تغذية الطفل في الشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٩ يناير ٢٠٢١
تغذية الطفل في الشهر السابع

تغذية الطفل في الشهر السابع

يبدأ الطفل بالاستقلال وتطوير شخصيته في الشهر السابع، وفي هذا العمر يجب أن يكون الطفل قد بدأ بالفعل بتناول الأطعمة الصلبة،[١] ويجب الاستمرار بتقديم الأطعمة بقوامات جديدة للطفل، ويجدر الذكر أنَّه لا داعي للاستعجال بهذه الخطوة، حيث يحتاج الطفل وقتاً كافياً للتكيّف مع الأطعمة والقوامات الجديدة والاعتياد عليها، كما لا يزال بعض الأطفال بحاجة إلى حليب الأم، أو الحليب الصناعيّ كمصدرٍ رئيسيٍّ للتغذية في هذا العمر، وبشكلٍ عام؛ فإنَّ الأطفال مختلفون في احتياجاتهم، ويجب على الأمّ اتباع احتياجات الطفل وتطوّراته عندما يتعلّق الأمر بتغذيته.[٢]


أغذية مناسبة للطفل في الشهر السابع

يبنغي الحرص على تقديم الغذاء المتكامل للطفل، بحيث يتمكن من الحصول على أطعمة من المجموعات الغذائية جميعها، والتي نوضحها مع أمثلة عليها فيما يأتي:


الخضار المطبوخة والفواكه الطرية

يمكن للطفل في الشهر السابع تناول الخضار المطبوخة على البخار، كالبازلاء، والفاصولياء، والقرنبيط، والبروكلي، والبطاطا الحلوة، والجزر، والشمندر، كما يمكن تضمين الخضراوات الورقية الخضراء كالسبانخ، ويمكن تقديم شرائح من الفواكه الطرية، كالشمام، والبطيخ، والكمثرى، والمانجا، والموز.[٣] وفيما يأتي بعض النصائح حول تقديم الخضروات والفواكه للأطفال في الشهر السابع:[٤]

  • يُنصح بالبدء بالفواكه والخضروات المهروسة، ويجب تقديم نوعٍ جديدٍ من الطعام كل 3-5 أيام، ولا ينصح بتقديم حلوى الفواكه، أو خليط الفواكه مع السكر المضاف.
  • تُعدّ الفواكه والخضروات دون الإضافات الخيار الأفضل، فلا حاجة لإضافة الملح، والسكر، والشراب، والزيت، والزبدة، والدهون الأخرى.
  • يجب التأكد من إزالة النوى والبذور، وتقطيع الفواكه إلى قطعٍ صغيرة أو هرسها.


الأطعمة النشوية والحبوب المناسبة

يمكن طهي الأطعمة النشوية وهرسها للحصول على القوام المناسب، كما يمكن خلط الحبوب مع حليب الأم أو الحليب الصناعي المخصص للأطفال، ومن الأطعمة النشوية المناسبة للأطفال: البطاطا، والأرز، والمعكرونة، وحساء الشعير، والشوفان، ونشا الذرة، والذرة، والدخن، والكينوا، والخبز بأنواعه المختلفة.[٥]


الأطعمة الغنية بالبروتين

تُعدّ المصادر الحيوانية مصادر جيّدة للبروتين، مثل: اللحم، والدجاج، والأسماك منزوعة العظم، والبيض المطبوخ جيداً، كما يتوفر البروتين في المصادر النباتيّة، مثل: العدس، والبقل، والحمص، والفاصولياء، والبازلاء، والمكسرات المطحونة، أو عجينة المكسرات كاللوز، والفول السوداني، والجوز، والكاجو،[٣] وفيما يأتي بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تقديم الأطعمة الغنية بالبروتين للأطفال في الشهر السابع:[٤]

  • استخدام اللحوم المصفّاة، والمهروسة عند بدء تقديمها للطفل، ويمكن خلطها مع حليب الأم أو الحليب الصناعي إذا كان اللحم المهروس سميك جداً.
  • تجنّب خلط اللحوم والخضروات مع بعضها حتى يتمّ تجربة كل طعام في الخليط على حدة، والتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسّي اتجاه أيٍّ من المكونات عند الطفل.
  • تجنب استخدام اللحوم المقلية، والمَرَق، والصلصات.


