سوء التغذية وفقر الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
سوء التغذية وفقر الدم

سوء التغذية

يُعرَّف سوء التغذية على أنّه الاستهلاك غير الكافي، أو الزائد، أو غير المتوازن من السعرات الحرارية، أوالمغذيات، أو كليهما معاً،[١] ومن أسباب حدوث سوء التغذية: الخيارات الغذائية غير المناسبة، والدخل المنخفض، وصعوبة الحصول على الطعام، والعديد من الظروف الجسميّة والعقلية، وقد يؤثر ذلك بشكلٍ كبير في صحة الإنسان، وقد يصبح ذلك مهدداً للحياة.[٢]


وللاطلاع على معلوماتٍ حول سوء التغذية يمكنك قراءة مقال بحث حول سوء التغذية.


العلاقة بين سوء التغذية وفقر الدم

يتأثر العديد من الأشخاص حول العالم بسوء التغذية، أو نقص المُغذيات الدقيقة (بالإنجليزيّة: Micronutrient malnutrition)، وتتمثل بالأمراض الناتجة عن نقص الفيتامينات أو المعادن، مثل فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وغيرها،[٣] ونتيجةً لسوء التغذية يحدث ما يُعرف بفقر الدم الناجم عن سوء التغذية (بالإنجليزيّة: Nutritional-deficiency anemia) وهي إحدى المشاكل الشائعة الناتجة عن عدم توازن النظام الغذائي، أو بعض الحالات أو العلاجات الصحية، بسبب عدم امتصاص ما يكفي من العناصر الغذائية، ويؤدي ذلك إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، أو انخفاض مستويات الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، أو حدوث خلل في عمل خلايا الدم الحمراء، ويُعدُّ فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً، بالإضافة إلى أنَّ انخفاض مستويات الفولات، وفيتامين ب 12، وفيتامين ج قد يسبب حدوث ذلك.[٤]


أسباب حدوث فقر الدم

كما ذُكر سابقاً فإنّ السبب الرئيسي لفقر الدم هو قلّة احتواء النظام الغذائيّ على العناصر الغذائيّة الرئيسيّة، أو حدوث خللٍ في امتصاص هذه العناصر بسبب الإصابة بالمرض، أو تناول الأدوية التي تعيق ذلك، أو حدوث كليهما معاً، إذ إنَّ الجسم قادر على تخزين بعض هذه المغذيات، ولا يظهر هذا النقص إلا بعد الانقطاع عن هذه المغذيات لبعض الوقت، ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم: سرطان القولون، وعدم توازن النبيت الجرثومي المعوي (بالإنجليزيّة: Gut flora)، ومرض كرون، ومرض حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac Disease)، كما قد يحدث نقص الحديد خلال فترة الحمل بسبب تحويل الحديد من الأم إلى الجنين،[٥] ومن الجدير بالذكر أنَّ أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بفقر الدم هم الذين يعيشون في الدول النامية، وذلك بسبب كثرة الإصابة بالأمراض، وانتقال العدوى، والحمل المتكرر،[٦] كما يحدث ذلك خاصةً لدى النساء، والرُّضّع، والأطفال، والمراهقين، بسبب تعرّضهم لخطر سوء التغذية.[٧]


الأغذية التي تقلل من فقر الدم

يُعدُّ اختيار النظام الغذائي الصحي أحد طرق التقليل من حدوث بعض أشكال فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات، ويتضمن مجموعة من الأطعمة نذكر منها ما يأتي:

  • الأطعمة الغنية بالفولات: تشمل هذه المجموعة الخضراوات الورقية داكنة اللون، والمكسرات، ومنتجات الحبوب المدعّمة، كالخبز، والمعكرونة، والأرز، بالإضافة إلى الفواكه وعصائرها.[٨]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول مصادر الفولات يمكنك قراءة مقال أين يوجد حمض الفوليك في الطعام.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12: وتتضمن المحار، وسرطان البحر، والأسماك، ولحم البقر قليل الدهون، والحبوب المدعّمة، وحليب الصويا المدعّم، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والجبن، والبيض.[٩]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول مصادر فيتامين ب12 يمكنك قراءة مقال أين يوجد فيتامين ب 12.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج: وتشمل الحمضيات مثل الليمون، والبرتقال، والطماطم وعصيرها، والبطاطا، والفلفل الأخضر، والأحمر، والكيوي، والفراولة، والشمام، والخضراوات الورقية مثل البروكلي، والحبوب المدعّمة.[١٠]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول مصادر فيتامين ج يمكنك قراءة مقال أين يوجد فيتامين ج .
  • الأطعمة الغنية بالحديد: تشمل هذه المجموعة المصادر الحيوانية للحديد مثل: كبد الدجاج أو الخروف، والسردين، ولحم البقر، ولحم الضأن، وبيض الدجاج، وسمك السلمون المعلّب، والمصادر النباتية للحديد، مثل: البقوليات مثل العدس والحمص، وبذور اليقطين ودوار الشمس، والمكسرات خاصة الكاجو واللوز، والحبوب الكاملة مثل الشوفان، والمشمش مجفف، والخضروات مثل الكرنب الأجعد (بالإنجليزية: Kale)، والسبانخ، والبازلاء الخضراء.[١١]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول مصادر الحديد يمكنك قراءة مقال أين يوجد الحديد في الطعام.


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول الأغذية التي تقوي الدم يمكنك قراءة مقال أطعمة تزيد قوة الدم.


نصائح غذائية لتقليل خطر الاصابة بفقر الدم

  • اتباع نظام غذائي مليء بالأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين ج، للتقليل من خطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.[١٢]
  • تناول الأغذية الغنية بفيتامين ب12 أو فيتامين ب9 لتجنب الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقصهما، وتشمل الأغذية الغنية بفيتامين ب12 اللحوم، والدواجن، أمّا الأغذية الغنية بفيتامين ب9 أو ما يُعرف بالفولات فهي الخضراوات الورقية داكنة اللون، مثل: السبانخ، والبروكلي.[١٣]
  • تجنب تناول الأطعمة التي تقلل من امتصاص الحديد في الجسم، خاصة المصابين بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، مثل: القهوة، والشاي، والحليب، وبياض البيض، والألياف الغذائية، وبروتين الصويا.[١٣]


المراجع

  1. "What is malnutrition?", www.who.int,8-7-2016، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  2. Yvette Brazier (3-1-2020), "Malnutrition: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  3. "Preventing micronutrient malnutrition a guide to food-based approaches - Why policy makers should give priority to food-based strategies", www.fao.org,1997، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  4. Yvette Brazier (6-12-2019), "What is nutritional-deficiency anemia?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  5. Natalie Olsen (7-3-2019), "Nutritional Deficiencies (Malnutrition)"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  6. "Patient Populations at Risk of Anaemia", www.news-medical.net,9-5-2019، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  7. "Malnutrition", www.who.int,1-4-2020، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  8. "Vitamin deficiency anemia", www.mayoclinic.org,10-1 2-2019، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  9. Daisy Whitbread (27-6-2020), "Top 10 Foods Highest in Vitamin B12 (Cobalamin)"، www.myfooddata.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  10. Liji Thomas (27-2-2019), "Sources of Vitamin C"، www.news-medical.net, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  11. "Foods high in iron", www.healthdirect.gov.au,2-2020، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  12. Jacquelyn Cafasso, Rachel Nall (19-2-2020), "Iron Deficiency Anemia"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  13. ^ أ ب "Anemia", www.familydoctor.org,24-5-2017، Retrieved 1-7-2020. Edited.