أطعمة لا تحتوي على ألياف

أطعمة لا تحتوي على ألياف

ما هي الأطعمة التي لا تحتوي على ألياف

غالباً ما يوصى بتناول الكثير من الألياف الغذائية للمحافظة على الصحّة،[١] إلا أنّه في بعض الأحيان قد يصف الطبيب نظاماً غذائياً منخفضَ الألياف الغذائية لحالاتٍ صحيّة معينة، مثل: تضيّق الأمعاء الناجم عن ورم أو مرض التهابي، أو في حال إجراء جراحةٍ في الأمعاء، أو تلّقي بعض العلاجات، كالإشعاع الذي يضرّ أو يهيّج الجهاز الهضمي، ومع عودة الجهاز الهضمي إلى صحّته وحالته الطبيعية، فإنَّه من الممكن إضافة المزيد من الألياف بشكلٍ تدريجي إلى النظام الغذائي.[٢]


للاطّلاع على فوائد الألياف الغذائية لصحة الإنسان يُمكنك قراءة مقال فوائد الألياف الغذائية صحياً.


ومن الجدير بالذكر أنّ الألياف ما هي إلّا جزءٌ من الأطعمة النباتية،[٣] وكما ذُكر سابقاً فإنَّ مصادر الألياف هي: الحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات الطازجة، والبقوليات، والمكسرات،[٤] لذا فإنَّ معظم أنواع الأطعمة النباتيّة تحتوي على ألياف ولكن بنسبٍ مختلفة، وفي ما يأتي ذكرٌ للأطعمة التي لا تحتوي على الألياف الغذائية:[٥][٦]

  • الأسماك واللحوم والدواجن: لا تحتوي الأسماك والمأكولات البحرية على الألياف الغذائية، بما في ذلك التونة، والسلمون، وسمكة السيف، وسمك الهلبوت، وغيرها من أنواع السمك، بالإضافة إلى السلطعون، والجمبري، والمحار، وتعدُّ هذه الأطعمة مصدراً غنيّاً جدّاً بالبروتينات، والفيتامينات، والمعادن كالبوتاسيوم.
كما أنّ اللحوم الحمراء والدواجن لا تحتوي على الألياف الغذائيّة أيضاً، بما في ذلك اللحم البقري، ولحم العجل، ولحم الضأن، والدجاج، والديك الرومي، والبط، وفي حال اتّباع نظام غذائي منخفض الألياف الغذائية، فيُنصح بتجنُّب لحم اللانشون، والنقانق، والسجق.
  • البيض: يعدُّ البيض كذلك من الأطعمة الخالية من الألياف الغذائية.
  • الحليب ومنتجات الألبان: لا يحتوي الحليب، والجبن، والزبادي، والزبدة، والجبن، والمثلجات، والزبادي المجمّد على الألياف الغذائية، ولكنَ يجب الانتباه إلى بعض منتجات الألبان مثل: الزبادي أو المثلجات التي تحتوي على قطع الفواكه، والتي تحتوي على كميات مختلفة من الألياف الغذائية، كما يجب تجنّب منتجات الحليب التي تحتوي على المكسرات، أو البذور، أو الفواكه والخضروات، أو الجرانولا في حال اتّباع النظام الغذائي منخفض الألياف.
  • الجيلاتين والمرق: يُعدّ المَرَق الصافي، والمرق مع اللحم الذي لا يحتوي على الخضروات من الأطعمة الخالية من الألياف الغذائية، كما لا تحتوي حلويات الجيلاتين الصافي على الألياف الغذائية، ويمكن أن يساعد ارتفاع نسبة الماء في هذه الأطعمة على الوصول إلى احتياجات الجسم من السوائل خاصةً إذا كانت الحالة الصحيّة مسبّبة للإسهال.
  • المشروبات الصافية: لا تحتوي المشروبات الصافية غالباً على الألياف الغذائية، مثل: الماء، والشاي، والقهوة، وكوكتيل عصير التوت البرّي، وبعض أنواع مشروبات الفاكهة، ومن الجدير بالذكر أنَّ عصائر الفواكه والخضروات تحتوي على كميات مختلفة من الألياف الغذائية، لذا يُنصح باستشارة الطبيب حول إمكانية السماح بعصائر الفواكه والخضروات للنظام الغذائي منخفض الألياف الغذائية.


