وصفة سريعة لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١ مارس ٢٠١٦
وصفة سريعة لزيادة الوزن

النحافة ونقص الوزن

على الرغم من أنّ السائد بالنسبة للفتيات والسيّدات الميل إلى النحافة للتمتع بالرشاقة والحيويّة، إلا أن فقدان الوزن بمعدل أكثر من المطلوب يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات الضارة على الصحة بصفة عامة، حيث إنّ نقص الوزن المرضي يؤدي إلى الشعور بالخمول والإرهاق الشديد في البداية، وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بفقر الدم والعديد من الأمراض الأخرى، وتختلف أسباب النحافة من شخص إلى آخر، إذ إنّ العامل الوراثيّ فاعل للغاية في تلك الحالة، على الرغم من أنّ معظم حالات النحافة حول العالم تكون ناتجة عن سوء التغذية، وهناك بعض الطرق لزيادة الوزن بسرعة يمكن أن تفيد معظم المصابين بالنحافة.


وصفة سريعة لزيادة الوزن

وصفة البودر لعلاج النحافة

تنتشر في الصيدليات منتجات عبارة عن بودر لعلاج النحافة يحتوي على عناصر غذائيّة متنوّعة، وهي ليست أكثر من مكمّل غذائي للأشخاص الذين لا يتناولون الفواكه والخضراوات والبروتين بصفة منتظمة، وأفضل نظام للتخلص من النحافة بتناول تلك المنتجات يكون كالآتي: ملعقتين من البودر يذاب في كوب من الحليب كامل الدسم أو ماء، وشربه قبل الإفطار، ثم تناول الفطور الذي يجب أن يحتوي على جبن كامل الدسم، وعسل نحل، وثمرتي موز، والحرص على تناول كميّة من البروتين الحيواني على الغداء مع كمية مناسبة من الأرز، أما وجبة العشاء فتتكون من طبق من البطاطا المهروسة وكوب لبن مضاف إليه ثلاث ملاعق من البودر المكمّل.


نصائح لزيادة الوزن

يمكن عبر الوصفة السابقة زيادة الوزن بصورة ملحوظة في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وهناك بعض النصائح التي تسرّع عمليّة زيادة الوزن، أولها عدم تناول الطعام وحيداً ومحاولة وجود حركة أو صحبة أثناء تناول الطعام، كما يجب المضغ جيداً ومحاولة الأكل بسرعة، حيث إنّ الإنسان يبدأ في الشعور بالشبع بعد ثلث ساعة من الأكل، كما يمكن استخدام فواتح الشهيّة لتعويد المعدة على الحصول على كميّات أكبر من الطعام في كل وجبة، كذلك ينصح بإضافة البهارات والتوابل إلى الأطعمة بأنواعها للحصول على مذاق محبب وفاتح للشهية، وبالنسبة لحرق السعرات الحرارية فإنه يفضل عدم القيام بمجهود كبير أثناء اليوم للحفاظ على كمية السعرات التي تولدها البروتينات التي يحصل عليها الجسم أثناء اليوم، ويمكن ممارسة تمارين كمال الأجسام فهي تزيد الوزن بصورة ملحوظة وتدفع المتدرب إلى تناول المزيد من الطعام، كما أنها تحافظ على اللياقة البدنية وتجعل الجسم يحصل على الوزن في صورة عضلات وليس دهوناً ويحافظ على القوام والأعضاء الحيوية.