أسباب وحلول الأرق

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٧ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب وحلول الأرق

الأرق

يعاني بعض الأشخاص عبر العالم من مشكلة الأرق التي تعني عدم القدرة على النوم بالشكل الطبيعي أو حدوث الاضطرابات المختلفة فيه بحيث لا يشعرون بالراحة والاسترخاء كالأشخاص الطبيعيين في الليل، ومن المعروف أن النوم مهم لصحة الإنسان وللتخلص من التعب والضغوطات المختلفة، وتقدّر ساعات النوم المناسبة والضرورية للإنسان بما يقارب الثماني ساعات، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب الأرق وسنورد بعض الحلول.


أسباب الأرق

  • الضوضاء ومصادر الإزعاج التي تكون حول الإنسان، وتمنعه من الاسترخاء، كأصوات الناس أو الحيوانات، أو الزوامير وأصوات الجيران وغيرها.
  • وجود الأضواء خاصّةً المشعّة حول النائم أو أمامه.
  • الشعور بالقلق، والتوتر، والضغوطات الحياتيّة العديدة، والمشاكل سواء العائلية أو في العمل، والتي تشغل بال الإنسان وتمنعه من الاسترخاء وعدم التفكير.
  • الشعور بالحرّ الشديد أو البرد الشديد سواء في فصل الشتاء البارد أو في فصل الصيف الحارّ.
  • النوم في النهار لساعاتٍ مطولة، والتي تكون على حساب النوم في الليل.
  • تناول الوجبات الدسمة التي تمنع من النوم بشكلٍ مريح.
  • الإكثار من شرب القهوة، والشاي، والنكسافيه وغيرها؛ لأنّها تحتوي على الموادّ المنبّهة للعقل والتي تبقيه متيقظاً ونشيطاً لا يستطيع النوم بسهولة، حتى وإن كان يشعر بالنعاس الشديد.


حلول للتخلص من الأرق

  • توفير الجو المعتم والمناسب للنوم وإطفاء الأنوار أو جعلها خافتة، ممّا يساعد على الاسترخاء، فالأضواء المشعّة والقوية كفيلةٌ بالتسبب بالاضطرابات وعدم القدرة على النوم بالشكل الطبيعيّ.
  • تجنّب النوم مباشرةً بعد تناول وجبة العشاء، أو تناولها قبل ساعات لينعم الإنسان بنومٍ مريحٍ هادئ بلا كوابيس.
  • تدفئة الغرفة أو تبريدها بما يتناسب مع الجو العام من حول النائم، فالبرودة الشديدة والدفء الشديد من شأنهما أن يقلقا النائم.
  • تقليل شرب القهوة والشاي خاصةً قبل النوم.
  • تجنّب النوم في النهار، وتخصيصه للعمل، والكدّ، والدراسة، والقراءة، وغيرها، حتى يأتي الليل ويشعر الإنسان بالتعب، والإرهاق وبالتالي ينام ويرتاح.
  • البعد عن مسببات الإزعاج، والتوتر، والضيق التي تشغل بال الإنسان، ومحاولة عدم التفكير في الأمور المزعجة قبيل التوجّه للنوم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تتعب الجسم.
  • الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم، وهو الأمر الذي يحقق الاسترخاء لكامل الجسم ومن ثم الخلود التلقائي للنوم بعمق.
  • شرب كوبٍ من الحليب الدافئ الذي يساعد الأعصاب على الاسترخاء وبالتالي يستغرق الإنسان في النوم.
  • ممارسة بعض تمارين اليوغا، وهي التمارين التي يمارسها البعض حول العالم في وضعياتٍ مختلفةٍ من أجل الاسترخاء.
213 مشاهدة