أهمية وسائل الإعلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
أهمية وسائل الإعلام

وسائل الإعلام

باتت وسائل الإعلام في العصر الحالي من أهمّ الأمور التي تلعب دوراً كبيراً في المُجتمعات؛ إذ إنّها تنقل الأخبار السياسيّة، والاقتصاديّة، والاجتماعيّة بصورةٍ يستطيع أن يتلقّاها الفرد بشكل مُباشر. ولهذا القِطاع قُدرة على الوصول إلى المُستمِع والتّأثير به بأساليب مُعيّنة، وهذا الأمر هو ما يُميّز وسائل الإعلام.[١]


أهميّة وسائل الإعلام

تكمن أهميّة وسائل الإعلام على تنوّعها في أمور عدّة منها:[٢]، [٣]

  • أداة لنشر المعلومات والأخبار: كثير من وسائل الإعلام تقوم بدورٍ هامّ جدّاً في مجال عرض المعلومات والأخبار المُختلفة التي تُهمّ المواطنين؛ فكثيرٌ من النّاس يتلقّى معلوماته وأخباره من قنوات التّلفاز، فهي تُشكّل مرجعيّة بلا شكّ، ومصدر موثوق للمعلومة والخبر، وخاصّةً إذا دُعِمت تلك الأخبار بالصّورة التي هي أصدق تعبير عن الأحداث والمواقف. يرى الإعلاميّون أنّ الإعلام صديقٌ لجميع الفنون وجميع مَسارات الحياة، سواء كانت فنيّة، أو رياضيّة، أو تاريخيّة، أو سياسيّة، فالإعلام يُوثّقها ويُوظِّف هذه العلوم في إطاره ووسائله. يُمكن مُلاحظة أنّ لكل فئة عُمريّة ميول خاصّ ومُعيّن؛ إذ إنّ كبار السنّ يهتمّون بالقضايا السياسيّة أكثر مِن غيرهم، ويُفضّل الشّباب الفنّ والرّياضة بشكل خاصّ، وللأطفال دورٌ كذلك في العديد من المجالات الترفيهيّة والتعليميّة.
  • أداة من أدوات التّسويق السياسيّة الخارجيّة للدّول، وللتّعبير عن مواقفها واتّجاهاتها؛ هناك الكثير من الأنظمة والحكومات التي تتبنّى إنشاء محطّات تلفزيونيّة تعود مُلكيّتها إليها، وتعبّر عن سياستها ومواقفها تجاه مُختلف القضايا العالميّة والمحليّة.
  • أداة للإعلان التجاريّ والتّسويق: فكثيرًا ما يَستخدم رجال الأعمال وأصحاب الشّركات وسائل الإعلام المُختلفة في تسويق مُنتجاتهم وأعمالهم، وبسبب سِعة انتشار وسائل الإعلام ودخولها لكلّ بيت، فإنّ ذلك يعود بالفائدة الكبيرة من جرّاء الإعلانات التجاريّة، كما تُشكّل الصّحف بما تحتويه من إعلانات توظيفٍ وسيلةً للقضاء على البطالة وتوظيف العاملين. فمثلاً، التّسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعيّة أصبح من أهمّ الأمور، إذ إنّ هذه الوسائل أصبحت في مُتناول الجميع ويسهُل الوصول إليها، ممّا يجعلها من أقوى الأسلحة التسويقيّة في العصر الحاليّ.
  • أداة للتّثقيف والتّوجيه: فبما تحتويه وسائل الإعلام من برامج مُختلفة تُساهم بشكلٍ كبير في تثقيف النّاس بأمور تُهمّهم في حياتهم، كما تُوجّه الكثير من النّاس إلى حسن التصرّف في كثيرٍ من الأمور الحياتيّة من صحّة وتكنولوجيا وغير ذلك.
  • التّرفيه عن النّاس: وذلك من خلال برامج المُسابقات والمُسلسلات الهادفة التي تُعرَض من خلالها وغير ذلك، إذ إنّ هنالك العديد من القنوات التلفزيونيّة التي تُسهم وبشكل كبير في إثراء المُحتوى الإعلاميّ وجعله أفضل ممّا سبق عن طريق ابتكار أساليب تُسهِم في التّرفيه والتّثقيف في وقتِِ واحد.
الأن أصبح الجَميع يتّفق على أنّ وسائل الإعلام لعبت دوراً كبيراً، وشكّلت ومِحوراً أساسيّاً في العديد من الأمور وفي مُختلف المَجالات، وأنّ وجودها أصبح أمراً مُهمّاً للعديد من الفئات العُمريّة بمُختلف وسائل انتقالها التي تكون غالباً عن طريق التّلفاز، والرّاديو، والأجهزة الذكيّة.


