ولاية كنتاكي

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٢٧ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
ولاية كنتاكي

ولاية كنتاكي

ولاية كنتاكي هي إحدى الولايات المُتّحدة الأمريكية، وعاصمتها هي مدينة فرانكفورت وتضم في حدودها 120 مقاطعة، وتُعتَبرُ ولايةً فقيرة مُقارنةً بباقي ولايات الاتحاد، واشتهرت كنتاكي بأنها الولاية التي احتضنت قبر الملاكم العالمي محمد علي كلاي والمكان الذي نشأ فيه. كما تشتهر الولاية بانتشار سباقات الخيول العالمية. وبالنظر إلى تسمية الولاية فإن الآراء قد اختلفت حول أصل التسمية، حيث يقول البعض إن اسم كنتاكي مشتق من العبارة الإنجليزية (Cane and Turkey lands) التي تعني أراضي القصب والديك الرومي، ومنهم من يرى أن كنتاكي تعني أرض المستقبل، مستدلين على ذلك من الكلمة الإيرويكوانية (بالإنجليزية: Iroquoian) "كين- تاه- تين" (بالإنجليزية: Ken-tah-ten)، وهناك آراء أخرى ترى أن كنتاكي كلمة مشتقة من لغة الأمريكيين الأصليين وتعني "أرض الصيد المظلم الدموي".[١]


نبذة تاريخية

أقام السكان الأصليون لآلاف السنين في المنطقة الواقعة ضمن حدود ولاية كنتاكي، ويذكر التاريخ أن أول من قام باستكشاف المنطقة بشكل دقيق هو توماس ووكر، وكان ذلك في عام 1750م، وفي وقت لاحق تمكّن كل من جيمس هرود ودانيال بون بقيادة أوائل المستوطنين لتلك المنطقة، وفي عام 1776م أصبحت كنتاكي مقاطعة تابعة لفرجينيا، وتم تصنيفها في عام 1792م واحدةً من الولايات المتحدة الأمريكية. وقد عانت الولاية العديد من المشاكل الاقتصادية بعد الحرب الأهلية الأمريكية التي وقعت في عام 1861م بين الولايات الاتحادية الشمالية والجنوبية، التي انتهت بهزيمة الولايات الجنوبية، الذين كان يتعاطف معهم السكان في كينتاكي. ومن الأحداث البارزة في تاريخ الولاية هو ما حدث بين العامين 1904م و1909م، حيث قامت حرب عُرفت باسم حرب بلاك باتش، التي تمكّن الفلاحون في المناطق الغربية عن طريقها من كسر الاحتكار لشراء التبغ. وفي عام 1978م صدر قانون اتحادي ينص على أن يقوم مُلّاك المناجم التي تعمل بأسلوب التعدين السطحي بإرجاعها إلى ما كانت عليه؛ وذلك بسبب زيادة تآكل التربة وتلوث المياه الناتج عن استخراج الفحم الحجري.[٢]


عاصمة الولاية

تُعتبر مدينة فرانكفورت العاصمة الإدارية لولاية كنتاكي، وقد تم اختيارها من قِبل خمسة مفوضين عاصمةً للولاية في عام 1792م، وتقع حدود فرانكفورت على طول نهر كنتاكي، بينما تبلغ مساحتها ما يُقارب 37.8 كم². أما عدد سكانها فهو يبلغ نحو 27.885 نسمة، وذلك وفق إحصائيات أجريت عام 2016م، وبهذا العدد من السكان فإن مدينة فرانكفورت تعتبر العاصمة الأصغر من بين عواصم الولايات المتحدة الأمريكية من حيث عدد السكان. وتضم المدينة العديد من المعالم البارزة التي تعتبر مركزاً مهمّاً للجذب السياحي، أهما: مبنى الكابيتول القديم، ومبنى الكابيتول الجديد، ومركز توماس كلارك، وقصر الحاكم، ومنتزه كوف سبرينغز، وخور إلكورن، وحديقة جوزفين للمنحوتات، ومتحف العاصمة.[٣]


