الصيد البحري

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٨ ، ٣ مارس ٢٠٢١
الصيد البحري

الصيد البحري

يُعرف الصيد البحري بأنّه الصيد في المياه المالحة للبحار والمحيطات، ولم ينتشر الصيد البحري الترفيهي إلّا في منتصف وأواخر القرن التاسع عشر على الرغم من أنّ البشر بدؤوا بصيد الأسماك منذ بداية وجودهم على الأرض، لكن الصيد الترفيهي النهري كان منتشراً منذ فترة طويلة ويعود سبب ذلك إلى صعوبة الصيد في البحار والمحيطات.[١]


يُعرّف الصيد النهري أنّه الصيد في المياه العذبة أو قليلة الملوحة مثل مياه الأنهار،[٢][٣] ويُمكن صيد الأسماك في المياه العذبة باستخدام طعوم معيّنة تُفضّلها، مثل: الديدان، والعلقات، وسمك البلم، وجراد البحر، والصراصير، والجنادب.[٤]


أساليب الصيد البحري

يوجد عدّة أساليب مُستخدمة في الصيد البحري وفي ما يأتي أهمها:[٥]

  • الصيد بالشباك بأنواعها.
  • الصيد بالرماح والأقواس.
  • الصيد من خلال نصب الفخاخ.
  • الصيد باستخدام خيوط الصيد.
  • الصيد بالسنارة.[٦]
  • الصيد باستخدام الطائرات الورقية التي تحمل الطعم والخيط بعيدًا عن القارب وتجذب الأسماك من خلال الحركة، ويُستخدم هذا الأسلوب لصيد أنواع معينة من الأسماك مثل؛ أسماك التونة ذات الزعانف الزرقاء، وسمك الخرمان. [١]
  • الصيد من خلال نثر كمية كبيرة من الطعم الذي يكون عادةً على شكل طُعم مطحون لتغطية عدة مئات من الأمتار من الماء، ويُستخدم هذا الأسلوب لصيد أسماك القرش.[١]


القوارب المستخدمة في الصيد البحري

تُستخدم القوارب عادةً في الصيد البحري، وتُصطاد أسماك الهامور، والسمك المفلطح، والنهاش، والماكريل، والعديد من أنواع الأسماك الأُخرى باستخدام القوارب،[٦] ويوجد نوعان من القوارب التي يُمكن استخدامها في الصيد البحري وهما كالآتي:[١]

  • قوارب كبيرة الحجم: يكون الصيد البحري عادةً على القوارب البحرية الكبيرة باستخدام الطعوم التي تُجر خلف السفينة لجذب الأسماك والتي تكون غالباً من الأسماك السطحية، أمّا أسماك القاع فتحتاج إلى طرق أخرى لصيدها حيث تُنزل الطعوم للأسفل للوصول إلى أماكن تواجدها.
  • قوارب صغيرة الحجم: يُمكن صيد الأسماك البحرية التي تعيش في المياه الضحلة من خلال قوارب صغيرة الحجم يُمكنها المناورة في كمية قليلة من الماء.


يُمكن أن يُمارس الصيد البحري على الأرصفة البحرية، والنتوءات الصخرية، والشواطئ دون استخدام القوارب، حيثُ تُعدّ أسماك القاروس المخطط، والسمك الأزرق، والطربون، والسمك العظمي، من أهم الأسماك البحرية التي يُمكن صيدها من الشاطئ.[٦]


إرشادات يجب اتباعها عند الصيد البحري

يحمل الصيد البحري في طياته الكثير من المفاجآت التي يُمكن ألّا يتوقّعها الصيّاد؛ حيث إنّه لا يعلم حين يرمي شباكه أو سنارته ما حجم السمكة التي ستكون من نصيبه، لذلك لا بدّ من اتخاذ بعض الاحتياطات قبل البدء بالصيد:[٧]

