طريقة سد الشهية المفتوحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
طريقة سد الشهية المفتوحة

الشهية المفتوحة

يعاني الكثير من الأشخاص من كلا الجنسين على حدّ سواء، ومن جميع الفئات العمرية، من عادة غير صحية، ألا وهي عدم القدرة على السيطرة على شهيتهم اتجاه الطعام فتكون شهيتهم لمفتوحة لتناوله طوال الوقت، ويشعرون بالجوع بشكل سريع، ممّا يؤدي إلى اكتسابهم الوزن بشكل سريع، والذي يؤدّي بدوره إلى حدوث مشاكل صحية متعدّدة.


طرق سدّ الشهية المفتوحة

  • تناول الطعام بشكل بطيء، ومضغه لمدّة طويلة، حيث يعتبر تناول الطعام بشكل سريع أحد أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى زيادة الوزن، حيث تستغرق إشارات الشبع حوالي عشرين دقيقة حتى تصل إلى المخّ، لإعطاء الأوامر بالشبع، والتوقّف عن تناول الطعام، وفي حالة تناول الطعام سريعاً، سيؤدّي إلى تناول كميات كبيرة، قبل وصول الأمر بالشبع والتوقّف عن الأكل.
  • تقسيم الطعام إلى وجبات، تعتبر من أكثر الطرق فعاليّة، لمن يعانون من الشهية المفتوحة، حيث يتمّ تقسيم الوجبات الرئيسيّة الثلاث، إلى خمس وجبات صغيرة، بحيث تكون الوجبات متكاملة وخالية من الدهون، وتناول الفواكه بين هذه الوجبات، كلّ ثلاث ساعات تقريباً.
  • شرب الماء بكميات وافرة: بعض الأشخاص قد يفسّرون إحساسهم بالعطش على أنّه جوع، ممّا يدفعهم إلى تناول كميات أكبر من الطعام لسدّ جوعهم، لذلك ينصح بشرب الماء عند الإحساس بالجوع، وقبل كلّ وجبة بحوالي نصف ساعة تقريباً.
  • شرب المشروبات الساخنة، مثل الشاي، والقهوة بالحليب، والأعشاب بكميات وافرة، وشرب المشروبات الساخنة قبل الوجبات الرئيسية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الصحية، مثل حبوب الشوفان، والموز، والتفاح، الكتان، والفول، والمكسّرات وغيرها، حيث تتميّز الألياف الصحية بقدرتها على مد الجسم بالطاقة لفترة طويلة، كما تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة؛ لأنّها تحتاج إلى فترة طويلة حتى يتمّ هضمها، وبالتالي تعزيز الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة.
  • إضافة الشطة والفلفل الحارّ إلى الوجبات الرئيسيّة، حيث يؤدي تناول الأطعمة الحارّة إلى سدّ الشهية، وكبح الرغبة في تناول الطعام، أو شرب الماء بكميات كبيرة، ممّا يؤدي إلى تناول كميات قليلة من الطعام.
  • تقليل كمية الطعام في الوجبات، وتعتمد هذه الطريقة على قوة الإرادة، من خلال تقليل كمية الطعام الموضوعة في الطبق بشكل تدريجي، والحرص على البدء بتناول الخضروات والسلطة، ومن ثم اللحوم والنشويات.
  • تناول التفاح بكثرة، يحتوي التفاح على نسبة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية التي تملأ المعدة لفترة طويلة، والتالي تمنع تناول كميات أخرى من الطعام.
  • مضغ العلكة: أثبتت بعض الدراسات وجود علاقة بين مضغ العلكة لمدّة ساعة كاملة صباحاً، وبين تقليل كمية الطعام في وجبة الغذاء؛ لأن عملية مضغ العلكة، وبوجود طعم ورائحة، ستحفّز تدفّق اللعاب للمحافظة على صحّة الفم، وكلما زاد تدفّق اللعاب قلت الشهية للطعام.