أعراض الفشل الكلوي وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض الفشل الكلوي وأسبابه

الفشل الكلوي

يحتوي جسم الإنسان على كليتين تقعان تحت الأضلاع على كلا جانبي العمود الفقريّ، ويُقدّر حجم الكلية الواحدة بحجم قبضة اليد، وتعمل الكلى على تصفية ما يقارب نص كوب من الدم كل دقيقة من الفضلات والماء الزائد، وهذا بدوره يؤدي إلى إنتاج البول، وتقوم الكلى بالعديد من الوظائف الأخرى الهامّة في الجسم، مثل تنظيم مستوى الأملاح، والمعادن، والماء في الجسم، بالإضافة إلى إنتاج بعض الهرمونات المسؤولة عن تنظيم إنتاج خلايا الدم الحمراء، وصحة العظام، ومعدّل ضغط الدم، ويعاني الشخص من الفشل الكلويّ (بالإنجليزية: Kidney failure) في حال تعرّض الكلى للإصابة والضرر، أو توقفها عن العمل بشكلٍ سليم، ممّا يؤدي إلى تراكم الفضلات في الجسم، واضطراب إنتاج خلايا الدم الحمراء، وارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل في الجسم.[١][٢]


أعراض الفشل الكلوي

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي قد تصاحب الإصابة بالفشل الكلويّ، وتجدر الإشارة إلى أنّه في بعض الحالات قد لا تظهر على الشخص المصاب أيّ أعراض واضحة، وفيما يلي بيان لبعض هذه الأعراض:[٣][٤]

  • المعاناة من التعب والإعياء الشديد.
  • ملاحظة انخفاض كميّة البول.
  • التشوّش والارتباك، وصعوبة التركيز، ومشاكل الذاكرة.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بألم وضغط في منطقة الصدر.
  • الإصابة بضيق في التنفّس دون وجود سبب واضح.
  • النعاس الشديد.
  • المعاناة من اضطرابات النوم.
  • الإصابة المستمرّة بالغثيان.
  • الإصابة بالغيبوبة.
  • فقدان الشهيّة، واضطراب القدرة على التذوّق، وفقدان الوزن.
  • الشعور بالحكّة.
  • الإصابة بالتشنّجات العضليّة، والضعف، والخدران.
  • الإصابة بتصلّب، أو ألم، أو تجمّع للسوائل في المفاصل.
  • المعاناة من النوبات التشنّجية.
  • انتفاخ الساقين، والكاحلين، والقدمين، نتيجة احتباس السوائل.


قد يعاني الشخص من أعراض مختلفة عن تلك التي تمّ ذكرها في حال الإصابة بالفشل الكلويّ الحاد، ومن هذه الأعراض نذكر الآتي:[٥]


أسباب الفشل الكلوي

يوجد عدد من الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلويّ، نذكر منها الآتي:[٣]

