أطعمة تزيد نسبة فيتامين د في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٢ يوليو ٢٠١٧
أطعمة تزيد نسبة فيتامين د في الجسم

فيتامين د

يعتبر فيتامين د أحد أنواع الفيتامينات الذائبة في الدهن، ويختلف عن غيره من الفيتامينات بإمكانيّة تصنيع الجسم له من مادة أوليّة مصنوعة من الكولسترول خلال التعرّض لأشعة الشمس في فترات الصباح أو قبل الغروب، ويعمل هذا الفيتامين كهرمون ستيرويدي يعرف باسم كالسيفيرول، والذي يساعد على توازن مستويات الكالسيوم في الجسم، ويشار إلى أنّه يجب ألا تقل الحصة اليوميّة من هذا الفيتامين عن ستمائة وحدة، والتي يمكن الحصول عليها من الأطعمة المتنوعة والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


معلومات عن فيتامين د

فوائد فيتامين د للجسم

  • علاج أمراض القلب، فيساعد فيتامين د على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتصلب الشرايين حسب الدراسة العمليّة التي تمّ إجراؤها عام 2006م.
  • المساعدة على إنقاص الوزن، حيث إنّه غالباً ما ترتبط زيادة الوزن بانخفاض معدلات فيتامين د في الدم.
  • منع حدوث تسمم الحمل؛ لأنّ تسمم الحمل يرتبط بنقص فيتامين د في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى زيادة إفراز البروتين في البول، وهذا ما يرفع ضغط الدم، وحدوث تسمم الحمل الذي يهدد حياة الأم وجنينها.
  • تقليل فرص الإصابة بمرض الزهايمر، خاصة مع التقدم في السن الذي يصاحبه انخفاض في نسبة هذا الفيتامين، وأثبتت الدراسات أنّ نقصه يؤدي إلى زيادة فرص التعرّض للاكتئاب، والإصابة بمرض الزهايمر، بالإضافة إلى كونه يحافظ على صحة الدماغ نتيجة وجود مجموعة من مستقبلات فيتامين د فيه.
  • المساعدة على علاج مرض السرطان، حيث أثبتت الدراسات الأوليّة إلى أنّ هذا الفيتامين يحد من نمو الخلايا السرطانيّة وانتشار، وبالتالي انخفاض فرص الإصابة بسرطان الثدي، أو سرطان القولون، أو سرطان البروستاتا.
  • تخفيض فرص الإصابة بهشاشة العظام، ويكون ذلك نتيجة لتقليل امتصاص الكالسيوم.
  • تقوية الجهاز المناعي، وزيادة قدرته على مقاومة الأمراض والميكروبات التي تهاجم الجسم، خاصة نزلات البرد والأمراض الموسميّة.


أطعمة تزيد نسبة فيتامين د في الجسم

  • الحليب المدعم: يحتوي كل كوب من الحليب المدعّم على ما لا يقل عن مئة وحدة من فيتامين د.
  • الفطر: يتميّز الفطر بكونه من أفضل المصادر النباتيّة الغنيّة بفيتامين د، خاصة الفطر البري غير السام.
  • عصير البرتقال المدعم: يحتوي كلّ كوب من عصير البرتقال المدّعم بفيتامين د على مئة وحدة من هذا الفيتامين.
  • سمك فلاوندر: هو من أنواع السمك ذات اللحم الأبيض، ويحتوي على ما يقارب ربع الحصة اليوميّة التي يجب الحصول عليها من فيتامين د.
  • حليب جوز الهند: يعتبر حليب جوز الهند من المنتجات الخالية من الصويا، ومنتجات الألبان، ولذلك فهو مدعم بفيتامين د، وتحتوي الحصة الواحدة منه على 25% من الحصة الواجب الحصول عليها باليوم.
  • الحبوب المدّعمة: عند إضافة فيتامين د إلى الحبوب يصبح مقدار الحصة الواحدة منها يحتوي على ما يقارب ثلاثمئة وحدة من هذا الفيتامين.
  • صفار البيض: يحتوي كل صفار بيضة على أربعين وحدة من فيتامين د، وهذه النسبة تعتبر قليلة بالنسبة للاحتياج اليومي من هذا الفيتامين.
  • الأسماك الدهنيّة: هناك مجموعة من الأسماك الدهنيّة التي تعتبر مصدراً غنياً بفيتامين د، والتي من أهمها سمك السلمون، والتونة، والقد، والهلبوت، حيث إنّ شريحة وزنها خمسة وثمانون غراماً تمد الجسم بأربعمئة وخمسين وحدة من هذا الفيتامين.