بماذا تشتهر بلغاريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
بماذا تشتهر بلغاريا

دولة بلغاريا

بلغاريا دولة ديمقراطية برلمانية تقع في جنوب شرق قارة أوروبا، وتطل على البحر الأسود من الغرب، تحدها من الشمال رومانيا، ومن الجنوب كلاً من تركيا واليونان، ومن الغرب جمهورية صربيا وجمهورية مقدونيا والجبل الأسود، تعتبر بلغاريا من أقدم الدول في قارة أوروبا، وتحتل المرتبة السادسة عشرة من حيث المساحة فيها؛ حيث تبلغ مساحتها حوالي 110910 كم²، وتتميز بلغاريا بطبيعتها الخلابة التي تجذب السياح إليها من جميع أنحاء العالم.


السكان

بلغ عدد السكان في بلغاريا سنة 2015م حوالي 7.178 مليون نسمة، الأغلبية العظمى منهم من البلغاريون حوالي 83.5% من إجمالي عدد السكان، كما يوجد أقليات من القبائل المختلفة، ويشكل الأتراك حوالي 9.5% من إجمالي عدد السكان، ويشكل الغجر حوالي 4.7%، ويوجد مجموعات أخرى مثل: اليهود، والأرمن، والتتار، والروس.


اللغات

اللغة البلغارية هي اللغة الرسمية في البلاد، ويتحدثها حوالي 84.5% من السكان، وتستخدم في التعليم في المدارس والجامعات وفي الأسواق وحركات البيع والشراء، كما يتحدث عدد كبير من السكان اللغة الإنجليزية التي تعتبر اللغة المستخدمة لاستقبال السياح من جميع أنحاء العالم.


الديانة

تعتبر الديانة المسيحية بأنها الأكثر انتشاراً في بلغاريا ويدين بها حوالي 84% من إجمالي عدد السكان، بينما تشكل الديانة الإسلامية حوالي 13%، وتشكل الطوائف المسيحية الأخرى حوالي 3%.


العملة

يعتبر الليف البلغاري بأنه العملة الرسمية المستخدمة في جميع التعاملات التجارية والمادية وحركات البيع والشراء في بلغاريا.


المناخ

تتميز بلغاريا بمناخها الديناميكي؛ بسبب تمركزها في نقطة الالتقاء بالبحر الأبيض المتوسط والكتل الهوائية القارية، ويتميز جوها بالبرودة الشديدة.


بماذا تشتهر بلغاريا

  • تشتهر بطبيعتها الطبوغرافية، ومن أبرزها سهل نهر الدانوب والتراقي عادي وجبال البلقان وجبال رودوب.
  • تعتبر بلغاريا موطناً لأعلى نقطة في شبه جزيرة البلقان، والتي يبلغ ارتفاعها حوالي 2.925 متر.
  • يعتبر الفولكلور البلغاري عنصراً أساسياً من عناصر الفولكلور ويستخدم لإبعاد الأمراض والأرواح الشريرة.
  • تعتمد بلغاريا في اقتصادها على القطاع السياحي بالشكل الأكبر؛ حيث كانت موطناً للعديد من الحضارات كالرومانية والبيزنطية والعثمانية، وفيها العديد من المعالم الأثرية والسياحية والتحف التاريخية، كما يوجد فيها تسعة مواقع للتراث العالمي لليونسكو، ومن أبرز منطاق الجذب السياحي فيها:
    • كاتدرائية ألكسندر نيفسكي: تقع في العاصمة صوفيا، وتعتبر أكبر كاتدرائية على المذهب الأرثوذكسي في شبة جزيرة البلقان، وتتميز ببنائها ومحتوياتها الثمينة وجمال الشوارع حولها.
    • منطقة وادي الورد: تقع في وسط بلغاريا وتتميز بمناخها المعتدل وبشكل خاص في شهر حزيران، كما يعتمد صناع العطار على 80% من إنتاج الواد من الورود.
    • مدينة روسة: شيدت المدينة قبل أكثر من 1900 سنة، وتتميز باحتوائها على قلعة رومانية وبفن العمارة الذي يعود إلى عمارة أوروبا الوسطى، كما يوجد فيها خط لسكة حديدية يصل المدينة بالعاصمة البلغارية بشكل مباشر.
    • حديقة صوفيا الحيوانات: تعتبر أقدم حديقة حيوانات في بلغاريا، حيث تأسست سنة 1888م، وتضم أكثر من 244 نوعاً مختلفاً من الحيوانات.