  • توقّف تدفّق الدم إلى الكليتين: قد يؤدي التوقّف المفاجئ للدم إلى الكليتين إلى إصابتهما بالفشل، ومن المشاكل الصحيّة التي قد تؤدي إلى انخفاض تدفّق الدم إلى الكلى، نذكر الآتي:
    • الإصابة بأحد أمراض القلب.
    • التعرّض للنوبة القلبيّة (بالإنجليزية: Heart attack).
    • التعرّض للجفاف.
    • تندّب نسيج الكبد، أو الإصابة بالفشل الكبدي.
    • الإصابة بردّة فعل تحسسيّة.
    • التعرّض لحروق شديدة.
    • الإصابة بعدوى شديدة، مثل الإنتان أو ما يُعرَف بتعفّن الدم (بالإنجليزية: Sepsis).
    • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم، وتناول الأدوية المضادّة للالتهاب قد يؤدي إلى خفض نسبة تدفّق الدم إلى الكليتين في بعض الحالات أيضاً.
  • مشاكل احتباس البول: قد تؤدي بعض المشاكل الصحيّة إلى احتباس البول وعدم القدرة على التخلّص منه إلى خارج الجسم، ممّا يؤدي إلى تراكم السموم داخل الكلى، وزيادة خطر الإصابة بالفشل الكلويّ، ومن هذه المشاكل ما يلي:
    • الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، مثل سرطان المثانة، وعنق الرحم، والقولون، والبروستات.
    • تشكّل حصى الكلى.
    • التعرّض لإصابة في الأعصاب المسؤول عن تنظيم حركة المثانة.
    • تشكّل خثرة دمويّة في المسالك البوليّة.
    • المعاناة من تضخّم البروستات.
  • الأسباب الأخرى: يوجد العديد من الأسباب والمشاكل الصحيّة الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلويّ، ومنها:
    • تناول بعض أنواع الأدوية والكحول.
    • تراكم السموم الزائدة نتيجة التعرّض للمعادن الثقيلة.
    • تشكّل الخثرات الدمويّة، داخل أو حول الكلى.
    • الإصابة ببعض أنواع العدوى.
    • الإصابة بمرض السكريّ وعدم السيطرة عليه بالعلاجات المناسبة.
    • تناول بعض أنواع المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics).
    • التهاب الأوعية الدمويّة (بالإنجليزية: Vasculitis).
    • التعرّض لبعض أنواع الصبغات المستخدمة في بعض أنواع الاختبارات التصويريّة.
    • التعرّض للعلاج الكيميائيّ المستخدم في علاج أمراض السرطان، وبعض أمراض المناعة الذاتيّة.
    • الإصابة بمرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)؛ وهو أحد أمراض المناعة الذاتيّة التي قد تؤدي إلى التهاب عدد من أعضاء الجسم المختلفة.
    • المعاناة من التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis)؛ وهو التهاب الأوعية الدمويّة الصغيرة في الكلى.
    • الإصابة بفرفريّة نقص الصفيحات التخثريّة (بالإنجليزية: Thrombotic thrombocytopenic purpura)؛ وهي مشكلة صحيّة تتمثّل بتشكّل الخثرات الدمويّة داخل الأوعية الدمويّة الصغيرة.
    • المعاناة من مرض تصلّب الجلد (بالإنجليزية: Scleroderma).
    • الإصابة بالورم النقويّ المتعدد (بالإنجليزية: Multiple myeloma)؛ وهو أحد أنواع السرطان التي تصيب الخلايا البلازميّة (بالإنجليزية: Plasma cells) في نقيّ العظام.
    • الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريميّة (بالإنجليزية: Hemolytic uremic syndrome)، ويصاحب هذه المشكلة انحلال خلايا الدم الحمراء نتيجة الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيريّة.


علاج الفشل الكلوي

يوجد عدد من الخيارات العلاجيّة التي يتمّ اللجوء إليها في حال الإصابة بالفشل الكلويّ، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه العلاجات لا تساعد على استعادة الكلى لوظائفها الطبيعيّة، وإنما تساعد الشخص على الشعور بتحسّن، وتخفّف من الأعراض المصاحبة للمرض، ومن هذه العلاجات:[٦]

  • غسيل الكلى: يعتمد غسيل الكلى (بالإنجليزية: Hemodialysis) على استخدام آلة مخصصّة لتصفية الدم من الفضلات.
  • الديلزة البريتونيّة: يتمّ في الديلزة البريتونيّة (بالإنجليزية: Peritoneal dialysis) الاستعانة بالغشاء البطنيّ لتصفية الدم من الفضلات داخل الجسم.
  • زراعة الكلى: يتمّ في هذه الحالة زراعة كلية سليمة من متبرّع حي أو شخص متوفّى.
  • العلاج التحفّظي: يعتمد العلاج التحفظيّ (بالإنجليزية: Conservative management) على الحفاظ على وظائف الكلى لأطول مدّة ممكنة دون إجراء الغسيل الكلويّ، من خلال اتّباع خطّة علاجيّة يحددها الطبيب.


فيديو الفشل الكلوي

شاهد الفيديو لتتعرف على الكلية، عملها، فشلها، و طرق علاج الفشل الكلوي:


المراجع

  1. "Your Kidneys & How They Work", www.niddk.nih.gov, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  2. "Kidney Failure", medlineplus.gov, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Rose Kivi, Matthew Solan, "Kidney Failure"، www.healthline.com, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  4. "What is Kidney Failure", www.niddk.nih.gov, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  5. "Kidney Failure (ESRD) Causes, Symptoms, & Treatments", www.kidneyfund.org, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  6. "Choosing a Treatment for Kidney Failure", www.niddk.nih.gov, Retrieved 9-12-2018. Edited.