طريقة الفطام من الرضاعة الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
طريقة الفطام من الرضاعة الطبيعية

ضمان التغذية الكافية

يحتاج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة إلى حليب بديل لحليب الأم إلى جانب الأطعمة المتنوعة والتني تتناسب من تطورهم، مع التنويه إلى ضرورة الابتعاد عن حليب البقر، أو حليب الصويا، أو غيرها من المنتجات المشابهة، وقد يحتاجون إلى مكملات غذائية، وخاصة الحديد وفيتامين د.[١]


الفطام الليلي

الأطفال من عمر ست شهور إلى سنة يتغذون على كمية أقل خلال الليل، وهذا ما يسمى الفطام الليلي، حيث يساعد الأم على أخذ قسط أكبر من الراحة، مما يجعلها أكثر قدرة على الاستمرار في الرضاعة الطبيعية خلال النهار، كونها تحصل على الراحة التي تحتاجها في الليل.[١]


تقليل جلسات الرضاعة بالتدريج

على الرغم من أن فكرة الفطام المفاجئة مغرية، إلا أنها تسبب عدم الراحة لكل من الطفل والأم، ولذلك من الأفضل اتباع استراتيجية تقوم على تقليل جلسات الرضاعة ببطء على مدى عدة أسابيع، والبدء بالجلسة التي تبدو أقل أهمية للطفل، والاستمرار لعدة أيام حتى يعتاد الطف لعلى التغيير، ثم الانتقال لتخطي جلسة أخرى، مع ترك جلسة الصباح الباكر والمساء حتى النهاية.[١]


ملاحظات مهمة عند الفطام

هناك بعض الملاحظات التي يمكن الالتزام بها عند فطام الطفل، وهي:

  • أخذ قرار الفطام هو أمر متروك للأم والطفل.[٢]
  • يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية خلال السنة الأولى من عمر الطفل، بحيث يعتمد على الرضاعة فقط خلال الأشهر الستة الأولى، ثم يكمل الرضاعة مع إضافة أنواع مختلفة من الأطعمة تدريجياً.[٢]
  • في حال وجود حالة طارئة تستوجب فطام الطفل بشكل مفاجئ كمرض الأم مرض شديد، فمن الأفضل اتباع الإرشادات الخاصة بالرعاية بالثديين؛ لتجنب حدوث أي مشاكل مثل انسداد القنوات، أو الالتهاب أو الخراج، كما يجب عدم فطم الطفل أثناء مرضه.[٣]
  • يستخدم الرضع الذين تزيد أعمارهم عن عام في المقام الأول حليب الثدي كغذاء تكميلي ، ومصدر للراحة ، ودعم جهاز المناعة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Zawn Villines (20-3-2018), "Nine tips for weaning an infant onto solids"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Breastfeeding - deciding when to stop", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1-9-2018. Edited.
  3. "Weaning your child from breastfeeding", www.caringforkids.cps.ca, Retrieved 1-9-2018. Edited.