وضع خطة عمل لمشروع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
وضع خطة عمل لمشروع

المشروعات

إن العصر الذي نعيش فيه، والذي بدأ مع مقدم القرن الحادي والعشرين، هو عصر المشروعات الاستثماريّة المتعدّدة، وعصر التحالفات الاستراتيجيّة للأعمال وخاصّة الاقتصادية منها، والتي تختلف عن بعضها البعض من حيث رأس المال التأسيسيّ، وعدد العُمال، وكذلك من حيث الحجم، سواء كانت هذه المشروعات صغيرة أو متوسّطة أو كبيرة.


التخطيط للمشروعات

تتشابه المشروعات في قيامها على أساس استراتيجيّ وتخطيطيّ متين، يضمن لها السير على خطى واثقة نحو تحقيق الأهداف الرئيسيّة والفرعيّة، التي وضعها وصاغها القائمون على هذه المشروعات، حيث يختارون خطّة فعّالة قادرة على تحقيق المنافسة المطلوبة، تكفل تحديد الموارد البشريّة والماديّة اللازمة لتحقيق أهداف المشروع، انتقالاً إلى الحصول على الرخص والاعتمادات المختلفة، ونظراً لأهمية ذلك اخترنا أنّ نستعرض أبرز الخطوات الكفيلة بوضع خطة عمل كفؤة لأي مشروع.


آلية وضع خطة عمل لمشروع

  • يجب في البداية إعداد دراسة جدوى للمشروع، ( بالإنجليزية: Feasibility Study)، وهي عبارة عن دراسة يجريها القائمون على المشروع لضمان جدوى الفكرة المُراد تنفيذها، حيث يتمّ جمع وتحليل كافّة البيانات حول هذه الفكرة، من حيث قدرتها على المنافسة، والصمود، والتطوّر، وتحقيق الأرباح.
  • تحديد الأهداف المُراد تحقيقها بكلّ دقّة، سواء تلك الأهداف قريبة أو متوسّطة أو بعيدة المدى.
  • صياغة كافّة مراحل المشروع بكلّ دقّة، والتي تتمثّل فيما يأتي:
  • مرحلة الإعداد والتعريف بالفكرة، ثم طرح مهام ووظائف المشروع، وتحديد هيكلية العمل وتجزئته، ثم اختيار فريق العمل وتوزيع المهام عليه بدقّة، وعقد الاتفاقيات، وتوقيع العقود مع المورّدين والمموّلين وغيرهم، ثمّ إعداد الميزانية، والحصول على الاعتماد من مجلس الإدارة الأعلى.
    • مرحلة التنفيذ، والتي تتمثّل في البدء بخطوات العمل الفعليّة.
    • مرحلة الإشراف والمتابعة على آلية تنفيذ الخطة الموضوعة بكلّ دقّة.
    • مرحلة التقييم، ومقارنة النتائج الفعلية بتلك المخطّط لها، علماً انه لا بدّ من وجود تقييم مرحلي، لتصحيح الأخطاء خطوة بخطوة تفادياً لتفاقمها، وتقييماً نهائياً يكون في المرحلة الأخيرة، لغرض التأكد من تحقيق الأهداف المختلفة.
    • مرحلة تسليم المشروع، بعد تقديم التغذية الراجعة، والقيام بكافّة الإجراءات التصحيحيّة.
  • وضع البدائل: أي تحديد التوقعات والتنبؤات المستقبلية، بناءاً على دراسة وتحليل العوامل الداخليّة والخارجيّة، وتحديد التهديدات التي تشكل خطراً على سير المشروع، ووضع البدائل والحلول للمشكلات المختلفة.


عناصر خطة المشروع

تضم خطة المشروع العناصر الأساسية التالية:

  • الأهداف والغايات الرئيسيّة، التي يتمّ طرحها في الاجتماعي التأسيسيّ، (بالإنجليزية: Preliminary plan).
  • عنصر الالتزام بالمشروع، ويطلق عليه في ( بالإنجليزية: Launch Meeting).
  • الخطة الأولية، (بالإنجليزية: Composite Plan).
  • الخطة المركبة، (بالإنجليزية:Plan Revision).
  • الخطة النهائية (بالإنجليزية:Final Project Plan).
228 مشاهدة