طريقة عمل الحلبة للرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
طريقة عمل الحلبة للرضع

الحلبة

هي إحدى الأعشاب التي تتميز بقامتها المتوسطة، واحتوائها على أوراق مسننة، يخرج من بينها بعض الأزهار التي تتحول فيما بعد إلى قرونٍ تحتوي على بذور الحلبة، حيث تدخل في علاج العديد من الأمراض الصحية، ومن ضمنها امراض الأطفال الرضع، إذ تؤثر عليهم بشكلٍ إيجابي، وتحلّ مختلف مشاكلهم؛ لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية، وفي هذا المقال سنذكر طريقة عمل الحلبة للرضع، وفوائدها المختلفة لهم، بالإضافة إلى بعض النصائح حول إعطاء الطفل الرضيع مشروب الحلبة.


طرق عمل الحلبة للرضع

  • مشروب الحلبة: يمكن إعداده عن طريق وضع ملعقةٍ صغيرةٍ من بذور الحلبة في مئة ملليلترٍ من الماء، وغلي المزيج على النار مدّة ثلاث دقائق، ثمّ تصيفته، وتقديمه للرضيع بعد أن يبرد قليلاً، مع العلم أنّه يُمكن إضافة القليل من الحليب إلى المزيج.
  • عجينة الحلبة: تُحضر بنقع الحلبة مدّة يومٍ كاملٍ بالقليل من الماء، ثمّ هرسها باستخدام الخلاط الكهربائيّ حتّى تتكون عجينةٌ متماسكةٌ، ويُمكن استخدامها في علاج الاحمرار، والتهيجات الجلدية التي تصيب الرضع.


فوائد الحلبة للرضع

  • زيادة وزن الرضيع في حال كان يعاني من نقصانٍ مفرطٍ في الوزن، إذ تفتح شهيته، وتزيد إقباله على تناول الطعام.
  • تحسين مناعة جسمه، وتحفيز إفرازات الأجسام المضادة التي تحارب الجراثيم والميكروبات؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة، وكمياتٍ كبيرةٍ من الفيتامينات.
  • تقوية عظامه، وأسنانه؛ لاحتوائها على فيتامين (د)، والكالسيوم الذي يقوي أنسجة العظام، ويزيد نموها.
  • تحسين عمل الجهاز الهضميّ، عن طريق تسريع عملية الهضم، وإزالة الغازات والانتفاخات المزعجة من البطن.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسيّ، المتمثلة في الربو، والرشح، والإنفلونزا.
  • التخلّص من الطفيليات الموجودة في أمعائه.
  • تقوية الدم، وحمايته من الإصابة بمرض الأنيميا.


نصائح حول إعطاء الطفل الرضيع مشروب الحلبة

  • لا يجوز إعطاء الرضع مشروب الحلبة قبل إتمامه عمر الستة أشهر، وذلك لعدم اكتمال جهازه الهضمي.
  • لا يجوز إعطاء الطفل الذكر مشروب الحلبة قبل وصوله إلى العام الثاني من عمره، لما لها من آثارٍ جانبيةٍ في زيادة نسبة هرمونات الأنوثة.
  • لا يجوز تناول الأم المرضعة للحلبة بكثرة، أو إعطاءها للرضيع بكمياتٍ كبيرةٍ، لتجنب إصابته بالإسهال، وتغيير لون برازه، وانبعاث رائحة كريهة منه.
  • يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الرضيع مشروب الحلبة، والتأكد من الكميات المسموح إعطاءها له.
  • عدم إعطاء مشروب الحلبة للطفل الذي يعاني من حساسية البقوليات؛ لأنّ ذلك سوف يؤدّي إلى زيادة أعراض الحساسية لديه.
  • يجوز إعطاء الطفل مشروب الحلبة بعد إكماله العامين من عمره، عن طريق مزجه مع كوبٍ من الحليب، وتناوله مرّةً واحدة أسبوعياً.