حل للكحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
حل للكحة

حلٌّ للكحَّة

الحلول الدوائيّة

تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك عدداً من الخيارات العلاجيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها؛ للتخفيف من الكحَّة، ومنها:[١]

  • المُقشِّعات: (بالإنجليزيّة: Expectorants)، مثل: غايفينيسين (بالإنجليزيّة: Guaifenesin)، حيث تُستخدَم المُقشِّعات لترطيب المجاري التنفُّسيّة المُتهيِّجة، وتخفيف المُخاط.
  • كابِتات الكحَّة: (بالإنجليزيّة: Cough suppressants)، تُستخدَم هذه الأدوية لعلاج السُّعال الجافّ، ومن الأمثلة عليها: فولكودين (بالإنجليزيّة: Pholcodine)، ومُضادّات الهستامين (بالإنجليزيّة: Antihistamines)، وديكستروميثورفان (بالإنجليزيّة: Dextromethorphan).
  • أدوية الكحَّة: (بالإنجليزيّة: Cough medicine)، والتي يُمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية.
  • المُضادّات الحيويّة: والتي يتمّ وصفها لحالات السُّعال الناتج عن الإصابة بعدوى بكتيريّة.[٢]
  • الأدوية الستيرويديّة: تُستخدَم هذه الأدوية في علاج السُّعال المُرتبط بمرض الربو.[٢]
  • المُوسِّعات القصبيّة: (بالإنجليزيّة: Bronchodilators).[٢]


الحلول المنزليّة

يُمكن اتِّباع عدد من النصائح المنزليّة للتخفيف من الكحَّة، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • استخدام جهاز الترطيب، وأخذ حمّام بُخاريّ؛ إذ يُساعد ذلك على تسهيل خروج الإفرازات الأنفيّة، والتخفيف من السُّعال.
  • الحرص على ترطيب الجسم، وشُرْب كمّيات كافية من السوائل، ممّا يُساهم في الحفاظ على بقاء الأغشية المُخاطيّة رَطِبة، كما يُساعد ذلك على تخفيف كثافة المُخاط.
  • استخدام أقراص المصِّ للحلق (بالإنجليزيّة: Lozenges)، بالإضافة إلى تناول المشروبات الدافئة.
  • تجنُّب التعرُّض للمُهيِّجات، ومُثيرات السُّعال، كالعُطور، وغيرها من الموادّ.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنُّبه قدر الإمكان.
  • الحرص على المضمضة بالماء الدافئ، والملح بانتظام، والذي يُمكن من خلاله التخفيف من المُخاط، وترطيب الحلق.[٤]
  • شُرْب الشاي الدافئ المُضاف إليه العسل، أو الزنجبيل، حيث تُستخدَم هذه الطريقة للتخفيف من السُّعال، وتنظيف المجاري التنفُّسيّة.[٤]


أسباب الكحَّة

هناك عِدَّة عوامل، وأسباب تكمن وراء الإصابة بالكحَّة الحادَّة، والتي تستمرُّ لفترة قصيرة، ومنها:[١]

  • الإصابة بالتهاب الحنجرة (بالإنجليزيّة: Laryngitis).
  • الإصابة بالرشح، أو الإنفلونزا.
  • الإصابة بحُمَّى القشّ.
  • الإصابة بالالتهاب الرئويّ.
  • المُعاناة من التهاب القصبات، أو التهاب الشُّعَب الهوائيّة (بالإنجليزيّة: Bronchitis).


ومن الجدير بالذكر أنَّ هناك عدداً من الأسباب التي قد تكمن وراء الإصابة بالكحَّة المُزمنة، ومنها:[١]
  • الإصابة بالربو.
  • التدخين.
  • الإصابة بالارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزيّة: Gastro-esophageal reflux disease).
  • الإصابة بالسِّل (بالإنجليزيّة: Tuberculosis).
  • الإصابة بسرطان الرئة.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: مُثبِّطات الإنزيم المُحوّل للأنجيوتنسين (بالإنجليزيّة: ACE inhibitors).


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist, "All about coughs and their causes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Illnesses or Conditions Cause Wet Cough, and How Do I Treat It in Myself or My Child?", www.healthline.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  3. "Cough Relief: How to Lose a Bad Cough", www.webmd.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Kati Blake, "What Causes Cough?"، www.healthline.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.