أطعمة قليلة المحتوى بالألياف

يمكن أن يسمح الطبيب أو اختصاصي التغذية بتناول عدد غرامات معيّن من الألياف الغذائية يومياً، أي بمقدار 10 إلى 15 غراماً لبعض الحالات الصحيّة، وفي هذه الحالة يُسمح بتناول الأطعمة قليلة المحتوى بالألياف الغذائية، ولكن يمكن لبعض هذه الأطعمة أن يسبّب الإزعاج، لذا يجب استشارة الطبيب أو اختصاصيّ التغذية في حال سبّب أحد أنواع الأطعمة زيادة سوء الحالة الصحيّة، وفيما يأتي ذكر لبعض الأطعمة المسموح بتناولها في النظام غذائي منخفض الألياف الغذائية:[٦]

  • نشويات قليلة الألياف: يمكن تناول الخبز الأبيض المكرّر، والمعكرونة البيضاء، والبسكويت، والحبوب الجافة مثل: الأرز المنتفخ، ورقائق الذرة، ويجب التأكّد من أنّ هذه الأطعمة تحتوي على أقل من 2 غرام من الألياف الغذائية لكلّ وجبة طعام، ويجب تجنّب خبز الحبوب الكاملة، والأرز البني، والشعير، والشوفان، والفشار، بالإضافة إلى البسكويت، والحبوب، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل.
  • خضراوات قليلة الألياف: يمكن تناول بعض أنواع الخضروات الطازجة، مثل: الخس المبشور بكميات صغيرة في البداية، والخيار منزوع القشرة والبذور، والكوسا، كما يمكن تناول بعض الخضروات الأخرى إذا كانت مطبوخة جيداً أو معلّبة دون البذور واللب، كما يمكن شُرب العصائر المصنوعة منها إذا لم تكن تحتوي على البذور، مثل: القرع الأصفر دون بذور، والسبانخ، واليقطين، والباذنجان، والبطاطا المقشرة، والفاصولياء الخضراء، والشمندر، والجزر.
ويجب تجنّب تناول أيّ نوعٍ من الخضروات غير المذكورة، ولا يُنصح بتناول الخضروات الطازجة إذا كان من الممكن طبخها، كما يجب تجنّب جميع أنواع الخضروات المقلية، والخضروات والصلصات التي تحتوي على البذور.
  • فواكه قليلة الألياف: يمكن شرب عصير الفواكه الذي لا يحتوي على اللب، والعديد من أنواع الفواكه المعلبة وصلصات الفاكهة، مثل: صلصة التفاح، ولكن يجب تجنّب الفواكه المعلّبة في الشراب الثقيل، أمّا الفوكه الطازجة التي يمكن تناولها فهي المشمش الناضج جيّداً، والموز، والشمام، والبطيخ، والنكتارين، والبابايا، والخوخ.
كما يجب تجنب أيّ نوع من الفواكه الطازجة غير المذكورة، كما يجب تجنّب الأناناس المعلب والطازج، والتين الطازج، والتوت، وجميع أنواع الفواكه المجففة، وبذور الفواكه، والبرقوق المجفّف، والعصير المصنوع منه.
  • الدهون والزيوت: يمكن تناول الزبدة، والسمن، والزيوت، والمايونيز، والكريمة المخفوقة، وصلصات السلطة المختلفة.


لقراءة المزيد حول الأطعمة التي تحتوي على الألياف يمكنك الرجوع لمقال أين توجد الألياف الغذائية


ما هي الألياف الغذائية

تتحلّل معظم الكربوهيدرات في الجسم إلى جزيئات السكر، باستشناء الألياف الغذائية، إذ إنَّ الجسم لا يستطيع تحويلها إلى جزيئات السكر، وبدلاً من ذلك فهي تمرُّ عبر الجسم دون تعرّضها لعمليات الهضم،[٤] وتعدُّ الأطعمة النباتية مصادر غنيّة بالألياف، مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والفاصولياء، والبقوليات، والمكسرات، والبذور، ويوجد نوعان من الألياف الغذائية، هما: الألياف الذائبة التي تجذب جزيئات الماء إليها وتشكّل هلاماً، والألياف غير الذائبة التي تطرد جزيئات الماء عنها، وفي حين إنَّ كِلا النوعين مهمّان لصحّة الجسم، إلّا أنَّ كلُّ نوع يعمل بشكلٍ مختلف في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنَّ معظم الأنظمة الغذائية تحتوي على مزيج من الألياف الذائبة في الماء وغير الذائبة.[٧]


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الألياف الغذائية وأنواعها يمكنك قراءة مقال ما هي الألياف الغذائية.


المراجع

  1. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  2. "Low-fiber diet do's and don'ts", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  3. "Fiber", www.umass.edu, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Fiber", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  5. Tina John, "List of Non-Fiber Foods"، www.livestrong.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Low-fiber diet", www.medlineplus.gov, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  7. Angela Lemond (7-12-2019), "All About Fiber: Why You Need It, the Top Sources, and What Happens if You Eat Too Much"، www.everydayhealth.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
59 مشاهدة
للأعلى للأسفل