أفضل علاج مرض السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٩ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج مرض السكر

الحمية الغذائية

في الحقيقة لا توجد حمية مخصصة لمرضى السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، حيث يُنصح المريض بالتركيز على تناول الأغذية الغنية بالألياف والعناصر الغذائية؛ مثل الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والتقليل من تناول الدهون المشبَعة، والسكريات المصنَّعة، والحلويات، كما يُنصح بمراجعة أخصائيي التغذية لوضع برنامج غذائي يناسب المريض وأسلوب حياته.[١]


النشاط البدني

إنّ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لها دور في خفض مستوى سكر الدم، وزيادة حساسية واستجابة خلايا الجسم للإنسولين، حيث يُنصح بممارسة 30 دقيقة من التمارين الرياضية لمعظم أيام الأسبوع، وذلك بعد استشارة الطبيب حول التمارين الرياضية المناسبة لحالة المصاب الصحية.[١]


العلاجات الدوائية

يمكن تقسيم العلاجات الدوائية المستخدمة في حال الإصابة بالسكري بحسب نوع المرض، وفيما يأتي بيان ذلك:


علاج السكري من النوع الثاني

قد يحتاج مريض السكري من النوع الثاني (بالإنجليزية: Type 2 diabetes) في بعض الحالات إلى استخدام بعض أنواع الأدوية للسيطرة على مستويات سكر الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأدوية قد تؤدي إلى نقص سكر الدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia) في حال استخدامها بعيداً عن أوقات الوجبات الغذائية، لذا تجب استشارة الطبيب ومناقشته فيما يخص الآثار الجانبية لهذه العلاجات، ومن الأدوية المستخدَمة لعلاج هذا النوع نذكر ما يأتي:[٢]

  • ميتفورمين: (بالإنجليزية: Metformin)، الذي يُقلل من مستويات سكر الدم، ويزيد فعالية الإنسولين، كما أنّه قد يقلل الوزن في بعض الحالات.
  • منحيات حامض الصفراء: (بالإنجليزية: Bile acid sequestrant)، حيث تقلل هذه الأدوية من كوليسترول وسكر الدم، كما أنّها آمنة للمصابين الذين يعانون من مشاكل في الكبد.
  • سلفونيليوريا: (بالإنجليزية: Sulfonylurea)، تحفّز هذه الأدوية إفراز الإنسولين من البنكرياس.
  • ثيازوليدينديون: (بالإنجليزية: Thiazolidinedione)، مثل روزيجليتازون (بالإنجليزية: Rosiglitazone)، وبيوغليتازون (بالإنجليزية: Pioglitazone).


علاج السكري من النوع الأول

لعلاج مرضى السكري من النوع الأول (بالإنجليزية: Type 1 diabetes) لابد من استخدام الإنسولين، على عكس مرضى النوع الثاني، حيث لا تحتاج جميع حالاته إلى استخدام الإنسولين للسيطرة على المرض،[٢]ويتوفر الإنسولين بأشكال وأنواع متعددة، حيث يحدد الطبيب النوع المناسب منها حسب حالة المصاب الصحية، كما قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات لوصف بعض الأدوية السابقة مع الإنسولين، ومن أنواع الإنسولين ما يأتي:[٣]

  • الإنسولين سريع المفعول: (بالإنجليزية: Rapid-acting insulin)، الذي يبدأ مفعوله خلال دقائق قليلة ويستمر لعدة ساعات.
  • الإنسولين النظامي: (بالإنجليزية: Regular insulin)، الذي يبدأ مفعوله بعد مرور نصف ساعة، ويستمر لمدة 3- 6 ساعات.
  • الإنسولين متوسط ​​المفعول: (بالإنجليزية: Intermediate-acting insulin)، الذي يحتاج ما يُقارب 2-4 ساعات ليبدأ مفعوله، ويستمر لما يُقارب 18 ساعة.
  • الإنسولين طويل المفعول: (بالإنجليزية: Long-acting insulin)، والذي قد يستمر مفعوله طوال اليوم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Diabetes", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to treat diabetes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. "The Facts About Insulin for Diabetes", www.webmd.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.