طريقة رجيم البروتين بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٧ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٨
طريقة رجيم البروتين بالتفصيل

طريقة رجيم البروتين

يُمكن تطبيق طريقة لرجيم البروتين باتّباع الإرشادات والنّصائح الآتية:[١]

  • الاستعانة بأحد التطبيقات أو مواقع الويب للتزوّد بالقيمة الغذائيّة لكافّة الأطعمة؛ وذلك للمساعدة على تحديد الهدف من السّعرات الحراريّة الّتي يتم استهلاكها بصورة دقيقة.
  • تحديد حاجة الجسم الخاصّة من حصص البروتين اليوميّة من خلال ضرب قيمة الوزن بالكيلوجرام بالقيمة 1.2 أو 1.6 ليكون الناتج بوحدة الجرام.
  • تحديد الحد الأدنى لحصص البروتين اليوميّة ما بين 25-30 جم يوميّاً؛ بهدف تحقيق أفضل خسارة للوزن وبناء العضلات وتحسين الصحّة العامة للجسم.
  • موازنة النّظام الغذائي من خلال تضمين كلا النّوعين من البروتين الحيواني والنّباتي.
  • الحرص على اختيار أجود المصادر للبروتين، كاللّحوم الطّازجة والبيض ومنتجات الألبان، وذلك بدلاً من المصادر المصنّعة.
  • عدم الإغفال عن موازنة الوجبات الغذائيّة بتضمين حصص الخضار والفواكه والأطعمة النّباتية الأخرى.


فائدة رجيم البروتين

تتمثّل فائدة رجيم البروتين وقدرته على إنقاص الوزن من خلال عمله على التحكّم بالجوع لدى الفرد وكبحه، ويُمكن تحقيق هذه الغاية من خلال السّير بنظام البروتين للرجيم بشكل تدريجي، أي بالعمل على زيادة حصص البروتين بالغذاء مرّة تلو الأخرى، ولكن في حال الرّغبة باتّباع نظام غذائي عالي بالبروتين فإنه لا بُد من استشارة الطّبيب أولاً، وخاصّة لدى الأفراد الّذين يعانون من مشاكل صحيّة متعلّقة بالكبد أو الكلى.[٢]


مخاطر رجيم البروتين

بالنّظر لمدى سلامة رجيم البروتين على الأفراد الأصحّاء فيُمكن التوصّل لكونه آمناً بشكل عام على المدى القصير، ولكن من المُمكن لفت النّظر لبعض الأمور عند اتّباعه على المدى الطّويل، ومنها:[٣]

  • من المُمكن أن يُصاب الفرد بمشاكل صحيّة متعلّقة بالإمساك أو رائحة الفم الكريهة أو الصّداع كنتيجة لقييد تناول الألياف والكربوهيدرات.
  • زيادة خطر التعرّض لأمراض القلب كنتيجة لتناول الكثير من اللّحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدّسم.
  • خطر التعرّض لمشاكل الكلى كنتيجة لارتفاع مستويات البروتين الّذي يتم استهلاكه وبالتّالي مواجهة مُشكلة بالتخلّص من جميع مخللإات استقلاب البروتين النّاتجة.


المراجع

  1. Franziska Spritzler (23-5-2017), "A High-Protein Diet Plan to Lose Weight and Improve Health"، www.healthline.com, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  2. "High-Protein Diet for Weight Loss", www.webmd.com,5-11-2016، Retrieved 22-6-2018. Edited.
  3. Katherine Zeratsky (9-5-2018), "Are high-protein diets safe for weight loss?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-6-2018. Edited.