أضرار رجيم الموز واللبن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
أضرار رجيم الموز واللبن

أضرار رجيم الموز واللبن

لا يوجد دراساتٌ علميّةٌ اهتمّت بشكلٍ محدّدٍ بدراسة مدى خطورة الحمية التي تعتمد على تناول الموز واللّبن بشكلٍ اساسيّ، ولكن تعتبر الحميات الغذائيّة التي تعتمد على صنفٍ واحدٍ أو عدد قليلٍ من الأصناف الغذائيّة من أسوأ أنواع الحميات الغذائيّة التي قد يتّبعها الشّخص لخسارة وزنه، حيث ينتج عنها استثناء لعناصر غذائية مهمّة جداً لصحّة الجسم، حتى وإن تزامنت مع تناول الفيتامينات اليوميّة. وقد تحقّق هذه الحميات خسارة وزنٍ كبيرةٍ على المدى القصير، ولكنّها في معظم الأحيان تفشل في تحقيق ذلك على المدى البعيد، حيث يصعب الحفاظ على الوزن الذي يحققّه الشخص من خلال اتّباع حمية غير صحيّة لمدّةٍ قصيرةٍ، لذلك يجب تجنّب هذا النّوع من الحميات، واتّباع الحمية الصحيّة المناسبة عن طريق مراجعة أخصائّي تغذية يقوم بكتابة حمية غذائيّة تحقّق فقدان الوزن ببطءٍ وبشكلٍ تدريجي.[١]


فوائد اللّبن

يزود اللّبن الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة، أهمّها:[٢]

  • تعزيز نمو الكائنات الحيّة الدقيقة المفيدة الموجودة في الأمعاء لاحتوائه على البروتين، والكالسيوم، والفيتامينات.
  • تعزيز مناعة الجسم.
  • الوقاية من السّكري من النّوع الثّاني.
  • وقاية الأطفال والنساء الحوامل من آثار التّعرض للمعادن الثّقيلة.
  • تعزيز صحّة الأسنان والعظام.


فوائد الموز

يعتبر الموز من الأغذية اللّذيدة التي تحتوي على العناصر الغذائية الضّرورية للجسم، ويمتلك العديد من الفوائد الصحية، أهمّها:[٣]

  • يحتوي على البكتين والنشا المقاوم اللّذان يقلّلان مستويات السّكر في الدّم بعد تناول الوجبات.
  • يثبّط الشّهية ويعزّز الشّعور بالشّبع عن طريق إبطاء تفريغ المعدة من الطّعام.
  • يعمل كل من البكتين والنشا المقاوم على تحسين عمليّة الهضم.
  • يمتلك محتوى قليلاً بالسّعرات الحراريّة، لذا قد يساعد على خسارة الوزن.
  • يحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدّم، ويقلّل خطرالإصابة بأمراض القلب.


المراجع

  1. LISA SEFCIK, "Bananas-Only Diet"، livestrong.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  2. Megan Ware , "Everything you need to know about yogurt"، Medicalnewstoday.con, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (18-10-2018), "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas"، healthline.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.