسات لفهم كيفية تأثير بذور اليانسون على نمو الفطريات والبكتيريا على البشر.
  • يساعد على التخفيف من أعراض انقطاع الطمث: إذ يُعرّف انقطاع الطمث على أنَّه انخفاضٌ طبيعيّ في الهرمونات التناسلية لدى المرأة أثناء مرحلة الشيخوخة، مما يؤدي إلى ظهور عدّة أعراض؛ مثل: الهبات الساخنة، والإعياء، وجفاف البشرة، وقد تبين أنَّ لبذور اليانسون تأثيراً يشابه تأثير هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen) في الجسم، مما يعني أنّه قد يساهم في التقليل من هذه الأعراض، ففي إحدى الدراسات التي استمرت مدة أربعة أسابيع وشملت 72 امرأةٍ مصابة بالهبات الساخنة، وتم إعطاء مجموعة منهنَّ دواءً وهمياً، أما المجموعة الأخرى فقد تم إعطائهم كبسولةً تحتوي على 330 مليغراماً من بذور اليانسون ثلاث مراتٍ يومياً، وقد شهدت النساء اللواتي تناولنَ هذه العشبة انخفاضاً بنسبةٍ تصل إلى 75% تقريباً في شدة، وتواتر الهبات الساخنة.
  • يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم: حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أنَّ الأنيثول (بالإنجليزيّة: Anethole)، وهو العنصر النشط في بذور اليانسون، والذي قد يساهم في الحفاظ على مستويات السكر في الدم مع اتباع نظامٍ غذائي صحي، إلا أنَّه ما زال هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لتقييم كيفية تأثير بذور اليانسون على مستويات السكر في الدم على البشر.
  • يساعد على التقليل من الالتهابات: إذ يعتبر الالتهاب استجابةً طبيعيةً من قِبَل الجهاز المناعي؛ الذي يحمي الجسم من الإصابات والعدوى، إلاّ أنَّ الإصابة بالالتهاب لمدةٍ طويلةٍ قد تُسبب الأمراض المزمنة؛ مثل: أمراض القلب، والسرطان، والسكري، وقد أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات، وبواسطة استخدام أنابيب الاختبار إلى أنَّ بذور اليانسون قد تقلّل من الالتهاب، وبالتالي فإنّها تساهم في تعزيز الصحة، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض.
  • يساهم في تحسين القدرة على النوم: حيث يمتلك اليانسون خصائص مسكنة، لذلك قد يكون علاجاً فعالاً للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم.[٤]
  • يساعد على التخفيف من الإمساك: حيث لوحظ أنَّ تناول مزيجٍ عشبيّ مكونٍ من اليانسون، والشمر، والبيلسان، وعشبة السنا قد يساعد على علاج الإمساك.[٥]


فوائد الشمر

يمتلك الشمر العديد من المنافع الصحية؛ والتي سنوضحها فيما يأتي:[٦]