كميات قليلة من بعض منتجات الألبان

يمكن استخدام كميّاتٍ صغيرةٍ من الحليب البقريّ في الطهي فقط للأطفال بدءاً من الشهر السادس، ولكن يجب الانتظار حتى يبلغ الطفل عامه الأول لإعطائه الحليب البقري كمشروبٍ رئيسيّ، وحتى ذلك الحين فإنَّ حليب الأم، أو الحليب الصناعيّ هو أفضل خيار للطفل.[٣]


هل يمكن تقديم المشروبات للطفل في الشهر السابع

إضافةً لحليب الأم أو الحليب الصناعي فيمكن تقديم رشفات من الماء خلال أوقات الوجبات، إذ إنّ تعلّم شرب الماء قد يكون مهارة جديدةً للطفل، وهي أفضل لأسنان الطفل النامية مقارنة بمصّ الماء من الكوب،[٥] ويجب عدم إعطاء العصير أو أي مشروبٍ محلّى للطفل في هذا العمر، حيث لا يُنصَح بإدخال العصير للأطفال قبل عمر 12 شهراً.[٤]


عدد الوجبات والكميات للطفل في الشهر السابع

يجب إعطاء الأطعمة التكميلية للأطفال بعمر 6-8 أشهر مرتين إلى ثلاث مرات يومياً،[٦] ويُنصح بزيادة كمية الطعام التي يتناولها الطفل تدريجياً بمرور الوقت، حيث تزداد شهيته بشكل طبيعي مع نموّه، ويمكن أن يتناول ثلاث وجبات يومياً بحلول ثمانية أو تسعة أشهر، ويمكن أن يكون تناول الطفل كثيراً في بعض الأيام، وقليلًا في أيام أخرى، وهو أمر طبيعي للطفل الذي لا يزال يتعلّم حول الطعام والأكل، كما قد يستغرق الأمر الكثير من المحاولات حتى يعتاد الطفل على الأطعمة الجديدة،[٧] وفيما يأتي توضيح للكميات التي عادة ينصح بتقديمها للأطفال خلال الشهر السابع:[٨]

  • الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعيّ: 3-5 رضعات في اليوم، أو ما يقارب 880-940 مليلتراً من الحليب يومياً.
  • الحبوب الجافة المدعّمة بالحديد المخصّصة للرضع: 3-5 ملاعق كبيرة، ويمكن خلطها مع الحليب.
  • الفواكه: 2-3 ملاعق كبيرة من الفواكه المهروسة مرتين يومياً.
  • الخضروات: 2-3 ملاعق كبيرة من الخضروات المهروسة مرتين يومياً.
  • اللحوم والأطعمة البروتينية: 1-2 ملعقة كبيرة من الأطعمة البروتينية المهروسة مرتين يومياً.


أطعمة ومشروبات ينبغي تجنبها للطفل في الشهر السابع

فيما يأتي أمثلة على بعض الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنّب تقديمها للطفل في الشهر السابع لأنّها قد تكون ضارة له:[٩]