  • اختيار المعدات المناسبة: يجب اختيار أدوات ومعدات تتميز بالمتانة والقدرة على تحمل وزن الأسماك البحرية كبيرة الحجم، وأن تكون مصنوعةً من مواد مقاومة للصدأ والتآكل، سواء أكانت المعدات شباك صيد، أو سنانير، أو كماشات.
  • اختيار الطعم المناسب: من أفضل الطعوم المستخدمة للصيد البحري، الديدان البحرية، وسمك الأنقليس، والسرطان، والجمبري، والحبّار.[٤]
  • اختيار الوقت المناسب: يُفضّل الصيد في الأوقات التي يكون فيها المد والجزر قوياً، لأنّ حركة الماء تزيد من نشاط الأسماك الصغيرة والقشريات ممّا يجذب الأسماك الكبيرة التي تتغذى عليها، أمّا أفضل أوقات الصيد خلال اليوم فهي فترتيّ الفجر والغسق.[٨]


الفرق بين الأسماك البحرية والأسماك النهرية

تُصنّف معظم الأسماك إلى أسماك بحرية أو أسماك نهرية،[٣] ويوضّح الجدول الآتي أهم الفروقات بينهما.[٩]


وجه المقارنة الأسماك النهرية الأسماك البحرية
مكان العيش مياه يقل تركيز الأملاح فيها عن 0.5%. مياه يصل تركيز الأملاح فيها أو يزيد عن 0.5%.
الحاجة للملح تحتاج لوجود الملح في جسمها للبقاء بصحة جيدة، ولأنّها تعيش في بيئة تركيز الملح قليل فيها، فإنها مضطرة لإدخال الكثير من الماء إلى جسمها عبر الجلد والخياشيم، وتتخلص من الماء الزائد على شكل بول.[١٠][٩] تعيش في بيئة تزيد فيها نسبة الأملاح عن تلك الموجودة في أجسامها وبحسب خاصية الأسموزية سينتقل الماء من داخل جسم السمكة إلى خارجه، ولتعوض الأسماك كمية المياه المفقودة فإنها تمتص الكثير من الماء المالح وتتخلّص من الملح بواسطة الخياشيم وتفرز القليل من البول للاحتفاظ بالماء العذب داخل أجسامها.[١٠][٩]
القدرة على التكيف تتميز بالقوة والقدرة العالية على التكيف مع متغيرات البيئة؛ وذلك لأنّها تعيش في مسطحات مائية صغيرة الحجم قابلة للتغيّر باستمرار. أقل قدرة على التكيف؛ وذلك لأنها تعيش في بيئات واسعة وأكثر استقراراً.
حرارة المياه يُمكنها أن تعيش في المياه الباردة أو الحارة تفضل العيش في المياه الباردة.
المظهر الخارجي أقل تنوعاً وألواناً. أكثر تنوعاً وألواناً.


يوجد نوع ثالث من أنواع الأسماك وهو الأسماك واسعة المدى الملحي، والتي يُمكنها التكيف والعيش في المياه العذبة والمالحة على حدٍّ سواء، وهي أقل عدداً من الأسماك البحرية والأسماك النهرية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Fishing, Saltwater/Deep Sea", www.encyclopedia.com، Retrieved 12-2-2021. Edited.
  2. "Freshwater Systems", www.worldwildlife.org, Retrieved 3-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Remy Melina (28-9-2012), "Can Saltwater Fish Live in Fresh Water?"، www.livescience.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Choose Bait", www.takemefishing.org, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  5. "Fishing", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت Robert Petri, Terence Thomas (21-1-2021)، "fishing", www.britannica.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  7. "Saltwater Fishing", www.discoverboating.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  8. "Best Time to Go Saltwater Fishing", www.takemefishing.org, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "What are the Differences Between Freshwater Fish and Saltwater Fish??", www.seatechaquariums.com,18-6-2019، Retrieved 12-2-2021. Edited.
  10. ^ أ ب Natasha Gilani (22-11-2019), "What Is the Different Between Freshwater Vs Saltwater Fish?"، www.sciencing.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.