  • يساهم في الحفاظ على صحة العظام: حيث يساهم محتوى الشمر من الفيتامينات، والمعادن في بناء العظام، والحفاظ على قوتها، ويساهم كلٌ من الفوسفات، والكالسيوم الموجودان في الشمر في تقوية بُنيّة العظام، كما يساعد أيضاً الحديد، والزنك على إنتاج ونضج الكولاجين اللازم للعظام.
  • يساهم في الحفاظ على ضغط الدم: حيث تُظهر الأدلة أنَّ البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم؛ التي توجد جميعها في الشمر تساعد على خفض ضغط الدم بشكلٍ طبيعي، بالإضافة إلى ذلك فقد تبين أنَّ النترات الغذائية (بالإنجليزيّة: Dietary Nitrates) الموجودة في الشمر تمتلك خصائص تساهم في توسعة الأوعية الدموية، لهذا السبب فهي تساعد على خفض ضغط الدم وحماية القلب.
  • يساهم في الحفاظ على صحة القلب: حيث تبين أنَّ الألياف، والبوتاسيوم، والفولات، وفيتامين ج، وفيتامين ب 6 الموجودة في الشمر، تساهم في تعزيز صحة القلب، ويحتوي الشمر على كمياتٍ كبيرةٍ من الألياف التي تقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ وذلك لأنَها تساعد على خفض نسبة الكوليسترول الكليّ في الدم، وفي إحدى الدراسات لوحظ أنَّ الأشخاص الذين تناولوا 4.069 مليغراماتٍ يومياً من البوتاسيوم كانوا أقل عرضةً للوفاة بنسبة 49% بسبب أمراض القلب الإِقْفارِيُّة مقارنةً بأولئك الذين تناولوا حوالي 1.793 مليغرام يومياً.
  • يقلّل خطر الإصابة بالسرطان: إذ يحتوي الشمر على معدن السيلينيوم الذي تبين أنَّه يساعد على تخليص الجسم من بعض المركبات المسببة للسرطان، بالإضافة إلى أنّه قد يحدّ من الإصابة بالالتهابات، ويُقلّل من معدلات نمو الأورام في الجسم، كما يرتبط تناول الألياف الموجودة في الشمر مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، بالإضافة إلى ذلك يُعتبر كلٌ من فيتامين ج، وفيتامين أ الموجودان في الشمر من مضادات الأكسدة القوية؛ التي يمكن أن تساعد على حماية الخلايا من التلف الناجم عن جزيئات الجذور الحرة.
  • يساعد على تحفيز عملية الأيض: إذ يُعتبر الشمر مصدراً لفيتامين ب6؛ الذي يلعب دوراً مهماً في عملية الأيض من خلال تحليل الكربوهيدرات، والبروتينات إلى الجلوكوز، والأحماض أمينية، ويتم استخدام هذه المركبات بعد تحلّلها بسهولة لإنتاج الطاقة داخل الجسم.
  • يساعد على التخفيف من ألم البطن لدى الرُّضع: حيث تبين أنَّ إعطاء زيت بذور الشمر للرضع بعمرٍ يتراوح بين 2 إلى 12 أسبوعاً قد يساعد على تخفيف المغص لدى هؤلاء الفئة.[٧]


القيمة الغذائية لليانسون

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في كمية 100 غرامٍ من بذور اليانسون:[٨]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 337 سعراً حرارياً
الماء 9.54 مليلترات
البروتين 17.60 غراماً
الكربوهيدرات 50.02 غراماً
الدهون 15.90 غراماً
الألياف 14.6 غراماً
الكالسيوم 646 ميليغراماً
الحديد 36.96 ميليغراماً
البوتاسيوم 1441 ميليغراماً
فيتامين ج 21.0 ميليغراماً


القيمة الغذائية للشمر

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من بذور الشّمر:[٩]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحراريّة 31.00 سعرةً حراريّةً
الماء 90.21 مليلتراً
البروتين 1.24 غرام
الدّهون 0.20 غرام
الكربوهيدرات 7.30 غرامات
الألياف 3.10 غرامات
السُّكريات 3.93 غرامات
الكالسيوم 49.00 ميليغراماً
الحديد 0.73 غرام
البوتاسيوم 414.00 غراماً
الصّوديوم 52.00 ميليغراماً
المغنيسيوم 17.00 ميليغراماً
الفسفور 50.00 ميليغراماً
الزّنك 0.20 ميليغرام
الفولات 27.00 ميكروغراماً
فيتامين ج 12.00 ميليغراماً
فيتامين ب6 0.047 ميليغرام


المراجع

  1. "Anise", www.drugs.com, 16-9-2018, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. "FENNEL", www.rxlist.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. Rachael Link (15-10-2018), "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed"، ww.healthline.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  4. Vishruta Biyani (16-4-2015), "Health Benefits of Star Anise"، www.medindia.net, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  5. Cathy Wong (5-10-2017), "Health Benefits of Anise"، www.verywellhealth.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  6. Megan Ware (23-8-2018), "Why is fennel good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  7. "FENNEL", www.webmd.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 02002, Spices, anise seed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 11957, Fennel, bulb, raw ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 18-3-2019. Edited.