تمارين شد ترهلات البطن بعد الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٦
تمارين شد ترهلات البطن بعد الولادة

تغيرات الحمل

تعتبر فترة الحمل من أهمّ المراحل التي تمر بها كل سيدة بالرغم من المتاعب والصعوبات التي تعاني منها، إضافةً إلى التغيرات الجسدية التي تتعرّض لها والتي تستمرّ لما بعد الولادة، ومن أكثرها شيوعاً هي ترهّلات البطن وظهور الكلف عليه، الأمر الذي يُحيّر ويُزعج المرأة لصعوبة التخّلص منه.


تمارين شدّ ترهلات البطن بعد الولادة

تمرين الاستلقاء على الظهر

نستلقي على الظهر، ونثني الركبتين قليلاً، ونرفع الحوض نحو الأعلى بهدوء مع شدّ عضلات البطن والأرداف، ورفع الرأس قليلاً.


تمرين فرد الجسم

يعتبر من التمارين البسيطة والفعّالة في تخفيف الترهلات. نمدّ الجسم على الأرض بشكلٍ كامل، ثم نرفع القدم اليُمنى نحو الأعلى بقدر المستطاع مع إبقاء الركبتين بوضع مستقيم، وشدّ أصابع القدمين، ثم نُرجع القدم إلى وضعها الطبيعيّ، ونكرّر ذلك مع القدم اليسرى.


تمرين الركبتين

نستلقي على الظهر، ونثبِّت الذراعين على الجانبين، بعد ذلك نرفع الركبتين إلى أعلى ببطء، ثمّ نرفع الظهر، ونبقى على هذه الوضعية عدّة ثوان، ونكرّر ذلك خمس مرّات في الجولة الواحدة.


تمرين الفخذ

نستلقي على الظهر، ونثني الركبة اليُمنى برفق وبطء، ثمّ نسحب الفخذ باتجاه البطن، ونخفض القدم نحو الأرداف، بعدها نُرجع القدم إلى وضعها الطبيعي، ونكرر ذلك مع القدم اليسرى.


تمرين البطن

يعتبر من أشهر تمارين ما بعد الولادة لشدّ ترهلات البطن، إلاّ أنه يُنصح بممارسته برفق حتى لا يؤدّي إلى الإصابة بآلام الظهر، فقط نستلقي على الظهر بشكلٍ كامل، ونشبك الذراعين معاً خلف الرأس، ثم نستلقي على الجنب بحيثُ تكون الفخذ والقدم مثبتتين على الأرض، ويمكن الاستعانة بشيء لتثبيتهما.


تمرين الكوع

نأخذ وضعية الاستناد على الركبتين والكوعين، بحيثُ يكون الفخذان والذراعان بوضع عمودي اتجاه الجسم، ثم نبدأ بثني الظهر نحو الأعلى، ونشدّ الأرداف، ونشفط البطن نحو الداخل مع أخذ نفس عميق، ونكرر التمرين لأكثر من مرة في الجولة الواحدة.


نصائح وإرشادات

  • الاهتمام المرأة بنوعية الطعام الذي تتناوله حتى تستفيد من التمارين الرياضيّة التي تمارسها، كالابتعاد عن النشويات، والوجبات السريعة، والأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الدهون، والإكثار من السوائل، والبقوليات، والأغذية الصحية.
  • ممارسة التمارين باستمرار لمدّة لا تقلّ عن الشهرين حتى تظهر النتيجة المطلوبة.
  • عدم الضغط في ممارسة التمارين الرياضية للحصول على النتجية في وقت أقصر حتى لا تُسبّب مخاطر ومضاعفات.
  • أخذ استراحة عند الشعور بالتعب أثناء ممارسة التمارين.
  • الاستمرار بالرضاعة الطبيعيّة.