جزر مرمريس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
جزر مرمريس

جزر مرمريس

جزر مرمريس واحدة من الجزر التركية التي استوطنت قبل 3400عام قبل الميلاد، وتعرف أيضاً باسم الريفيرا التركية، وعرفت في القرن السادس قبل الميلاد باسم جزر فايسكوس، وتمتاز بوفرة الثروة السمكية، وبالتلال المكسوة بالصنوبر، وبنمو الأعشاب العطرية فيها، ومرت بها عدة حضارات تاريخية كالحضارة الكارية، والفارسية، والرودسية، والرومانيّة، والفرعونيّة، والعثمانيّة، والبيزنطيّة، والسلاجقة، والمكدونيّة، والسوريّة.


موقع ومناخ جزر مرمريس

  • الموقع الجغرافي: تقع جغرافياً عند التقاء مياه البحر الأبيض المتوسّط مع مياه بحر إيجة في محافظة موغلا وتحديداً في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من تركيا، ويحدّها من الجهة الجنوبية البحر الأبيض المتوسّط، وتحدّها من الجهة الشرقيّة بحيرة كويجيجيز، ومن الجهة الشماليّة خليج جوكوفا، ومن الجهة الغربيّة شبه جزيرة داتكا.
  • المناخ: يمتاز مناخها بأنّه مناخ ماطر دافئ في فصل الشتاء، وجاف حار في فصل الصيف.


معالم جزر مرمريس

  • منطقة داليان التي تضمّ الشواطئ الممتلئة بالسلاحف البحرية النادرة، واللوحات الصخرية المنحوتة، ويتمّ الوصول لها من خلال الباخرة أو اليخت.
  • شاطئ اتشملر المتميّز بمياهه الصافية، شمسه الساطعة، ومساحته الواسعة، ورماله الذهبية.
  • قلعة مرمريس التي بنيت في العام 1044ق.م على يد اليونانيين، وفي العام 1522م أعيد بناؤها على يد السطان العثماني سليمان القانوني، كما استخدمت أيام العثمانيين قاعدة عسكرية لهم، تضرر بناؤها في الحرب العالمية واليوم هي متحف لعرض القطع الأثرية.
  • الحمام التركي المتميز بتقديم قناع الوحل الذي يفتح مسامات البشرة وينظفها، والتدليك للاسترخاء والراحة.
  • بازار مرمريس التسوقي الذي يضم أكثر من ألف متجر صغي.


محطات تاريخية لجزر مرمريس

  • أول من سكنها قوم كار الذين عرفوا باسم كاريا.
  • وقعت الجزر تحت حكم الدولة العثمانية أيام حكم السلطان سليمان القانوني وذلك في منتصف القرن الخامس عشر للميلاد، وفي العام 1522م قام السلطان سليمان بجمع أسطول بحري يضم أكثر من 300 سفينة، و200000 ألف جندي في خليج مرمريس من أجل تحدّي مقر الفرسان في جزيرة رودوس.


معلومات عامة عن جزر مرمريس

  • بلغ عدد السيّاح الزائرين لها حوالي 1.64 مليون سائح.
  • يطلق عليها العديد من الألقاب كجوهرة شواطئ تركيا، والمكان الذي لا يشعر الإنسان فيه بالملل.
  • تعتبر الجزر ميناءً رئيسياً ومركزاً سياحياً هاماً في تركيا، كما تعدّ من أكبر المنتجعات السياحيّة في الدولة.
  • تشتهر الجزر بتقديم العديد من المأكولات الشعبية كالكباب، وبالبازارات التي تحتوي على المناظر الطبيعيّة، والرسومات الفنية، واللوحات الخرزية، والتحف.
  • تمتاز الجزر بالرمال السوداء في غالبية شواطئها، وبالصناعات المحلية كالإكسسوارات، والقطنيات، والملابس، والجلود.