أطعمة غنية بفيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ مارس ٢٠١٦
أطعمة غنية بفيتامين د

فيتامين د

فيتامين "د" أو فيتامين الشمس كما يطلق عليه العلماء، حيث ما يقارب 90% من نسبته في الجسم تصنع بوجود الشمس تحت الجلد، وعليه ينصح الأطباء بالتعرض يومياً لمدة عشر دقائق على الأقل لشمس الصباح من أجل ذلك، هذا وينضم فيتامين د لعائلة المركبات د1 و د2 الذي يتم الحصول عليه من النبات، و د3 من أشعة الشمس، والتي بدورها تؤثر على أن أكثر من 000 2 نوع من جينات جسم الإنسان.


القيمة الغذائية لفيتامين د

  • يعالج الكثير من الأمراض مثل مرض القلب؛ حيث يحد من الإصابة من مشكلة تصلب الأنسجة، كما له دور كبير في حماية القلب من الكثير من الأمراض الأخرى، الأمر الذي قد يصبح على العكس تماماً إذا ما ارتفعت نسبته كثيراً بحيث يسبب ذلك أعراضاً حادة للقلب والشرايين، من خلال زيادة في نسبة الكالسيوم المطروح في الدم.
  • يساهم فيتامين د في فقدان الوزن: الأمر الذي أثبتته الدراسات الحديثة حيث بينت أن استخدام فيتامين د في بعض الحميات الغذائية لأولئك الذين يعانون من سمنة مفرطة قد يؤدي إلى مساعدته في خسارة الوزن بشيء أسرع مما لو لم يتم استخدامه.
  • له دور كبير في الحد من الإصابة بالإنفونزا.
  • كذلك يحمي المرأة الحامل من حدوث تسمم الحمل الذي قد يتعرض له بعض النساء الحوامل.
  • له دور كبير في علاج مرض السرطان: كسرطان الثدي والقولون .
  • يمنع فيتامين د الإصابة بهشاشة العظام : حيث إن له دوراً مهماً وكبيراً في تقوية وتكوين العظام.
  • يقلل فيتامين د من فرصة الإصابة بالزهايمر: إذ إنه ومع تقدم الإنسان في العمر بدأ نسبة فيتمامين د بالتناقص التدريجي، الأمر الذي يؤثر على الدماغ فيسبب له بعض المشاكل بالإضافة إلى الزهايمر، فيكون فيتامين د من أفضل الوسائل التي تحفظ للدماغ صحته وحيويته.
  • له أهمية كبيرة في الحفاظ على الجهاز المناعي وحمايته من الكثير من الأمراض.


عوامل نقص فيتامين د

  • العمل لساعات طويلة في المكاتب.
  • استخدام النساء لواقي الشمس.
  • التلوث البيئي بأنواعه.
  • الإقامة في أماكن نائية بعيدة عن التهوية والشمس.


أهم مصادر فيتامين

  • صفار البيض: يعد صفار البيض مصدراً مهماً لفيتامين د، الذي له دور كبير في تنظيم الجهاز العصبي، كذلك الجهاز القلبي وما له من أهمية كبيرة من تحسين لنمو الشعر والأظافر.
  • الحليب ومنتجات الألبان: كذلك فإن شرب كوب من الحليب ذو قيمة غذائية عالية وما يحتويه من نسبة من فيتامين د.
  • السردين والسلمون والتونة: من المصادر المهمة له لما يتضمنه السمك من أحماض دهنية ذي أهمية كبيرة في تحسين قدرة الذاكرة، وللجهاز العصبي والقلب والدماغ، وما لها من قدرة كبيرة في مكافحة السرطان وزيادة رطوبة الجلد.
  • زيت كبد الحوت: يحتوي هذا الزيت على فيتامين د بكمية كبيرة، حيث يتم استخدامه في علاج ضغط الدم.
  • الكبد المطبوخ: هو مهم جداً والتي يعد كبد العجل أفضلها، وهو مهم جداً لنمو العظام والإنجاب السليم، ويحافظ على صحة الجلد والشعر.
  • عصير البرتقال المدعم: حيث يحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم مع فيتامين د، حيث يساعد فيتامين د في امتصاص العظام للكالسيوم والمعادن.
  • المشروم: كذلك المشروم من أهم مصادره وخاصة البرية منها.


أضرار نقص فيتامين د

  • إن النقص الحاد والكبير فيه يؤدي إلى الإصابة بالكساح لدى الأطفال، وما قد ينجم عنه من هشاشة في العظام وتشوهات فيما بعد، وضعف وضمور في العضلات قد تصل عند البالغين.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخطرة كالسكر.
  • كذلك يؤدي نقصه إلى الإصابة بأمراض كثيرة، مثل السكتات الدماغية والجلطات القلبية.