جزر لانجرهانز في البنكرياس

د. هشام عبد العزيز الجربوعه

تدقيق المحتوى د. هشام عبد العزيز الجربوعه، استشاري الغدد الصم والسكري - كتابة
آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠

جزر لانجرهانز في البنكرياس

جزر لانجرهانز

جزر لانجرهانز، أو جزيرات لانغرهانس، أو جزر لانغرهانس، أو جزيرات البنكرياس، أو جزر البنكرياس (بالإنجليزية: Islets of Langerhans)‏ هي مجموعات من خلايا وأنسجة غدد صمّاء (بالإنجليزية: Endocrine glands) توجد في البنكرياس ومسؤولة عن إنتاج وإفراز الهرمونات، وتُعرَف هذه الأنسجة بالجزر، ويحتوي البنكرياس بشكلٍ طبيعيّ على ما يقارب المليون جزيرة، وفي الحقيقة تمتلك معظم أنواع الفقاريّات هذه الجزر في البنكرياس،[١][٢] ومن الجدير بالذكر أنّ جزر لانجرهانز تشكّل ما يقارب 2% فقط من كتلة البنكرياس لدى الأشخاص البالغين،[٣] وبالإضافة إلى دور البنكرياس المهم كإحدى الغدد الصمّاء المسؤولة عن تنظيم سكّر الدم عن طريق جزر لانجرهانز؛ فإنّ للبنكرياس دورًا أساسيَّا مهمًا في تحويل الطعام إلى طاقة وتمكين خلايا الجسم المختلفة من الاستفادة منه، حيثُ إنّ للبنكرياس غدد خارجيّة الإفراز (بالإنجليزية: Exocrine glands) أيضاً تساهم في إنتاج عدد من الإنزيمات الأساسيّة في عمليّات الهضم.[٤]


وظائف جزر لانجرهانز

كما تمّ ذكره فإنّ جزر لانجرهانز تتشكّل من أنسجة وخلايا من الغدد الصمّاء لذلك فإنّ إفرازات هذه الغدد من الهرمونات تتمّ في مجرى الدم، ومن أهم هذه الهرمونات هرمونيّ الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin)، والجلوكاجون (بالإنجليزية: Glucagon)‏، اللذين يعملان معاً لتنظيم مستوى سكّر الدم أو سكّر الجلوكوز (بالإنجليزية: Glucose)، لتستفيد خلايا الجسم من السكّر في الدم لإنتاج الطاقة التي تحتاجها.[٥]


أنواع الخلايا في جزر لانجرهانز

تحتوي جزر لانجرهانز على العديد من الخلايا المختلفة، وفيما يأتي بيان أهمها بشيء من التفصيل:


خلايا بيتا

تشكّل خلايا بيتا (بالإنجليزية: Beta cells) النسبة الأكبر من الخلايا في جزر لانجرهانز؛ إذ تتراوح نسبتها بين 65-80% من مجموع الخلايا في هذه الجزر،[٦] وتُعدّ هذه الخلايا من الخلايا الفريدة في جسم الإنسان حيثُ تختص في إنتاج، وتخزين، وإفراز هرمون الإنسولين في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى سكّر الدم كما تمّ ذكره، إذ تتنبّه خلايا بيتا بارتفاع سكّر الدم أثناء عمليّة الهضم فتستجيب بإفراز هرمون الإنسولين المخزّن فيها بحسب حاجة الجسم ومستوى السكّر في الدم، بالإضافة إلى البدء بإنتاج كميّات إضافيّة من هرمون الإنسولين، وغالبًا ما تكون الاستجابة للارتفاع الشديد في مستوى السكر في الدم بإفراز هرمون الإنسولين خلال عشر دقائق فقط، ومن الجدير بالذكر أنّ خلايا بيتا تُنتج أيضاً هرمون ببتيديّ يُعرَف بالأملين (بالإنجليزية: Amylin) يساهم في خفض سرعة دخول سكّر الجلوكوز إلى الدم وبالتالي فهو يساهم في تنظيم مستوى السكّر في الدم لفترة قصيرة من الزمن، كما يرافق إنتاج الإنسولين تكون أحد المركبات الثانويّة ذات الوظائف المستقلة أيضاً وهو السي بيبتايد (بالإنجليزية: C-peptide)، إذ يعمل على ترميم الطبقات العضليّة في الشرايين، ممّا يساعد بدوره على الوقاية من اعتلال الأعصاب، والمضاعفات الصحيّة الوعائيّة الأخرى، ولأنّ سي بيبتايد يُعدّ من نواتج الإنسولين الثانويّة فإنّ إفرازه يكون بكميّة مساوية تمامًا لكميّة إفراز الإنسولين في الدم،[٧] وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ انخفاض قدرة خلايا بيتا في جزر لانجرهانز على إنتاج وإفراز هرمون الإنسولين، أو التوقف التامّ عن إنتاجه يؤدي إلى عدم القدرة على السيطرة على مستويات سكّر الدم، وبالتالي الإصابة بمرض السكريّ (بالإنجليزية: Diabetes Mellitus).[١]


