أين تقع جزيرة كانكون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ١ ديسمبر ٢٠١٥
أين تقع جزيرة كانكون

جزيرة كانكون

تُعتبر جزيرة كانكون إحدى الأماكن التي ما زالت فتيّة في بنائها، بالرّغم من أنّ الإنسان عرفها منذ فجر التّاريخ، وسكنها وأقام فيها أقدم الحضارات التاريخيّة، تُعدّ اليوم مركزاً سياحيّاً هاماً، يُشار له بالبنان على الخارطة السياحيّة في العالم، حيث تضمّ المعالم الحديثة، التي تقف جنباً إلى جنب أمام معالم الجزيرة الأثريّة، وتمتاز بشواطئها الرمليّة الذهبيّة التي تُعانق زرقة ماء البحر الصافية.


موقعها

تقع مدينة كانكون في الجهة الجنوبيّة الشرقية لدولة المكسيك، وإلى الجهة الشمالية الشرقيّة لولاية كوينتانا رو، حيث تُعتبر مدينة ساحليّة إذ تقع على سحل البحر الكاريبيّ، وتبعد عن طريق المايا الذي يُعدّ مكان أقدم حضارة في العالم مسافة مئة مترٍ.


لم تكن مدينة كانكون قبل عام ألف وتسعمئة وتسعة وستين إلاَّ عبارة عن جزيرة محاطة بالغابات البِكر، وشواطئ شبه المغيّبة عن الخارطة السياحيّة، يجتمع فيها صيّادو الأسماك، حيث كانت تُعرف باسم بويرتوخوايرز، ولكنّها سرعان ما تحوّلت لمدينة سياحيّة بامتياز، لأنّها تلقّت عناية حكوميّة، فأصبحت مقسومة إلى قسميَن، القسم الأول هو وسط المدينة، إذ يُقدّر عدد سكّانها بنحو ستة وعشرين ألف نسمة، أمّا القسم الثّاني فهو الذي بُني عام ألف وتسعمئة وواحد وسبعين ويُعرف بمنطقة الفنادق، والتي تقع بين البحر الكاريبي، وبحيرة داخليّة كبيرة، وبذلك تحوّلت من جزيرة صيّادي سمك تحيطهم غابات عذراء، وشواطئ غير معروفة إلى أشهر المناطق السياحيّة في المكسيك.


مناخها

إنّ المناخ الذي يهيمن على هذه المنطقة هو المناخ الاستوائيّ، كحال جميع المناطق في المكسيك، حيث تتمتّع بفصل ماطر، وآخر جاف، ويُسجَّل فيها متوسّط درجات الحرارة نحو ثلاثين درجة مئويّة.


المواقع السياحية المهمّة فيها

يزور مدينة كانكون كلّ عام أربعة ملايين زائر تقريباً، ومعدّل الرحلات السياحيّة إليها مئة وتسعون رحلة في اليوم، ويوجد في هذه المدينة ما يقارب مئة وأربعين فندقاً، وما يزيد عن ثلاثمئة وثمانين مطعماً.

يوجد في هذه الجزيرة عدّة مواقع أثريّة، والتي تُعدّ من عجائب الدنيا السبع الجديدة، وهي تعود بمجملها لشعوب شيشن إتزا وأيضاً المايا، وتُعتبر إهراماتكوكولكان الموقع الأهم من بين هذه المواقع، والتي تتكوّن من ثمانية عشر مدخلاً واثنتين وخمسين عتبة، وثلاثمئة وخمس وستين درجة.

ومن الجدير بالذكر أنّ مشروع سيان أحد أهمّ المواقع التي يقصدها السيّاح في هذه الجزيرة، لأنّه ما زال محافظاً على أنواع عديدة من الحيوانات والطيور يصل عددها للمئات، وسط طبيعة ساحرة خلاّبة، حيث يوجد فيه طريق للمشاة، يقطع الغابات والبحيرات، ويوفّر إمكانيّة مشاهدة السلاحف البحريّة، إضافة إلى التماسيح، والأسماك الاستوائيّة.

لا شكّ أنّ منطقة كوزوميل هي إحدى المقاصد المهمّة أثناء زيارة كانكون، حيث حديقة شانكاناب الوطنيّة Chankanaab وهي من أهمّ المواقع الأثريّة، إضافة لمشاهدة الشعاب المرجانيّة الموجودة على شواطئ هذه المنطقة، وأعداد البط الكثيرة، وأيضاً يمكن مشاهدة الحديقة النباتيّة.


إنّ الحديث لَيطول عن هذه الجزيرة السّاحرة، التي تضمّ العديد من المواقع المدهشة وخاصّة الأثريّة منها، ويُعتبر بعض أجزائها من المقدّسات القديمة لشعوب المنطقة.