  • العسل: قد يسبب العسل التسمم السجقي (بالإنجليزية: Botulism) للطفل دون سن 12 شهراً، وهو نوع خطير من التسمم الغذائي، لذا يجب عدم إعطاء الطفل قبل بلوغ 12 شهراً أي طعام محتوي على العسل، كالزبادي بالعسل، والحبوب والمقرمشات مع العسل.
  • المشروبات والأطعمة غير المبسترة: كالعصائر، والحليب، والزبادي، والجبن غير المبستر، فقد يتعرض الطفل لخطر الإصابة بالإشريكية القولونية (بالإنجليزية: E. coli)، وهي بكتيريا ضارة يمكن أن تسبب الإسهال الشديد، لذا يجب عدم إعطاء الطفل المشروبات والأطعمة غير مبسترة بشكل كامل.
  • الحليب البقري المدعّم: قد يتعرض الطفل الذي يقل عن 12 شهراً لخطر الإصابة بالنزيف المعوي عند شرب الحليب البقري بكميات كبيرة، كما أنَّه يحتوي على الكثير من البروتينات والمعادن التي يصعب على كليتي الطفل التعامل معها، ولا يحتوي على الكميات المناسبة من العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل، لذا يجب عدم إعطاء الطفل الحليب البقري بكميات كبيرة، وكمشروب منفرد ورئيسي، وإنَّما يجب الاعتماد على حليب الأم، أو الحليب الصناعي بهذا العمر.
  • المشروبات المحلّاة: كالمشروبات الغازية، والحليب المخفوق، وعصير الفاكهة، حيث تحتوي هذه المشروبات على كمية كبيرة من السكر، لذا يجب تجنبها لتقليل خطر الإصابة بتسوس الأسنان، ويجدر التنويه أنَّ المشروبات المخصّصة للأطفال والرضع قد تكون كذلك مليئة بالسكريات.[٥]
  • المكسرات الكاملة: لا ينبغي إعطاء المكسرات الكاملة للأطفال دون سن 5 سنوات، حيث يمكن أن تسبّب الاختناق، ويمكن إعطاء الطفل المكسرات والفول السوداني بدءاً بعمر 6 أشهر طالما أنَّها مكسّرة ومطحونة، أو على شكل زبدة كزبدة الفول السوداني، ويجب استشارة الطبيب قبل تقديم المكسرات للطفل إذا كان هناك تاريخ عائلي من الحساسية الغذائيّة اتجاه المكسرات، أو أيّ نوع آخر من الحساسية.[١٠]
  • الملح: يجب ألّا يستهلك الأطفال الكثير من الملح، لأنَّه غير مفيد ومناسب لكلى الأطفال، لذا يجب عدم إضافة الملح إلى الطعام أو ماء الطهي المستخدم لتحضير طعام الطفل، حيث يجب الانتباه لهذه النقطة عند تقديم نفس الطعام المقدم للعائلة، كما يجب تجنّب مكعبات المَرَق، لأنها غالباً ما تكون غنية بالملح، وتجنب تقديم الأطعمة المالحة كرقائق البطاطس الجاهزة، والمقرمشات، والوجبات الجاهزة.[١٠]
  • الحبوب المكرّرة: لا تعد جميع أنواع الكربوهيدرات متساوية من الناحية التغذوية، حيث توفّر الكربوهيدرات المعقدة عناصر غذائية تتم إزالتها أثناء عملية تكرير الحبوب الكاملة، كما تعد الحبوب الكاملة غنية بالألياف التي تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم، لذا ينصح بتجنّب الحبوب المكررة قدر الإمكان، كالخبز الأبيض، والأرز الأبيض، واختيار الحبوب الكاملة كالمعكرونة والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.[١١]
  • اللحوم المصنّعة: تحتوي معظم اللحوم المدخّنة أو المصنعة، كاللحم المقدّد على مادة النترات (بالإنجليزية: Nitrates)، ومواد كيميائية أخرى، كما أنّها تحتوي لى كميّاتٍ كبيرةٍ من الصوديوم، والدهون الحيوانية، لذا يجب تجنّب تقديمها للأطفال قدر الإمكان.[١١]


المراجع

  1. "Baby Development: Your 7-Month-Old", www.webmd.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  2. Chaunie Brusie (2-8-2019), "Your 7-Month-Old Baby’s Development"، www.verywellfamily.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Baby food by age: seven to nine months", www.babycenter.in, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Feeding Guide: 6-12 Months", sdwic.org, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What to feed your baby", www.nhs.uk, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  6. "Child health: Recommended food for the very early years", www.who.int,28-7-2011، Retrieved 9-1-2021. Edited.
  7. "Solids by age: seven to nine months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  8. "Feeding Guide for the First Year", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  9. "Foods and Drinks to Limit", www.cdc.gov, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Foods to avoid giving babies and young children", www.nhs.uk, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  11. ^ أ ب Kim Conte (22-5-2019), "Foods to Avoid Feeding Your Baby"، www.whattoexpect.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.