آثار سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٣٠ مارس ٢٠١٩
آثار سرطان الثدي

آثار سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

يعدّ سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النّساء، والذي يؤدّي إلى ظهور مجموعه من الأعراض المُختلفة على المرأة المُصابة، ونذكر بعضاً من هذه الأعراض في ما يأتي:[١]

  • زيادة سماكة النسيج في جزء من الثدي، أو ظهور كُتلة في الثدي، أو تحت الإبط؛ وتُعدّ هذه المشكلة من الأعراض الأوليّة التي تظهر على المرأة المُصابة بسرطان الثدي.
  • مُلاحظة تغيُّر حجم أو شكل الثدي.
  • ظهور الطفح الجلدي حول حلمة الثدي أو عليها.
  • حدوث انغمار للحلمة، أو كما يُعرف بالحلمة المقلوبة.
  • الشعور بألم في الثدي أو الإبط، بحيث لا يتغيّر هذا الألم خلال الدورة الشهريّة.
  • تقشُّر الجلد في منطقة الحلمة أو الثّدي.
  • خروج إفرازات من الحلمة، قد تحتوي على الدم.
  • ملاحظة تنقير أو احمرار الجلد المغطّي لمنطقة الثدي.


مضاعفات سرطان الثدي

تظهر مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي في مراحله المُتقدّمه، أيْ عند انتشار السرطان وتأثيره في أجزاء أخرى في الجسم، وقد تحدث مضاعفات سرطان الثدي أيضاً نتيجة تأثير العلاجات التي يتم استخدامها لعلاج سرطان الثدي على الجسم، وفيما يلي يُمكن ذكر بعض من هذه المضاعفات:[٢]

  • تعرض النخاع الشوكي والأعصاب المحيطة به للضغط.
  • الشعور بألم في العظام.
  • ضعف العظام وهشاشتها، بحيث تصبح قابلة للكسر.
  • ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم، والذي قد يتسبّب في ظهور أعراض أخرى على المرأة المصابه، مثل:
    • عدم انتظام نبض القلب.
    • الفشل الكلوي.
    • تكوُّن الحصى في الكلى.
    • الإصابة باضطرابات عصبيّة؛ كالخرف، والغيبوبة، والارتباك.
  • الإصابة بألم مرتبط بنموّ الورم السرطاني، واحتلاله الأجزاء السليمة في الجسم.
  • الشعور بألم جرّاء ضغط الورم السرطاني على العظام، أو الأعصاب، أو الأعضاء.


عوامل خطورة سرطان الثدي

هناك مجموعه من العوامل التي قد تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، ومنها:[٣]

  • وجود التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي.
  • الجِنس؛ فالنّساء أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير مقارنةً بالرجال.
  • وجود تاريخ مرضي شخصي للإصابة بمشاكل الثدي.
  • التقدّم بالسنّ.
  • الإصابة بالسُّمنة.
  • الخضوع للعلاج الهرموني بعد سنّ اليأس.
  • عدم حمل المرأة مُسبقاً.
  • بدء نزول الحيض عند المرأة في سنٍّ مبكّره.
  • تناول المشروبات الكحوليّة.
  • دخول سنّ اليأس في سنٍّ متأخِّره.
  • التعرُّض للعلاج الإشعاعي.
  • الحمل بأوّل طفل في سنٍّ متأخِّرة.


المراجع

  1. www.medicalnewstoday.com, "What you need to know about breast cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. Stephanie Pierce, "Possible Complications of Advanced Breast Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. "Breast cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-3-2019. Edited.