الوقاية من الثلاسيميا

الوقاية من الثلاسيميا

هل يمكن الوقاية من الثلاسيميا؟

في الواقع، لا يمكن الوقاية من إنجاب أطفال مصابين بهذا المرض في حال كان أحد الزوجين أو كِلاهما مصابًا به أو كلاهما حاملًا للمرض؛ إذْ يعدّ مرض الثلاسيميا من اضطرابات الدم الوراثية؛ أي أنّه ينتقل من الأبوين إلى الأبناء، وفي هذا الصدد يمكن أنْ تساعد الاختبارات الجينية على معرفة الأشخاص الحاملين للمرض، وما إنْ كان الزواج والإنجاب يسبب انتقاله إلى الأبناء.[١]

نصائح قبل الزواج لتلاشي إصابة الأطفال بالثلاسيميا

يوجد بعض النصائح التي يمكن تقديمها للأشخاص المقبلين على الزواج لتقليل خطر إنجاب أطفال مصابين بالثلاسيميا، ومنها:

الابتعاد عن زواج الأقارب

في الحقيقة، تعدّ الثلاسيميا من أكثر الأمراض الوراثية شيوعًا على مستوى العالم، والتي قد تنتج عن زواج الأقارب، فقد وُجدت علاقة بين زيادة معدّلات زواج الأقارب من الدرجة الأولى وبين ارتفاع عدد الأطفال المصابين بمرض الثلاسيميا، لذلك تعدّ التوعية حول الحد من زواج الأقارب ضرورية، بهدف الوقاية من إصابة الأطفال بهذا الاضطراب الذي يحمل مخاطر عديدة.[٢]

إجراء فحوصات ما قبل الزواج

يُوصى بإجراء فحوصات ما قبل الزواج كواحدة من أهم الخطوات التي يجب على كل شخصين مقبلين على الزواج القيام بها، خاصةً إذا كان أحد الزوجين لديه تاريخٌ عائلي بالإصابة بالثلاسيميا، فيجب على الفرد حينها معرفة إنْ كان حاملًا للمرض (أي لا تظهر عليه أعراضه)، إذْ إنّ فرصة الإصابة بالمرض عند الأبناء واردةُ إذا كان الشريك حالًا للمرض أيضًا.[٣]

بالتالي يمكن القول إنّ فحص الثلاسيميا يُفيد في الآتي:[٤]

  • تجنب إنجاب أطفال مصابين بالثلاسيميا.
  • الحصول على حمل طبيعي وسليم:

فالنساء الحوامل اللواتي يحملن سمة الثلاسيميا ترتفع فرصة إصابتهنّ بفقر الدم خلال فترة الحمل، وهو ما يستدعي مناقشة الأمر مع الطبيب والتعرف على كيفية التعامل مع المشكلة.

  • تجنب الخضوع لفحوصات وعلاجات غير ضرورية

فالشخص حامل للثلاسيميا لديه خلايا الدم الحمراء أصغر من حجمها الطبيعي، وهذا قد يسبب الخلط بينه وبين فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند التشخيص، والحصول على مكملات الحديد دون الحاجة لها.

ويُجرَى فحص الثلاسيميا؛ المعروف بفحص سمة الثلاسيميا (Thalassemia Trait)، ببساطة من خلال سحب عينة دم في عيادة الطبيب أو خلال جلسات الفحص الجيني، وبعد ذلك يمكن استعمال الفحوصات الموضّحة في الآتي لتحديد نوع الثلاسيميا وسماتها:[٤]

  • حركة الهيموجلوبين الكهربائي (Hemoglobin electrophoresis)، مع هيموغلوبين A2 والهيموجلوبين الجنيني F الكمّي.
  • فحص الدم الشامل CBC.
  • اختبارات الحديد.

ملخص المقال

تُعتبر الثلاسيميا اضطراب دم وراثي يصعب منع انتقاله إلى الأطفال عند الإنجاب إذا كان أحد أبويهم أو كلاهما مصابًا بالثلاسيميا أو إذا كان كلاهما حامل للمرض، ويمكن من خلال إجراء فحوصات معيّنة التأكّد من عدم حمل الأبوين سمات الثلاسيميا وبالتالي منع انتقاله إلى الأبناء، كما ويساعد الحدّ من زواج الأقراب على منع انتشار هذه الاضطراب أيضًا.

المراجع

  1. "Thalassemias", my.clevelandclinic, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  2. "Thalassemia major and consanguinity in Shiraz city, Iran", pubmed, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  3. "Screening for thalassaemia", nps, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Genetics of Thalassemia", thalassemia, Retrieved 8/11/2021. Edited.
2175 مشاهدة
للأعلى للأسفل