السمنة بعد الزواج

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
السمنة بعد الزواج

السمنة بعد الزواج

يجعل العديد من الأزواج تناول الأطعمة جزءً أساسياً من الأنشطة التي يستمتعون بها معاً، مما يؤدي إلى زيادة الوزن غير الصحي لهما. ويمكن تلخيص الأسباب الأكثر شيوعاً لاكتساب الوزن بعد الزواج بما يلي:[١]

  • تأثير الأزواج في بعضهم البعض: حيث يتناول الأزواج المتزوجين حديثاً معظم وجباتهم معًا، لذا فهم أكثر عرضة لتناول الأطعمة التي لا يأكلونها عادة وذلك لأنّ شريكهم يحبها. كما أنّ تأثير الشريك على قرارات تناول الطعام هو عامل كبير في زيادة الوزن بعد الزواج.
  • انخفاض الضغط المؤثر على كلا الزوجين: حيث يقل الضغط أو يتوقف بمجرد أن يتم الزواج. حيث أن الأزواج الذين يشعرون بالسعادة والرضا والأمان في زواجهم هم أكثر عرضة لزيادة الوزن لأنّهم لم يعودوا يشعرون بأي ضغط لجذب الشريك.


الآثار السلبية المترتبة على السمنة

تعتبر السمنة مرض خطير مزمن يمكن أن يكون له تأثير سلبي على العديد من الأنظمة في جسم الانسان. حيث أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة يكونون أكثر عرضة لتطور أمراض خطيرة، بما في ذلك:[٢]

  • أمراض القلب.
  • داء السكري من النوع الثاني.
  • أمراض العظام والمفاصل.


طرق الوقاية من السمنة

يوجد العديد من الخطوات التي يمكن اتخاذها للمساعدة على الوقاية من السمنة وزيادة الوزن، وفيما يلي أهمها:[٣]

  • العمل تدريجياً على تغيير عادات الأكل وزيادة مستويات النشاط الرياضي بدلاً من التركيز على فقدان الوزن.
  • تشجيع ممارسة النشاط البدني، حيث يجب أن يخصص كل شخص ساعة واحدة من النشاط البدني المعتدل خلال معظم أيام الأسبوع.
  • تقليل الوقت الذي يقضيه أمام التلفزيون، والكمبيوتر، والأجهزة الالكترونية إلى أقل من ساعتين في اليوم.
  • تناول الطعام فقط عند الجوع، وتناوله ببطء.
  • تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميا.


مراجع

  1. "Why Do People Gain Weight After Marriage?", www.livestrong.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  2. "Effects of Obesity", stanfordhealthcare.org, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  3. "Obesity Prevention", stanfordhealthcare.org, Retrieved 31-1-2019. Edited.