المحافظة على البيئة من التلوث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
المحافظة على البيئة من التلوث

دور الأفراد في حماية البيئة

تقليل النّفايات

يُساعد التخفيض من نسبة النفايات في الحفاظ على البيئة من التلوّث بشكل فعّال، ويُطبّق ذلك من خلال محاولة فرز هذه النفايات لمجموعة قابلة لإعادة التدوير وأخرى غير قابلة لإعادة التدوير، وإرسال تلك القابلة لإعادة التدوير لأماكن الاستفادة منها، بالإضافة للمحاولة قدر الإمكان لشراء المنتجات الّتي من المُمكن إعادة استخدامها مرّة وأخرى أو المُستخدمة مُسبقاً، بالإضافة لمحاولة التبرع بالأشياء المُستخدمة وعدم رميها.[١]


ترشيد استهلاك الطّاقة

يُعتبر الاستخدام الصّحيح والرشيد للطاقة الكهربائيّة وسيلة فعّالة في حماية البيئة، فعلى الرّغم من كونها غير ملوّثة للبيئة بطبيعتها إلّا أن عمليّة توليدها تتسبب في ذلك، فيأتي دور الأفراد للحرص على استخدامها بطريقة معقولة بحيث لا تضطر الحكومات لتشغيل المزيد من المصانع لتوليد الكهرباء لتغطية الاحتياجات المتزايدة لها.[١]


الحفاظ على المصادر المائيّة

تتطلّب حماية البيئة من الملوّثات أن يتم حماية المصادر المائيّة كذلك باعتبارها جزء مهم وحيوي في الحياة، ومن هذا المنطلق فإن الواجب يُحتّم على الأفراد والمُجتمعات الحرص على اتّباع كافة الوسائل الّتي من شأنها الإسهام في حماية موارد المياه، ومن ذلك التقليل من استخدام الكيماويات الّتي ينتهي بها المطاف في البالوعات، وعدم رمي الأشياء في الماء، بالإضافة للحرص على ترشيد استهلاك الماء، وغير ذلك.[١]


دور المُنشآت الصناعية في حماية البيئة

يقع على عاتق المنشآت الصّناعية دور كبير في حماية البيئة من التّلوث، وبالإمكان تحقيق ذلك من خلال اتّباع طرق تحسين عمليّات التصنيع وفق استراتيجيّات معينة بحيث يكون من المُمكن قياس الانبعاثات ومقارنتها بمستويات محدّدة، ممّا يُساعد على متابعة الانخفاض السّنوي لهذه الانبعاثات وتوثيق هذا التقدّم، وهذا يُساعد من جهة أخرى في تشكيل مقياس للأداء البيئي الحالي.[٢]


نصائح إضافيّة للمحافظة على البيئة

تتطرّق النّقاط الآتية لبعض النّصائح الإضافية الّتي يُسهم اتّباعها في حماية البيئة من التلوّث:[٣]

  • الحرص على عدم سكب المواد الكيميائيّة وخاصّة السّامة منها؛ فمنها ما يُطلق الهيدروكربونات السّامة في الهواء، ومنها ما يصل لمصادر المياه.
  • زيادة زراعة الأشجار؛ فهي تساهم في حماية البيئة من خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون.
  • التقليل من استخدام الأسمدة في الحديقة الخاصّة؛ للحؤول دون انجرافها مع الأمطار لمصادر المياه.
  • التقليل من الاعتماد على قيادة السيّارة الخاصة قدر الإمكان ومحاولة السير أو ركوب الدراجة في التنقّل.
  • توفير الصّيانة المستمرّة لأنابيب المياه والمراحيض والصّنابير.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to protect the environment from pollution – 8 best tips", www.vkool.com,20-8-2017، Retrieved 4-7-2018. Edited.
  2. "Reducing pollution", www.npi.gov.au, Retrieved 4-7-2018. Edited.
  3. "30 Ways to Protect the Environment", www.epa.ohio.gov, Retrieved 4-7-2018. Edited.