الوقاية من الثلاسيميا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ١١ يناير ٢٠١٥
الوقاية من الثلاسيميا

تعرّف الثلاسيميا أو ما يسمّى فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسّط بأنّها مرضُ وراثيّ يصيب كريات الدم الحمراء بسبب حدوث خللٍ في الجينات، وينتشر هذا المرض في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط.

أنواع الثلاسيميا

  • الألفا ثلاسيما
  • البيتا ثلاسيميا
  • الدلتا ثلاسيميا


الوقاية من الثلاسيميا

لتجنّب إنجاب طفلٍ مصاب ببيتا الثلاسيميا الوسطى أو الكبرى يجب على الشاب والفتاة أن يجريا فحص ما قبل الزّواج؛ حيث إنّ هذا الفحص يبيّن إذا كان أحد الوالدين حاملاً للصفة الجينيّة لهذا المرض، فإذا كان أحد الوالدين حاملاً للصفة الجينيّة فلا بأس من إتمام الزّواج، وإذا كان الوالدان كلاهما مصابين فإنّه من المحتمل بشكلٍ كبير أن يصاب ابنهما بالثلاسيميا.


كما أنّ التّشخيص المبكّر أثناء الحمل، وأخذ عيّنةٍ من دم الطّفل أثناء الثامنة وحتّى الثاني عشر من عمره، وتحليل الحمض النوويّ، كلّ ذلك يسهم في تجنّب إصابة الطفل بالثلاسيميا.


أخطار الثلاسيميا

  • الإصابة بفقرٍ شديد في الدم.
  • حدوث بعض التشوّهات الجسمانيّة
  • تأخّر النموّ العقلي والجسدي للطّفل
  • ضعف مناعة الطفل
  • حدوث مشاكل في الأسنان.


مواضيع أخرى عن مرض الثلاسيميا


المراجع

  • Oxford handbook of clinical medicine 8th edition
  • Dvidson's principles and practice of medicine 21st edition
  • illustrated textebook of pediatrics -Tom lissauer, Graham Clayden 3rdedition