خلايا ألفا

تشكّل خلايا ألفا (بالإنجليزية: Alpha cells) ثاني أعلى نسبة من أنواع الخلايا في جزر لانجرهانز، إذ تشكّل ما يقارب 15-20% من مجموع هذه الخلايا، وتكمن أهمية هذه الخلايا في إنتاج هرمون الجلوكاجون؛ وهو هرمون معاكس لهرمون الإنسولين في عمله، إذ يتمّ إنتاجه وإفرازه لرفع مستوى سكّر الدم من خلال تحفيز إفراز السكّر المخزّن في الكبد إلى مجرى الدم.[٦][٨]


خلايا دلتا

من أنواع الخلايا الأخرى الموجودة في جزر لانجرهانز: خلايا دلتا (بالإنجليزية: Delta cells) والتي تشكّل ما يتراوح بين 3-10% من مجموع خلايا الجزر، وتُنتج هذه الخلايا هرمون سوماتوستاتين (بالإنجليزية: Somatostatin) الذي يعمل بدوره كمثبّط قوي لمجموعة من الهمرونات مثل الإنسولين، والجلوكاجون، وهرمون المُوجِّهة الجسدية (بالإنجليزية: Somatotropin) أو ما يُعرَف بهرمون النمو، ومن الجدير بالذكر أنّ هرمون سوماتوستاتين يتمّ إنتاجه أيضاً في منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) ويُثبّط إفراز هرمون النمو من قبل الغدّة النخاميّة (بالإنجليزية: Pituitary gland)، ولم يتمكّن العلماء إلى الآن من فهم دور هرمون سوماتوستاتين في تنظيم العمليّات الاستقلابيّة في الجسم،[١][٦] ويُشار إلى أنّ لهرمون السوماتوستاتين مجموعة من المستقبلات بحيث تتوزع بشكل مُحكم في الجسم، ويؤدي السوماتوستاتين وظائفه من خلالها.[٩]


خلايا غاما

تشكّل خلايا غاما (بالإنجليزية: Gamma cells) نسبة قليلة من خلايا لانجرهانز لا تزيد عمّا يقارب 3-5% من مجموع الخلايا، وتُنتج هذه الخلايا عديد الببتيد البنكرياسي (بالإنجليزية: Pancreatic polypeptide) المسؤول عن تنظيم إفرازات غدد البنكرياس، بما فيها الغدد خارجيّة الإفراز والغدد داخليّة الإفراز.[٦]


خلايا إبسلون

تمثل خلايا إبسلون (بالإنجليزية: Epsilon cells) أقل نسبة من خلايا لانجرهانز بما لا يتجاوز 1% من مجموع هذه الخلايا، وتُنتج هرمون الجريلين (بالإنجليزية: Ghrelin) المسؤول عن تحفيز الشعور بالجوع، مع العلم أنّ هرمون الجريلين يُفرز في العادة من قبل خلايا المعدة.[٦][١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "islets of Langerhans", www.britannica.com, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  2. "Functional Anatomy of the Endocrine Pancreas", www.vivo.colostate.edu, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  3. "Structure of Islets and Vascular Relationship to the Exocrine Pancreas", www.pancreapedia.org, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  4. "The Pancreas and Its Functions", columbiasurgery.org, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  5. "Function of the Pancreas", pathology.jhu.edu, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Overview of Pancreatic Islets", med.libretexts.org,14-8-2020، Retrieved 3-9-2020. Edited.
  7. "Beta Cells", www.diabetes.co.uk,15-1-2019، Retrieved 3-9-2020. Edited.
  8. "What is an Alpha cell", www.webmd.com, Retrieved 3-9-2020. Edited.
  9. "Somatostatin receptors: Introduction", www.guidetopharmacology.org. Edited.
  10. "Ghrelin", www.yourhormones.info, Retrieved 3-9-2020. Edited.