جزيرة سيمي اليونانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٧ يونيو ٢٠١٦
جزيرة سيمي اليونانية

جزيرة سيمي اليونانيّة

تُعدّ جزيرة سيمي اليونانيّة والتي تُعرف أيضاً باسم جزيرة ييالوس جزيرةً سياحيّةً من الطراز الأوّل في القارّة الأوربيّة، وبشهادةِ كلّ من زار هذه الجزيرة فهي من أجمل بقاعِ العالم وأكثرها سحراً، وخَيرُ مكانٍ يُمكنُ أنْ يَقصده كلّ من يريد التمتّع بعطلةٍ قصيرةٍ بعد أيامٍ من العمل الجاد والشاق.


موقع جزيرة سيمي

تقع جزيرة سيمي في مياه البحر الأبيض المتوسّط، وهي إحدى الجزر التّابعة للدّولة اليونانيّة، وتقع هذه الجزيرة في منطقةٍ جبليّةٍ، وهي جزءٌ من بلدةِ ميناء سيمي وأيضاً مدينة آنو سيمي المجاورة للميناء، وتُعتبر هذه الجزيرة واحدةً من السلسلة المعروفة بجزر دو دي كانيز، وتبعد عن رودس حوالي واحدٍ وأربعين كيلومتراً، أمّا عن بيرايوس فتبعد حوالي أربعمئةٍ وخمسةٍ وعشرين كيلومتراً، ومساحة هذه الجزيرة تُقدّر بحوالي ثمانيةٍ وخمسين كيلومتراً.


مناخ جزيرة سيمي

تتميّز جزيرة سيمي بطبيعتها الجبلية الخلابة، وقُربها من ميناء رودس الشهير، حيث تبعد عنه مسافةً تُقدّر بتسعة كيلومترات فقط، وتشتهر بشواطئها الصخريّة التي تَتَخلّلها المنحدرات والوديان، كشاطئ جيالوس الذي تنشط فيه تجارة الإسفنج، وآجيا مارينا ذات التضاريس الوعرة، وميناء نيمبوريوس وهو خليج ذو شاطئٍ رمليٍ حصوي، وأكثر المناطق الطبيعية فيها ما زالت غير مأهولة بالسكان، أمّا أمطار جزيرة سيمي فهي متوسطة، ومناخها ذو حرارةٍ مرتفعةٍ جداً صيفاً، تشتد خصوصاً في الشهرين السابع والثامن من العام.


أهمية جزيرة سيمي السياحية

تُعتبر جزيرة سيمي من أهمّ الجزر السياحيّة في اليونان، حيث تُمثّل السياحة فيها أهمّ واردات الدّخل بالنسبة للسكان، بالإضافة لصناعة السّفن والصيد البحري، حيث يبدأ فيها الموسم السياحي من عيد الفصح عند المسيحيّين إلى شهر تشرين الثاني؛ حيث يقصدها السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ لغناها بالمعالم الأثريّة المُتَجذّرة في عُمق التاريخ، والمليئة بحكايا الأساطير، والمستمدّة من الفلسفة اليونانية العريقة من جهة، ولطبيعتها الآسرة وبساطة الحياة فيها، وقضاء العُطل القصيرة لكلّ هاربٍ من صخب المدن وضجيجها، وكلّ باحث عن الهدوء والسكينة من جهة أخرى؛ حيث تجتمع فيها الخُضرة مع زرقة البحر في تناغم فريد.


يُمكن الوصول إلى هذه الجزيرة بالقوارب الصغيرة للتجوّل فيها والانطلاق نحو الجزر غير المأهولة، مثل نيموس ومار ماراس وكولوندروس وغيرها. تتميّز هذه الجزيرة بأبنيتها كونها من الطّراز الكلاسيكي الجديد، وذات ألوانٍ جذّابة ومريحة لعين الناظر، وتتمتّع بشُرُفاتٍ تعلوها أسقفٌ من القرميد ذي اللون الأحمر.


أهمّ المعالم في جزيرة سيمي

لعلَّ أهم معالم جزيرة سيمي القلاع؛ كقلعة كاسترو، وقلعة التنين، وأيضاً دير ميخائيل رئيس الملائكة، وفيها متحفان، إضافةً إلى مكتبةٍ تضمّ العديد من المخطوطات النفيسة، والتي تعود إلى العصر البيزنطي، أمّا آجيا ماريا فيُمكن زيارتها عبر ما يُعرف بالتاكسي المائي، أو مشياً على الأقدام خلال دقائق لا تتعدّى خمسةً وأربعين دقيقة.