الموقع الجغرافي والمساحة

تقع ولاية كنتاكي في الجزء الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية، على الحدود مع سبع ولاياتٍ أمريكية، حيث يحدها من الجانب الشرقي كلٌّ من ولاية فيرجينيا وفيرجينيا الغربية، ومن الجانب الغربي يحدها كل من إلينوي وميزوري، ويحدها من الجانب الشمالي كل من أوهايو، وإنديانا، وإلينوي، أما من الجهة الجنوبية فيحدها ولاية تينيسي. وتقع الولاية في منطقة يمر فيها العديد من الأنهار، أهمها نهر المسيسبي، ونهر ليكينغ، ونهر تينيسي، ونهر أوهايو. وتحتل ولاية كنتاكي مساحةً جغرافية تُقدّر بنحو 104.659كم² من إجمالي مساحة الولايات المتحدة. ويلعب الموقع الجغرافي للولاية دوراً مهمّاً في كَون المناخ رطباً وشبه استوائي، وخلال فصل الشتاء يسود الطقس البارد وتتساقط الثلوج في بعض المناطق، وترتفع الحرارة بشكل ملحوظ خلال فصل الصيف.[١]


السكان

يبلغ عدد سكان ولاية كنتاكي ما يُقارب 4.425.092 نسمة، وذلك وفق إحصائيات عام 2015م، ويُشكّل البيض الغالبية العظمى من إجمالي سكان الولاية، حيث تبلغ نبستهم حوالي 88.1% من مجموع السكان، كما تضم الولاية مجموعات عرقية من أصول أفريقية، وتصل نسبتهم إلى نحو 8.3% من إجمالي السكان، أما السكان من الأصول الآسيوية فتبلغ نسبتهم حوالي 1.4%، ويشكّل السكان الأصليون للولاية أقلية من مجموع السكان بنسبة 0.3%، والنسبة المتبقية من إجمالي سكان الولاية هم من الأجناس المختلفة.[١]


الجانب الاقتصادي

تتميّز ولاية كنتاكي بازدهار قطاع الصناعة من بين مختلف الأنشطة الاقتصادية، حيث تضم الولاية العديد من المراكز الصناعية في كل من مدينة لويس فيل، وكوفنجتون، وليكسنجتون، وتنتشر بكثرة صناعة المواد الكيميائية، ومعدات السيارات، والمعدات الكهربائية، والفحم الحجري. وتشتهر مدينة ليكسنجتون بانتشار تجارة الجملة لمادة التبغ والخيول المستخدمة في السباقات، وتُمثّل مدينة لويسفيل ميناء تجاري يُستخدم لتصدير البضائع واستيرادها، ويُحيط بالميناء منطقة تضم مراكز لتجارة التجزئة والسوق للمال.[١]


معالم ولاية كنتاكي

تشتمل ولاية كنتاكي على العديد من المباني والمعالم الشهيرة والتي تُمثّل مركزاً مهمّاً للجذب السياحي من الداخل والخارج، وأهم هذه المعالم:[١]

  • متحف الملاكم العالمي محمد علي كلاي: ويقع في مدينة لويفيل، ويضم المتحف في ثناياه العديد مما يَخص حياة الملاكم العالمي الراحل سواء كانت على المستوى الرياضي أو بما يتعلق بحياته اليومية؛ مما يجعل المتحف مقصِداً لآلاف الزوار المُحبّين لشخصية محمد علي كلاي.
  • سباق خيول ديربي كنتاكي: وهو من أشهر سباقات الخيول في العالم، ويتم تظيمه كل عام خلال شهر مايو/أيار.
  • معالم أخرى: وتضم المدينة أيضاً معالم بارزة، مثل كهف الماموث، والحديقة الوطنية التاريخية التي تُمثّل مسقط رأس أبراهام لنكولن أحد رؤساء الولايات المتحدة، وجسر رويبلنغ المعلق.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "كنتاكي.. ولاية أميركية أنجبت محمد علي"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 7-11-2018. بتصرّف.
  2. دائرة المعارف العالمية، باحثون عرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 71،72، الجزء العشرون. بتصرّف.
  3. "What Is the Capital of Kentucky?", www.worldatlas.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.