أضرار نقص فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
أضرار نقص فيتامين د

فيتامين د

فيتامين د أو كما يسمى بفيتامين الشمس، حيث يقوم الجلد بإنتاجه عند تعرضه لأشعة الشمس، وهو من أهم الفيتامينات في الجسم، وهو من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، والذي يؤثر نقصه على كثير من العمليات الحيوية في الجسم، حيث يحافظ على توازن العناصر المعدنية في الجسم، خصوصاً عنصري الكالسيوم والفسفور.


ويساند فيتامين د الجسم في امتصاص المعادن الموجودة في الطعام، وله أهمية كبرى في الوقاية من العديد من السرطانات، وزيادة قوة جهاز المناعة، لذلك يجب الحرص على الحصول على كميات كافية من فيتامين د، لتجنب أضرار نقصه، التي تؤدي إلى أمراض خطيرة، خصوصاً عند الأطفال، والنساء، وكبار السن.


أسباب نقص فيتامين د

  • عدم التعرض بشكلٍ كافٍ للشمس.
  • التقدم في السن، وقلة كفاءة الجلد في تكوين فيتامين د.
  • قلة تناول المصادر الغذائية المحتوية على فيتامين د.
  • إصابة الأمعاء بالمرض، مما ينتج عنه قلة امتصاص فيتامين د.
  • السمنة المفرطة، مما يؤدي لتجمع فيتامين د في الطبقات الدهنية من الجسم.
  • الإصابة بأمراض الكبد، وأمراض الكلى.
  • تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية، مثل أدوية مرض الصرع.
  • وجود خلل وراثي في الجسم، مثل زيادة إفراز الفوسفات.
  • الرضاعة الطبيعية، إذ إن النساء المرضعات، يتعرضن عادة لنقص فيتامين د.
  • الإصابة بمرض التليف الكيسي.


أضرار نقص فيتامين د

  • الإصابة بمرض هشاشة العظام، ومرض الكساح، إذ يعمل فيتامين د على تنظيم امتصاص المعادن المهمة لبناء العظام، مثل الكالسيوم، والفسفور.
  • الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وكذلك يؤثر نقص الدم على ارتفاع ضغط الدم، والكثير من الأمراض القلبية مرتبطة بنقصه، وزيادة فرصة الإصابة بالنوبات القلبية.
  • الإصابة بالعديد من السرطانات، خصوصاً سرطان القولون، وسرطان الثدي، وذلك لقدرة فيتامين د، على الحد من انتشار الخلايا السرطانية، ونموها.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • زيادة الشعور بالاكتئاب والإحباط، واضطرابات في العواطف والمشاعر المتعلقة بالمواسم.
  • الإصابة بنقص المناعة الذاتية.
  • مرض الباركينسون.
  • الشعور بآلام مزمنة، في مناطق متفرقة من الجسم.
  • تساقط الشعر، وتكسره، وإصابته بالتقصف، وتساقط الأسنان، وضعف بنيتها، وزيادة تسوسها.
  • الإصابة بالربو التحسسي.
  • ضعف التركيز الذهني، والإدراك، خصوصاً عند كبار السن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الدائمين.


مصادر فيتامين د

  • التعرض لأشعة الشمس، للمساعدة في إنتاج فيتامين د.
  • المأكولات البحرية، خصوصاً السمك غير المطهو، مثل السردين، والسوشي، وكذلك أسماك السلمون، والجمبري، وزيت كبد الحوت.
  • الحبوب الكاملة، والمكسرات .
  • الحليب ومشتقاته، مثل اللبن والجبنة والزبدة.
  • البيض.
  • اللحوم الحمراء، ولحوم الدجاج.
  • الفطر، مثل المشروم، وعيش الغراب.