أمراض الكلى

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
أمراض الكلى

أمراض الكلى

تُعرَف الكلى على أنَّها: العُضو المسؤول في جسم الإنسان عن تنقية الدم من الفضلات، والتخلُّص من الماء الزائد فيه، وتكوين البول، وفي بعض الحالات تتعرَّض الكلى لبعض الأمراض التي تُؤدِّي إلى إلحاق الضَّرَر بها فيُؤثِّر ذلك في أدائها لوظائفها الطبيعيّة في الجسم، وفي الحقيقة، يُعَدُّ المرضى المُصابون بالسكَّري، أو ارتفاع ضغط الدم، من أكثر الأشخاص عُرضةً للإصابة بأمراض الكلى.[١]


أنواع أمراض الكلى

هناك عِدَّة أنواع من الأمراض التي قد تُصيب الكلى في جسم الإنسان، ويُمكن ذكر بعض منها على النحو الآتي:[٢]

  • مرض الكلى المُزمن (بالإنجليزيّة: Chronic kidney disease).
  • عدوى الجهاز البوليّ (بالإنجليزيّة: Urinary tract infections).
  • التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزيّة: Glomerulonephritis).
  • مرض الكلى المُتعدِّد الكيسات (بالإنجليزيّة: Polycystic kidney disease).
  • حصوات الكلى (بالإنجليزيّة: Kidney stones).


أعراض أمراض الكلى

هناك مجموعة من الأعراض الشائع ظهورها في حالة الإصابة بأمراض الكلى، حيث يُمكن إجمال بعض منها فيما يأتي:[٢]

  • كثرة التبوُّل، خاصّةً في الساعات المُتأخِّرة من اللَّيل.
  • صعوبة التركيز.
  • اضطرابات النوم.
  • ضَعْف الشهيّة.
  • جفاف الجلد، وتقشُّره.
  • انتفاخ القدم، أو الكاحل.
  • انتفاخ المنطقة حول العينَين في الفترة الصباحيّة.
  • تشنُّج العضلات.
  • الإصابة بالإعياء.


المحافظة على سلامة الكلى

هناك عِدَّة نصائح يُمكن اتِّباعها بهدف الحفاظ على صحَّة الكلى، وضمان أدائها لوظائفها الطبيعيّة في الجسم، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • تجنُّب المُبالغة في كمّيات الأدوية التي يتمّ تناوُلها، مثال ذلك: يُؤدِّي تناول كمّيات كبيرة من مُضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة التي تُصرَف بدون وصفه طبِّية بشكلٍ مُنتظم، إلى إلحاق الضَّرَر بالكلى.
  • مراجعة الطبيب بانتظام في حال وجود أيٍّ من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى.
  • الحرص على مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • التعامل مع المُكمِّلات الغذائيّة، والأعشاب الطبيعيّة بحذر، فالإفراط في تناوُل هذه الموادّ قد ينعكس سلباً على صحَّة الكلى.
  • تناوُل الطعام الصحِّي، والمتوازن؛ بهدف السيطرة على الوزن، وضغط الدم.
  • الإقلاع عن التدخين، فالتدخين يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلى.
  • الحرص على شُرْب كمّيات كافية من الماء، مع تجنُّب المُبالغة في ذلك.


المراجع

  1. "Kidney Disease", www.niddk.nih.gov, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Shannon Johnson (5-5-2017), "Kidney Health and Kidney Disease Basics"، www.healthline.com, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  3. "7 Secrets to Keeping Your Kidneys Healthy", health.clevelandclinic.org,22-4-2015، Retrieved 14-1-2019. Edited.