قُوة وسائل الإعلام

لا يَخفى على أحدٍ دور وسائل الإعلام المُختلفة وتأثيرها الكبير في الوقت الرّاهن في المشهد السياسيّ والاقتصاديّ العالميّ، وقد أدركت كثيرٌ من الدّول والأنظمة أهميّة وسائل الإعلام، فأولتها اهتماماً خاصّاً حتّى تبنّت إنشاء محطّات فضائيّة تُعبّر عن سياستها الخارجيّة وتسوّق لأفكارها وثقافتها. ولا يخفى على أحد أنّها أصبحت من الأمور المُؤثّرة والتي قد تَزرع الرّعب في بعض الأحيان، وقد تُطمئِن القلوب في أحيان أُخرى، وهي التي تُسهّل على الأشخاص التّواصل والوصول إلى المَعلومة ولها عدة أنواع.[٤]


إنّ وسائل الإعلام تشمل كلّ وسيلة يتمّ فيها عرض المعلومة أو الصّورة أو الخبر وتوجيهها للمُشاهِد والمتلقّي، ووسائل الإعلام تتنوّع في كيفيّة صدورها وماهيّتها؛ فمنها ما تكون مقروءة مثل الصّحف والمجلّات والنّشرات الإعلاميّة وغير ذلك، ومنها ما تكون مُشاهَدة ومرئيّة مثل التّلفاز والإنترنت، ومنها ما تكون مَسموعة مثل المَحطّات الإذاعيّة.


واجهت وسائل الإعلام هَجمات كَثيرة بسبب قلّة مِصداقيّتها في بعض الأحيان، ممّا أدّى إلى ابتعاد النّاس عن هذه الوسائل في أوقات عديدة. في عام 2012 تم إجراء استطلاع سُئل فيه الرّأي العام عن مدى مِصداقيّة وسائل الإعلام وكانت النّتيجة أنّ 6 من أصل 10 من الأشخاص لا يثقون بها.[٥]


تنوع وسائل الإعلام

الإعلام وسيلة موجودة منذ القدم بصورة بسيطة، وقد تطوّرت عبر الأجيال لتصل إلى ما وصلت عليه في العصر الحالي، وقد اتّخذت أساليب ومَجرىً مُتطوّر آخر يتماشى مع درجة تطوّر المُجتمع. تتنوّع وسائل الإعلام في مُلكيّتها؛ فمنها ما تكون ملك النّظام الحاكم في الدّولة بحيث تُعبّر عن سياسة الدّول الخارجيّة وموقفها إزاء القضايا المُختلِفة، ومنها ما تكون ملكيّتها عائده إلى شركات خاصّة أو رجال أعمال.[٦]


المراجع

  1. "وسائل الإعلام"، unesco.
  2. "العلاقة بين الاعلام والتاريخ"، nizwa.
  3. "ما الغاية من التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعية؟"، forbesmiddleeast.
  4. "THE MEDIA", sparknotes.
  5. "مصداقية الاعلام على المحك"، شهود يهوه.
  6. "المدخل الى وسائل الاعلام الجديد"، massira.