أهم مصادر فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٣ يونيو ٢٠١٥
أهم مصادر فيتامين د

الفيتامينات

الفيتامينات هي جزءٌ أساسيٌّ وضروريٌّ في غذاء الإنسان اليوميّ؛ حيث تُعرف بالمغذّيات الصغيرة تميّزاً لها عن الكبيرة وهي الدهون والكربوهيدرات والبروتين، ولأنّ الجسم يحتاجها بكمياتٍ بسيطةٍ تتناسب مع المرحلة العُمريّة وطبيعية الحياة اليومية له، ولكن نقص هذه الكميّة البسيطة أو انعدامها تؤدّي إلى مشاكل صحيةٍ وأمراض.


الفيتامينات نوعٌ من المُكمّلات الغذائية تُصنع داخل الجسم، وما تعجز عن تصنيعه لا بدّ من الحصول عليه من المصادر النباتيّة والحيوانية، وكان اكتشاف الفيتامينات في أوائل القرن الماضي؛ فأوّل فيتامين تمّ اكتشافه عام 1909م هو فيتامين A.


وتوالت اكتشافات الفيتامينات وتحديد مصادرها الطبيعية، كما أنّ التطوّر الدوائيّ الهائل تمكّن من تصنيع حبوب لجميع أنواع الفيتامينات تُباع في الصيدليّات بعد تحديد الجرعة المناسبة من قِبل الطبيب المُختص، وحالياً يُعرف اثني عشر نوعاً من الفيتامينات، وهذه الأنواع هي: (A,B1,B2,B3,B5,B6,B9,B12,C,D,E,K).


فيتامين د

فيتامين د (Vitamin D): هو واحدٌ من الفيتامينات الضروريّة للإنسان؛ يُعرف بفيتامين الشمس، وهو من الفيتامينات الّتي تذوب في الدهون ولا تذوب في الماء. الكميّة التي ينصح بها الأطبّاء من فيتامين د للأشخاص رجالاً ونساءً في مختلف الأعمار هي 600 وحدة دوليّة؛ والوحدة الدولية من فيتامين د بالكتلة الوزنية هي: 1 وحدة دولية فيتامين د= 0.025 ميكروغرام.


أهمّ مصادر فيتامين د

  • أشعّة الشمس المباشرة؛ وذلك بالتعرّض المباشر لها يوميّاً لمدة عشر دقائق، وخاصةً الوجه والكفّين مع مراعاة عدم وضع واقي للشمس عند التعرض لها لكي يستفيد الجسم منها وذلك بتكوين النمط الثالث من فيتامين د تحت الجلد، والنمط الثاني منه في النبات.
  • المصادر الحيوانية؛ البيض وزيت كبد الحوت، والأسماك، والحليب والجبن والزبدة.
  • المصادر النباتية؛ الحبوب الكاملة كالقمح والشعير والذرة.


وظيفة فيتامين د

  • يساعد على امتصاص الكالسيوم والفسفور في الأمعاء الدقيقة والكلى وترسيبها في العظام، وبالتالي يحافظ على قوّة العظام وكثافتها ونقصانه يسبّب مرض هشاشة العظام.
  • يحارب تكوّن الخلايا السرطانية.
  • يعمل على تنشيط جهاز المناعة.
  • يحارب أمراض الشرايين وتصلّبها.
  • فيتامين د يحارب تسوس الأسنان؛ حيث يضاف إلى معجون الأسنان للحفاظ عليها، كما يعمل على تقوية الأسنان ومنع تساقطها.
  • أثبتت دراسات حديثة أنّه مرتبط بمرض الاكتئاب، والحفاظ على كميّته في الجسم يقلّل أعراض الاكتئاب.
  • فيتامين د يعزّز المناعة في الجسم؛ وقد أثبتت الدّراسات العلمية الحديثة أنه يحارب مرض السِّل وسرطان الثدي.


تركيز فيتامين د ينقص في الجسم بسبب قلّة التعرض للشمس، ومشاكل في الامتصاص والكلى، والتقدّم في العمر وزيادة الوزن، والرضاعة الطبيعية، والأمراض الوراثيّة، وسوء التغذية.