سبب نقص فيتامين د عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٧ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٧
سبب نقص فيتامين د عند النساء

فيتامين د

يعد فيتامين د مجموعة من السيكوسترويدات الذائبة في الدهون، وأحد الأنواع الفريدة التي يمكن تناولها على أساس أنّها فيتامين د3، أو د2، ويقوم الجسم بإنتاجه من الكولسترول عند التعرّض الكافي لأشعة الشمس في الفترة الصباحيّة، بالإضافة إلى أنّه من الممكن الحصول عليه من بعض الأطعمة الغذائيّة، ويشار إلى أنّه في كثيرٍ من الأحيان يتعرّض العديد من الأشخاص لانخفاض مستويات هذا الفيتامين في الجسم عن معدلها الطبيعي، وهذا ما يعرضهم للكثير من المضاعفات والأخطار، وخاصةً النساء، ولذلك سنعرفكم عن أسباب نقص هذا الفيتامين عند النساء، وأهم أعراضه، ومضاعفاته، ومصادر الحصول عليه بشكلٍ طبيعي.


سبب نقص فيتامين د عند النساء

  • الأمراض والعوامل الوراثيّة التي تزيد مستوى الفوسفات المنتجة في الكلية.
  • قلة التعرّض لأشعة الشمس النافعة في الفترات الصباحيّة، وفترة ما بعد الظهر.
  • التأثيرات الجانبيّة لبعض الأدويّة الطبيّة المستخدمة في علاج بعض الأمراض، كأدوية الصرع.
  • دخول النساء في سن اليأس.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل أمراض الكبد، والكلى.
  • التقدم في العمر، حيث تقل نسبة المادة الأساسيّة المصنعة لهذا الفيتامين في المراحل العمريّة المتقدمة.
  • انخفاض نسبة فيتامسن د الموجود في حليب الأم.
  • إصابة الأمعاء الدقيقة ببعض الأمراض، وهذا ما يؤدي إلى سوء امتصاصه في الجسم.
  • انخفاض كميّة الأطعمة المتناولة، والتي تحتوي على نسب جيّدة من هذا الفيتامين.
  • السمنة التي تؤدي إلى ارتفاع تركيز هذا الفيتامين في الدهون المتراكمة في أنحاء مختلفة من الجسم.


أعراض نقص فيتامين د عند النساء

  • الشعور بوجود ألم في عظام بعض أو كافة مناطق الجسم.
  • ارتفاع معدل الوفيّات، وخاصةً عند النساء ذوات البشرة الداكنة.
  • ضعف مصحوب بوجود ألم في العضلات.
  • زيادة فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة.
  • الإجهاد، والإرهاق والضعف العام المستمر والمتواصل.
  • التعرّض لكسر العظام خاصةً عند النساء المتقدمات في العمر.


مضاعفات نقص فيتامين د عند النساء

  • التعرّض لكسر مفصل الورك.
  • الإصابة بمرض لين العظام، والناتج بسبب انخفاض نسبة العناصر المعدنيّة الموجودة في عظام الحوض، والعمود الفقري، والأطراف مع إمكانيّة حدوث كسورٍ جزئيّة في عظم الحوض.
  • ازدياد فرص الإصابة بمرض سرطان القولون والثدي إلى نسبة تصل حتى الخمسين بالمئة.
  • زيادة معدلات حدوث الاحتكاك بين المفاصل.
  • السقوط المستمر نتيجة الإصابة بضعف العضلات.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بالإضطرابات النفسيّة، مثل الاكتئاب، وانفصام الشخصيّة.
  • الإصابة بهشاشة العظام، ومرض روماتيزم المفاصل.
  • ازدياد فرص الإصابة بالسكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • انخفاض مستوى انقباضات القلب.
  • التعرّض للإصابة بمرض السل.
  • زيادة فرص الإصابة بمرض التصلب المتعدد.


مصادر الحصول على فيتامين د

  • التعرّض المباشر لأشعة الشمس في فترات الصباح الباكر وقبل غروب الشمس بمعدل مرتين أسبوعيّاً، مع الحرص على كشف اليدين والرجلين أثناء ذلك.
  • اتباع نظام غذائيّ يحتوي على الأطعمة الغنيّة بفيتامين د؛ كالأسماك الزيتيّة، مثل: التونة، والسردين، والحليب المدعم بهذا الفيتامين، والزبدة، وصفار البيض، والكبدة.
  • تناول المكملات الغذائيّة أو الأدوية الخاصة بفيتامين د بعد استشارة الطبيب.